موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

أسباب الصداع وطرق علاجه

يعرف الصداع بأنه الألم الناجم عن الرأس أو الرقبة العليا من الجسم، وينشأ الألم من الأنسجة التي تحيط الجمجمة أو المخ لأن الدماغ نفسه ليس لديه أعصاب تؤدي إلى الإحساس بالألم الطبقة الرفيعة من الأنسجة التي تحيط بالعظام والعضلات التي تغلف الجمجمة والجيوب الأنفية والعينين والأذنين، وكذلك الأنسجة الرقيقة التي تغطي سطح الدماغ والحبل الشوكي (السحايا) والشرايين والأوردة والأعصاب، ,يمكن أن تصبح جميعها ملتهبة أو متهيجة وتسبب الصداع، قد يكون الألم ألمًا حادًا أو خفقًا أو ثابتًا أو متقطعًا أو خفيفًا أو شديدًا.

في عام 2013، أصدرت جمعية الصداع الدولية the International Headache Society أحدث نظام لتصنيف الصداع. نظرًا لأن العديد من الأشخاص يعانون من الصداع، ولأن العلاج صعب في بعض الأحيان، فقد كان من المأمول أن يساعد نظام التصنيف الجديد أخصائيي الرعاية الصحية على إجراء تشخيص أكثر تحديداً لنوع الصداع الذي يعاني منه المريض، ويسمح بشكل أفضل وأكثر فعالية خيارات للعلاج.

الإرشادات شاملة وتوصي جمعية الصداع بأن يقرأ أخصائيو الرعاية الصحية الإرشادات بشكل متكرر للتأكد من التشخيص. وهناك ثلاث فئات رئيسية من الصداع بناء على مصدر الألم.

  1. الصداع الأساسي.
  2. الصداع الثانوي.
  3. الألم العصبي.
  • ما هو الصداع الأساسي؟

يشمل الصداع الأساسي الصداع النصفي والتوتر والصداع العنقودي، فضلاً عن مجموعة متنوعة من أنواع الصداع الأخرى الأقل شيوعًا.

صداع التوتر هو أكثر أنواع الصداع الأساسي شيوعًا. تحدث صداع التوتر أكثر شيوعا بين النساء أكثر من الرجال، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني واحد من كل 20 شخصًا في العالم المتقدم من صداع توتر يومي.

أما الصداع النصفي هو ثاني أكثر أنواع الصداع الأساسي شيوعًا، الصداع النصفي يؤثرعلى الأطفال وكذلك البالغين قبل البلوغ، يتأثر الصبيان والبنات على قدم المساواة بالصداع النصفي، ولكن بعد البلوغ تتأثر النساء أكثر من الرجال.

الصداع العنقودي هو نوع نادر من الصداع الأساسي، يصيب الرجال أكثر شيوعًا في أواخر العشرينات من العمر رغم أن النساء والأطفال قد يعانون أيضًا من هذا النوع من الصداع.

  • ما هي الصداع الثانوي؟

الصداع الثانوي هو تلك التي يحدث بسبب مشكلة بنيوية أو معدية في الرأس أو الرقبة، هذه مجموعة واسعة جدًا من الحالات الطبية التي تتراوح من ألم الأسنان من الأسنان المصابة أو الألم من الجيوب الأنفية المصابة، إلى الحالات التي تهدد الحياة مثل النزيف في الدماغ أو التهابات مثل التهاب الدماغ أو التهاب السحايا.

تقع الصدمات المؤلمة في هذه الفئة بما في ذلك الصداع بعد الارتجاج، تتضمن هذه المجموعة من الصداع أيضًا الصداع المرتبط بإساءة استخدام المواد والإفراط في استخدام الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع (الصداع الناتج عن تعاطي الأدوية). الصداع “صداع الكحول” تندرج في هذه الفئة أيضا. قد يستيقظ الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الكحول مع صداع راسخ بسبب آثار الكحول والجفاف.

  • ما هي الألم العصبي القحفي؟

الألم العصبي يعني ألم الأعصاب، يصف الألم العصبي القحفي التهاب أحد الأعصاب القحفية الـ 12 القادمة من المخ والتي تتحكم في العضلات وتحمل إشارات حسية (مثل الألم) من وإلى الرأس والرقبة. ولعل أكثر الأمثلة المعروفة شيوعًا هو الألم العصبي الثلاثي التوائم، الذي يصيب العصب القحفي الخامس (العصب الثلاثي التوائم)، وهو العصب الحسي الذي يمد الوجه ويمكن أن يسبب ألمًا شديدًا في الوجه عند حدوث تهيج أو التهاب.

  • ما الذي يسبب الصداع؟

يحدث الصداع بسبب التهاب أو تهيج الهياكل المحيطة بالدماغ أو التأثير على وظيفته، في حين أن الدماغ نفسه لا يحتوي على ألياف عصبية للألم، فإن كل شيء آخر فوق الكتفين من الرقبة والجمجمة والوجه، يمكن أن يتسبب في إصابة الشخص بألم في الرأس. يمكن للأمراض الجهازية، بما في ذلك العدوى أو الجفاف أن ترتبط بالصداع. هذه هي المعروفة باسم الصداع السام، وكذلك التغييرات في الدورة الدموية وتدفق الدم أو الصدمة يمكن أن تسبب الصداع أيضًا.

  • علاج الصداع

يهدف علاج الصداع تخفيف الأعراض ومنع حدوث هجمات إضافية، إذا كنت تعرف ما الذي يسبب الصداع لديك، فإن تجنب هذه العوامل وتعلم كيفية إدارتها يمكن أن يساعد في منع الصداع أو تخفيف الألم، قد يشمل العلاج:

  1. الراحة في غرفة مظلمة هادئة.
  2. كمادات ساخنة أو باردة على رأسك أو رقبتك.
  3. التدليك وكميات صغيرة من الكافيين.
  4. الأدوية بدون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين، أسيتامينوفين والأسبرين.

إقرأ أيضا: الصداع الهرموني

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد