حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية و الغذائية التي قد تصاحب الحمل

المشكلات الصحية و الغذائية التي قد تصاحب الحمل

بعد تحقيق حلم الأمومة و بمجرد أن تصبح الأنثى حاملا تبدأ اصعب أيام الحمل بل واجملها و من الرغم من الاعراض التي تشعر بها السيدة الحامل من تعب وارهاق إلا أنها تنتظر اللحظة التي تشعر بها بدقة قلب طفلها و سماع بكاءه و لكن خلال فترة الحمل قد تتعرض آلام إلى الكثير و الكثير من مشكلات وإليكم البعض منها وطرق علاجها.

المشكلات الصحية و الغذائية التي قد تصاحب الحمل

الإمساك

ويبدأ عادة في الظهور خلال وقت مبكر من بداية الحمل ويرجع ذلك إلى وجود خلل أو اضطرابات في الهرمونات داخل جسم المرأة الحامل وقد يكون الإمساك ذات أشكال مختلفة فمن الممكن أن يكون في صعوبة أثناء إخراج البراز الموجود في الأمعاء وتحتاج السيدة الحامل إلى حدوث ضغط شديد أثناء التبرز ومن الممكن أن يمتنع البراز نهائيا وقد تختلف صور أزهار الإمساك من شخص إلى شخص ولكن لا داعي للقلق فسرعان ما يختفي بإتخاذ العلاج المناسب و يكون تحت إشراف الطبيب المتخصص وكذلك شرب كميات كافية من الماء ولكن من الأفضل اتخاذ الحذر والتدابير التي تساعد على منع الإصابة بالإمساك و خاصة في فترة الحمل مثل- شرب كمية لا بأس بها من العصائر الطبيعية وتناول كميات كبيرة من الفواكه

تناول وجبة صحية كاملة من الخضروات والحبوب

تناول البقوليات على اختلاف أنواعها كالعدس والفول

حكة البطن

من الطبيعي أن يحدث اختلاف في نسبة الهرمونات في جسم السيدة الحامل عما كان قبل الحمل فبعض النساء تحدث لديهم حكة في البطن و ذلك بسبب ارتفاع هرمون الحمل في الجسم وهذا يؤدي إلى زيادة جفاف الجلد و من الطبيعي أن يزيد وزن الطفل مع مرور الايام والشهور فكلما زاد حجم الطفل كلما زاد الشعور بالحكة عند المرأة وخاصة في منطقة البطن و لكن لا داعي للقلق فسرعان ما يختفي ويزول تدريجيا من تلقاء نفسه و لكن لتخفيف حدة الشعور بالحكمة و لعدم حدوث أي خدوش أو جروح فينصح بأستخدام الكريمات المرطبة الجلد كما ينصح الأطباء بتكرار دهن منطقة البطن .

كثرة التبول بشكل ملحوظ

و هذه نتيجة طبيعية وذلك نتيجة زيادة حجم الجنين في الرحم وشرب كميات كبيرة من الماء والعصائر وتناول الفواكه ولكن من أضراره هو عدم الحصول على القسط الكافي من النوم الهادئ ولذلك فإن الكثير من الأطباء ينصحون بشرب كميات كافية من الماء أثناء النهار والتقليل منها ليلا

التهاب الجهاز التنفسي

و قد يحدث ذلك في بداية اشهر الحمل و خاصة في أول ثلاث شهور حيث يعمل هرمون الحمل على وجود التهابات و تورم في الأغشية المخاطية و الجيوب الأنفية و يمكن تجنب ذلك عن طريق البعد عن التدخين وعمل جلسات بخار .

زيادة إفرازات المهبل

و هذه من أكثر المشاكل التي نعاني منها في أوائل الشهور ويحدث ذلك نتيجة التدفق الدم إلى الرحم مما يؤدي الى وجود إفرازات مخاطية في المهبل و تكون ذات لون ابيض ومن الممكن أن يحدث أيضا نتيجة لزيادة هرمون الاستروجين وهو هرمون أنثوي والذي يسبب القرحة وتكون الإفرازات في هذه الحالة صفراء اللون وتميل إلى البني وقد ينصح الأطباء في هذه الحالة بالاهتمام بالنظافة الشخصية وإذا ظهرت بعض نقاط الدم ينصح بالرجوع إلى الطبيب.

فقر الدم

وهو يعني انخفاض في عدد مرات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي مما يؤدي الى الشعور بالإرهاق والدوخة المستمرة ومن الممكن تفادي هذه المشكلة بتناول وجبة غذائية كاملة العناصر التي يحتاجها الجسم كالمعادن الفيتامينات والكالسيوم.

اقرأ أيضًا:سكر الحمل | الأسباب والأعراض وكيفية التشخيص ووقاية المرأة الحامل من الإصابة به

المصدر

  • 1

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد