كيف اعرف نوع الجنين من شكل السره واهم التغيرات اثناء الحمل

كيف اعرف نوع الجنين من شكل السره ، نوع الجنين من أكثر الأمور التي تسبب الحيرة للأم والأب خلال فترة الحمل ، وهناك العديد من الآراء حول طرق معرفة نوع الجنين ، هل هو ذكر أم أنثى ؟ ومنها بعض الوسائل القديمة التي قد لا يكون لها أساس من الصحة مثل معرفة نوع الجنين من شكل السرة أو حجم البطن وهكذا .

كيف اعرف نوع الجنين من شكل السره

هناك بعض التساؤلات حول علاقة جنس الجنين بشكل السرة ، فهل بروز السرة أحد علامات الحمل بولد ؟ وهل السرة المسطحة دليل على الحمل ببنت ؟ وإلى أي مدى يختلف شكل السرة في حالة الحمل بولد أو بنت ؟

تطرأ على سرة المرأة بعض التغيرات التي تكون تعتبر طبيعية في فترة الحمل ، لكن شكل السرة لا يتنبأ بنوع الجنين ، كان يقال قديما أن بروز السرة دليل على الحمل بولد ، وفي حالات كانت السرة مسطحة فيدل ذلك على الحمل بأنثى ، لكن هذه القاعدة ليس لها أساس أو مرجعية علمية ، وإن صدقت تكون بمحض الصدفة .

كما قيل أنه إذا كان شكل السرة كأنها مبتسمة دليل على الحمل بولد ، وإذا كانت تبدو منزعجة أو حزينة فتدل على الحمل بأنثى ، وأيضا الخط الاسود العمودي الذي يظهر مع الحمل يقال أنه يساعد في معرفة نوع الجنين ، فإذا كان ممتدا لأعلى البطن ليصل إلى القفص الصدري فالمرأة حامل في ولد ، أما إذا كان إلى أسفل بداية من السرة وحتى العانة فهي حامل ببنت .

في الحقيقة ينبغي الانتظار حتى الأسبوع السادس عشر للتعرف على نوع الجنين بواسطة الفحص الذي يقوم به الطبيب بالسونار ، على الرغم من ذلك قد يكون هناك بعض التوقعات الخاطئة أيضا ، ولكن هذه الطرق القديمة التي توارثتها الأمهات من الجدات تعد الأكثر لطفا ، وتجعل فترة الحمل أكثر إثارة ومرح .

كيف اعرف نوع الجنين من شكل السره

تغيرات تحدث للسرة خلال فترة الحمل

تحدث بعض التغيرات على شكل السرة خلال  فترة الحمل ، حيث أن زيادة حجم الرحم والبطن يزيد من الضغط على مركز البطن بصورة كبيرة  ، ومن أبرز هذه التغيرات

– السرة المسطحة

مع مرور الوقت والتقدم في شهور الحمل ، يحدث تمدد للجلد مما يؤدي إلى شد السرة ، وجعلها تبدو ممحوة أو مختفية ، حيث تكون مسطحة ومشدودة ، ويعد هذا التغيير طبيعيا وبعد الولاد تعود السرة لشكلها الذي اعتادت عليه الأم .

– السرة المنتفخة(البارزة)

في الفترة ما بين الثلث الثاني والأخير من الحمل ، أي بعد الأسبوع 28 ، ربما يحدث تغيير مفاجئ للسرة حيث تبدو منقلبة ، لكنها لا تسبب ألم ، وتبدو السرة على شكل زر ، ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق تغطيتها من أسفل الملابس ، حتى لا يسبب شكلها إزعاجا ، ويعد ذلك أمرا طبيعيا إذا لم يصاحب هذا التغيير الشعور بألم أو التهاب أو إنتان .

– ظهور خط أسود أو داكن

وهذا هو الخط العمودي الذي يمتد من السرة وحتى العانة ، أو يمتد لأعلى نحو القفص الصدري ، والذي يكون ناتجا عن التغيرات الهرمونية المصاحبة لفترة الحمل ، وهذا الخط يتلاشى تدريجيا بعد الولادة ، كما قد تظهر بعض الخطوط السوداء حول السرة ، حول حلمتي الثدي أو المهبل أيضا .

بعض النساء الحوامل تظهر لديهن بقع داكنة على الخدين أو الجبين ، لذلك ينصح بالعناية بالبشرة من أشعة الشمس ، وهذه البقع تتلاشى تدريجيا بعد الولادة خلال 9-12 شهر .

– السرة الغائرة

في هذه الحالة ينبغي اللجوء لفحص الطبيب ليساعدك على التأكد من عدم وجود فتق سري ، والذي قد يحدث خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة ، وهذا الفتق قد يسبب بعض المخاطر أو المضاعفات مثل حدوث انتفاخ في جدار الرحم قريبا من مكان السرة ، ومن أبرز أعراضه أيضا

– ألم في البطن .

– طراوة شديدة في السرة .

– عسر الهضم .

– القيء .

– الحمى

– مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإمساك .

– التهاب السرة .

– انتفاخ مستطيلي أو دائري بالقرب من السرة .

– الشعور بألم شديد عن الانحناء أو العطس أو السعال .

– صعوبة الحركة في المراحل الأخيرة من الحمل .

 – حساسية السرة

تعتبر حكة السرة من أكثر المشاكل الشائعة التي تصيب المرأة الحامل ، فيهيج الجلد مع تمدده ، وهذه الحالة طبيعية ومؤقتة ، فيمكن أن تهدأ مع استخدام المرطبات الطبية ، لكن استشيري طبيبك لتفادي الإصابة بالحساسية المفرطة خاصة إذا كانت هذه الحالة مصحوبة بطفح جلدي .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد