علم النفس العام

أهدافه وأهميته ومجالاته

يعرف علم النفس العام بأنه

علم يقوم بدراسة سلوكيات الإنسان لفهم كافة السلوكيات التي يقوم بها والتنبؤ بها ومن ثم القدرة على ضبطه والتحكم به وتعديله.

اهداف علم النفس العام

  • القدرة على فهم سلوك الإنسان وتفسيره.
  • التنبؤ بسلوك الإنسان.
  • القدرة على التحكم في سلوك الإنسان.

أولًا: القدرة على فهم سلوك الأنسان وتفسيره

يعد الهدف الرئيسي لعلم النفس هو القدرة على فهم سلوك الإنسان من خلال مجموعة من القوانين التي تهدف لفهم الدوافع الداخلية والخارجية التي تحرك الإنسان، القدرة على فهم نقاط الضعف والقوة في شخصية كل فرد وما يمكن أن نفعله خلال مراحل الحياة المختلفة، فهم الانحراف الناشئ الحادث في تصرفنا ومحاولة تعديل السلوك بما يجعلنا أفضل وسعادة مع من حولنا، المعرفة بما يعترض تفكيرنا ويجعلنا ننحرف للفكر غير السوي ويجعلنا نشرد بالذهن.

ثانيًا: التنبؤ بسلوك الإنسان

من المعروف في علم النفس العام أن دراسة ظاهرة معينة بكافة أسبابها ودوافعها يجعلنا نتنبأ بشكل كبير بما سيحدث في المستقبل، من هنا عند دراسة الظروف المختلفة التي تم تنشأت  الطفل عليها من صلابة في الرأي والتحكم يجعلنا نعرف هل سيصاب هذا الشخص بعد ذلك بالمرض النفسي أم لا، وهل هو قادر على تولي مناصب معينة أو هل يستطيع طالب أن يلتحق بجامعة معينة أو هل سيفشل غا التحق بالعمل في مهنة خاصة.

وبالرغم من التنبؤ بسلوك الأنسان غاية في الصعوبة نظرًا لاختلاف الدوافع والظروف من شخص لأخر فأن تنبء عالم النفس يشبه بتنبؤ عالم الأرصاد الجوية قد يشوبه بعض الأخطاء.

ثالثًا: القدرة على التحكم في سلوك الإنسان

التحكم في سلوك لإنسان يأتي بشكل كبير في معرفة الدوافع الإنسانية التي تحكمنا إذاء أولادنا وأصدقائنا وعائلتنا، وهذا يجعلنا نتحكم في سلوكنا تجاههم وجعله سلوك حميد وجيد يرضى عنه جميع من حولنا.

مجالات علم النفس العام

علم النفس الفسيولوجي

علم النفس الفسيولوجي يعد من التخصصات الهامة في مجال دراسة علم النفس للإنسان حيث يهتم بدراسة الصلة بين الاعتلال الوظيفي للمخ والأعصاب والتي تؤثر بشكل كبير على السلوك البشري، وهذا من خلال ترقب ودراسة كافة السلوكيات الناتجة من الشخص المعتل فسيولوجيًا.

علم النفس الإكلينيكي

وهو أحد أهم وأشهر ميادين علم النفس حيث يتمثل في دراسة سلوك الإنسان ذو المرض النفسي من خلال تمدد المريض على كرسي مريح ليحكي بأريحية عما يجوب في نفسه من مشاعر وأحاسيس تساعد المعالج النفسي من دراسة حالته، وهنا يكون في قدرة المعالج على توفير الخدمة النفسية التي تحاول معالجة المريض، وهذا يحدث بشكل أساسي داخل عيادات الطب النفسي في الدول الأجنبية، ولا يستطيع المعالج النفسي كتابة دواء خاص وإنما هذا يرجع به إلى الطبيب النفسي فقط.

علم النفس الإداري

وهو تخصص جديد في علم النفس حيث يتم تطبيق النظريات النفسية على الموظفين والعاملين لمعرفة قدرتهم على النجاح في مجالات العمل المختلفة، وهذا من خلال نفسي السلوكيات الناتجة منهم ومحاولة تعديلها وتوجيهها بشكل سليم لزيادة أرباح الشركة.

علم نفس النمو

هو علم النفس الذي يقوم بدراسة سلوك الإنسان منذ الطفولة ومراحل المراهقة والشباب والرجولة والكهولة، وهذا يعطي دلائل قوية على المشاهد الإنمائية للإنسان ومدى قدرته على اكتساب الخبرات المختلفة والمهارات بشكل سليم وذلك من خلال التعرض للمواقف المختلفة.

علم نفس الشخصية

هو علم يهدف إلى دراسة الشخصية المختلفة للإنسان حيث يتم تصنيفها حسب الصفات الشخصية له، وهذا يتم من خلال صياغة القوانين التي تحكم السلوك البشري.

اقرأ أيضًا: تعريف علم النفس العام

أهمية علم النفس العام

ترجع أهمية علم النفس العام إلى طريقة إدارته بشكل سليم من الناحية النظرية والتطبيقية التي تفيد توظيف الإنسان في مجتمعه بشكل كامل وناجح.

الناحية النظرية

هنا يرجع أهمية علم النفس إلى قوة الدراسات التي تهدف لدراسة سلوك الإنسان وخبراته ووضع القوانين التي توضح وتبين الأسباب المختلفة التي أدت لقيام الإنسان بعمل هذا السلوك.

الناحية التطبيقية

وهو يعود بأهمية علم النفس العام في التنبؤ بالسلوك البشري ومدى توجيهه، مع وضع القوانين التي تتحكم في السلوك غير القويم للإنسان داخل مجتمعه.

ومن هنا يظهر بوضوح أهمية علم النفس العام في ضبط وتقويم السلوك البشري بعد دراسته والتنبؤ به.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق