صحة

هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟

هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟

انتفاخ الثدي وتورمه واحدة من المشاكل الصحية والأعراض على وجود مشكلة ما ولكن هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟ وما هي الأسباب الشائعة لحدوث الانتفاخ وكذلك أعراض ارتفاع هرمون الحليب، كلها أسئلة واستفسارات سوف يتم توضيحها.

هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟
هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟

هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟

انتفاخ الثدي لدى النساء يدخلك في احتمالات وشكوك عديدة ورحلة بحث لا تنتهي حول الأسباب، ويبدأ التفكير في هل الأمر طبيعي أم هناك توجب للتدخل الطبي، خاصة في ظل وجود أسباب عديدة لحدوث هذا الانتفاخ.

ولعل أول ما يخطر في بال الكثير من النساء وكذلك التشخيص المبدئي للكثير من الأطباء عن حالات انتفاخ الثدي بأنها عرض من أعراض ارتفاع هرمون الحليب في الجسم، ولكن ما مدى صحة هذا؟

دعونا في البداية نوضح بعض المعلومات عن هرمون الحليب والذي يعُرف طبيًا بهرمون البرولاكتين، وهو من أهم الهرمونات التي تقوم الغدة الدرقية بإفرازها في الجسم لدى الجنسين من الرجال والنساء بنسب طبيعية.

يزداد تحفيز إفراز هذا الهرمون في حالات بعينها مثل عند اقتراب موعد الولادة والرضاعة لزيادة الحليب في الثديين من أجل تغذية الطفل الرضيع، هذا إلى جانب وجود دور كبير لهذا الهرمون في الحفاظ على جهاز المناعة.

كل ما سبق يعتبر طبيعي وليس به أي قلق، ولكن هناك بعض الحالات التي تعاني من ارتفاع هرمون الحليب في الجسم وتبدأ الكثير من الأعراض في الظهور حينها لتشير إلى وجود مشكلة ما، فما هي هذه الأعراض وهل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟

أعراض ارتفاع هرمون الحليب في الجسم؟

  • هنا يمكننا إجابة السؤال الرئيسي الذي يدور مقالنا عنه وهو هل انتفاخ الثدي من علامات ارتفاع هرمون الحليب؟ فنعم هناك علاقة بين ارتفاع هرمون الحليب في الجسم وانتفاخ الثدي حيث يعد هذا الانتفاخ من الأعراض المباشرة، إلى جانب وجود بعض الألم والتحسس.
  • ليس هذا فقط بل في الكثير من الأحيان يصاحب انتفاخ الثدي خروج حليب من الحلمتين، وهي من العلامات التي تستوجب استشارة الطبيب على الفور.
  • من الأعراض الشائعة أيضًا التي تصاحب ارتفاع هرمون الحليب هي تأخر وعدم انتظام الدورة الشهرية، نتيجة وجود مشاكل في التبويض ونقص هرمون البروجيستيرون.
  • الشعور بألم في الرأس وصداع متكرر إلى جانب الشكاوى المتكررة من آلام المفاصل والعظام.
  • حدوث مشاكل في الحمل فقد يؤثر زيادة هرمون الحليب على تأخر الحمل، وفي بعض الحالات قد يصل الأمر إلى العقم في حالة عدم علاجه.
  • ومن أبرز أعراض زيادته عند الرجال أيضًا زيادة حجم الثدي وتورمه وهي الظاهرة المعروفة بتثدي الرجال، مع نزول قطرات الحليب من الحلمات، إلى جانب ضعف القدرة الجنسية وأحيانًا يصل الأمر إلى العقم.
  • هذه هي أبرز الأعراض والمضاعفات التي قد تحدث من جراء ارتفاع هرمون الحليب في الجسم سواء لدى الرجال أو النساء، ولكن ما هي أسباب حدوث هذا الارتفاع؟

أسباب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم

هناك عدة أسباب وراء زيادة هرمون الحليب في الجسم على الجميع الدراية التامة بها، ومن أبرز تلك الأسباب:

  • تضخم الغدة الدرقية أو إصابتها بورم حميد، وهو ما ينتج عنه حدوث خلل في إفراز هرمون الحليب وزيادته في الجسم.
  • تكيس المبايض من الأسباب الشائعة لزيادة هرمون الحليب في الجسم، وبعلاج هذا التكيس يتم عودة هرمون الحليب إلى معدله الطبيعي.
  • الاضطرابات النفسية المستمرة والقلق وقلة النوم والإصابة بالاكتئاب من الأسباب التي تؤثر على هرمون الحليب في الجسم وتسبب ارتفاعه.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي يتناولها الإنسان قد تؤثر بشكل سلبي وتتسبب في زيادة هرمون الحليب أيضًا.
  • الإصابة ببعض أمراض الصدر أو الأمراض المزمنة في الكبد والكُلى.
  • حدوث أي قصور في الغدة الدرقية تسبب عجز في إنتاجها للهرمونات بشكل طبيعي، إلى جانب وجود بعض المشاكل في الغدة النخامية.

 أسباب أخرى شائعة تؤدي لحدوث انتفاخ الثدي

انتفاخ الثدي أي حدوث بعض التورم الغير طبيعي به والذي أحيانًا ما يكون مصحوب بالألم والتحسس عند لمسه، وأحيانًا أخرى يحدث الانتفاخ دون الشعور بأي ألم.

وكما سبق وذكرنا أن انتفاخ الثدي قد يكون من علامات وأعراض ارتفاع هرمون الحليب، إلا أنه ليس السبب الوحيد فهناك عدة أسباب أخرى شائعة ينتج عنها حدوث انتفاخ الثدي منها:

  • الإصابة بسرطان الثدي واحدة من الأمراض التي تتسبب في انتفاخ الثدي بشكل واضح هي إصابته بالأورام والسرطان، نتيجة انسداد الأوعية اللمفاوية.
  • متلازمة ما قبل قدوم الدورة الشهرية، حيث تظهر العديد من الأعراض وتحدث الكثير من التغيرات التي من أبرزها انتفاخ الثديين، ويبدأ الأمر في التحسن مع بداية الدورة الشهرية وانتهائها.
  • تناول بعض الأدوية وخاصة موانع الحمل التي تؤثر بالثديين نتيجة احتوائها على الاستروجين.
  • أحيانًا يكون ناتج عن التغيرات العديدة التي تلازم المرأة خلال فترة الحمل وبعد الولادة.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المملحة أو التي تحتوي على ملح بكميات كبيرة وكذلك الكافين.
  • حدوث التهاب في الغدد اللبنية أو إصابتها بالعدوى أثناء الرضاعة الطبيعية.

هذه هي أبرز أسباب انتفاخ الثدي التي قد تصيب الرجال والنساء معًا.

السابق
كم سنة عاش ابو هريرة مع الرسول 
التالي
الاحوال المدنية حجز موعد اضافة مولود