صحة

علاج تساقط الشعر للرجال

علاج تساقط الشعر للرجال

علاج تساقط الشعر للرجال، يعد تساقط الشعر من أكثر المشاكل الشائعة سواء بين الرجال والنساء وحتى الشباب والأطفال، ويعود ذلك للكثير من الأسباب المختلفة، ويتوفر اليوم العديد من العلاجات التي تساعد على نمو الشعر وتوقف من مشكلة تساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر للرجال

يمكن أن يتم علاج تساقط الشعر للرجال من خلال الأدوية والمراهم والكريمات والشامبو، وعمومًا لابد من استشارة الطبيب في البداية لتحديد السبب الرئيسي لفقدان الشعر حتى يحدد لك الطبيب العلاج الأمثل لك، وفيما يلي علاج تساقط الشعر للرجال بالطرق المختلفة.

ادوية لعلاج تساقط الشعر

توجد بعض الأدوية التي يتم استخدامها من أجل علاج تساقط الشعر للرجال ومن أكثرهم انتشارًا هم:

– المينوكسيديل: وهو دواء تم صناعته في البداية لمعالجة ارتفاع ضغط الدم، إلا أن الدراسات أثبتت فعاليته في زيادة نمو الشعر، وهو يساعد على إطالة فترة نمو الشعر، مما يؤدي بدوره لنمو شعر طويل وزيادة كثافة الشعر.

– الفيناسترايد: تم صناعة هذا الدواء لكي يتم محاربة سرطان البروستات، وهو يستعمل لعلاج الصلع الاندروجيني، ولابد أن يتم استعمال هذا الدواء فقط مع الرجال البالغين، ويجب الحرص على أن يبقى بعيدًا عن الأطفال والحوامل والمرضعات.

العمليات الجراحية لعلاج تساقط الشعر

إن جراحة زراعة الشعر هي الجراحة الوحيدة التي يمكن اللجوء إليها من أجل علاج تساقط الشعر للرجال، وهي تعمل على استبدال الشعر المتقاسط من فروة الرأس بواسطة بصيلات شعر أخرى طبيعية تكون من مكان آخر بالجسم أو بواسطة بصيلات شعر صناعي، ويتم زرع تلك البصيلات في فروة الرأس.

مشط الليزر لعلاج تساقط الشعر

يعد مشط الليزر أحدث تقنيات علاج تساقط الشعر للرجال، ويزعم أن تلك الأجهزة تقوم بتعزيز نمو الشعر عن طريق الضوء المركز الذي يقوم بتحفيز بصيلات الشعر، ولكن يمكن أن تصبح نتائج تلك التقنية أفضل حينما يتم استعمالها بجانب علاجات أخرى.

أبرز أسباب تساقط الشعر

يوضح خبراء الشعر أن أفضل الأدوية لمعالجة تساقط الشعر هي البحث عن السبب اولاً، حيث إن علاج السبب يمكن أن يحل مشكلة تساقط الشعر، وقد يكو هناك حاجة أيضًا لتناول أدوية لكي تعيد نشاط عمليات نمو الشعر، أو قد يتطلب الأمر إجراء عمليات ترميم وإصلاح للشعر.

ويحدث تساقط الشعر نتيجة للكثير من الأسباب المختلفة والتي من أبرزها الضغوطات والتوترات النفسية وتساقط الشعر الوراثي، وقد أوضحت الأكاديمية الأميركية لأطباء الأسرة قائمة بأسباب تساقط الشعر بشكل عام عند الناس، وتتضمن ما يلي :

الضغط النفسي وتساقط الشعر

إن التعرض للتوتر والضغط النفسي يتسبب في تساقط الشعر، وقد تتضمن الضغوطات العديد من الأشياء منها إجراء عمليات جراحية كبيرة، أو الحمل والولادة، أو التعرض لوفاة شخص عزيز، أو الخلافات الأسرية المختلفة، أو المشاكل الزوجية، أو ضغوطات العمل الوظيفي وغيرها.

ويمكن تفسير فقدان الشعر بسبب التعرض للضغوطات النفسية بأن الوضع النفسي يعمل على اجبار الكثير من شعرات الرأس بأن تدخل بمرحلة طور الرقاد وتتوقف عن النمو، وهذا يؤثر أيضًا على طول الشعر، وكلما كانت مراحل التوتر والضغط طويلة، كلما احتاجت بعد ذلك فترة أطول حتى يعود الشعر لحالته السابقة.

اضطرابات الهرمونات وتساقط الشعر

تسبب التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم في احداث مشاكل مؤقته بنمو الشعر وتساقطه، ويمكن أن تحجث تغيرات هرمونية خلال الحمل والولادة والرضاعة وما إلى ذلك، أو بسبب تناول أدوية منع الحمل الهرمونية، أو بعد أن يتم التوقف عن تناولها، أو عند بلوغ سن اليأس، أو بسبب المعاناة من اضطرابات أمراض الغدد الأخرى.

أدوية تتسبب في تساقط الشعر

هناك بعض الأدوية التي تتسبب في تساقط الشعربشكل مؤقت ويزول تأثيراها حينما يتم ضبط الدواء أو ايقافه، ومن بين تلك الأدوية:
– الجرعات العالية من فيتامين أ.
– بعض أنواع أدوية حب الشباب المشتقة من فيتامين أ.
– المضادات الحيوية.
– مضادات الفطريات.
– الأدوية المضادة للتخثر.
– أدوية خفض مستوى الكوليسترول بالدم.
– الأدوية المثبطة للمناعة.
– أدوية أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم.
– مضادات الاكتئاب.
– أدوية إنقاص الوزن.
– أدوية النقرس.
– أدوية العلاج الكيميائي لعلاج بعض أنواع السرطانات والمناعة الذاتية.
المنشطات.
– بعض أنواع الأدوية المنومة.

سوء التغذية وتساقط الشعر

يمكن أن يتسبب سوء التغذية أو اتباع حميات قاصية لإنقاص الوزن في التسبب بآثار سلبية لنمو الشعر، حيث يتطلب الشعر تناول قدر كافي من البروتينات الغنية بالأحماض الأمينية الأساسية، بالإضافة لعنصر الحديد والمعادن والفيتامينات.

ويمكن أن يحدث سوء التغذية بسبب الاصابة باضطرابات مرضية، أو عدم توافر أنواع غذائية صحية، أو عدم انتقاء المنتجات الغذائية بشكل جيد، أو عدم اتمام هضم الطعام بشكل صحيح، أو عدم امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية، وكل ذلك يتسبب في النهاية في تساقط الشعر.

استعمال مستحضرات تتسبب في تساقط الشعر

هناك بعض المستحضرات التي تستخدم للشعر وتتضمن مواد كيميائية أو تأثيرات فيزيائية لتجميل الشعر وعمل تسريحات مختلفه له وما إلى ذلك، ويعمل استعمال تلك المواد إلى إزالة تجاعيد الشعر وفرده وتنعيمه، إلا أن الافراط في استعمالها يعرض الشعر للتلف والجفاف ومع الوقت يتساقط الشعر.

أمراض تتسبب في تساقط الشعر

هناك العديد من الأمراض التي تتسبب في تساقط الشعر من أبرزها: داء الثعلبة وهو مرض مرتبط بالمناعة الذاتية، والالتهابات الفطرية التي تصاب بها فروة الرأس.

العوامل الوراثية وتساقط الشعر

تتسبب العوامل الوراثية في كثير من الأحيان بتساقط الشعر، ومع التقدم في السن تطغى العوامل الوراثية بشكل أكبر ويزداد تساقط الشعر أكثر من فترة الشباب.

السابق
افضل اماكن سياحية في دبي 2019
التالي
عيد الفطر