موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

ال تشابو أو خواكين غوزمان لويرا

ال تشابو أو خواكين غوزمان لويرا هو زعيم مخدرات مكسيكي و بسبب حجمه حيث يبلغ طولها 168 سم (5 أقدام و 6 بوصات)، يعتبر ال تشابو من أقوى تجار المخدرات في العالم.

عندما كان ال تشابو طفلاً  باع البرتقال وخرج من المدرسة في الصف الثالث للعمل مع والده، وهرب أحيانًا إلى منزل جدته الأم هربًا من معاملة والده القاسية ومع ذلك، فقد وقف ضد والده لحماية إخوته الصغار من الضرب والعنف الذي كان يتعرض له دائماً.

وقد تم تدريسه من قبل المعلمين المتنقلين خلال سنواته الأولى، و بقي المعلمون لبضعة أشهر قبل الانتقال إلى مناطق أخرى، ومع قلة فرص العمل في مسقط رأسه التفت إلى زراعة خشخاش الأفيون، وهي ممارسة شائعة بين السكان المحليين.

وعندما كان في سن المراهقة، قام والده بطرده من المنزل، وذهب للعيش مع جده، وخلال فترة المراهقة حصل غوزمان على لقب ال تشابو، ثم غادر ال تشابو مسقط رأسه بحثًا عن فرص أكبر من خلال عمه بيدرو أفيليس بيريز، أحد رواد تهريب المخدرات المكسيكية.

  • حياة ال تشابو وتجارة المخدرات.

ولد ال تشابو في سينالوا، ونشأ في أسرة زراعية فقيرة، وتعرض للإيذاء البدني على يد والده، وبواسطة والده دخل ال تشابو تجارة المخدرات، مما ساعده على زراعة الماريجوانا للتجار المحليين خلال مرحلة البلوغ المبكرة.

بحلول أواخر سبعينيات القرن العشرين، بدأ ال تشابو العمل مع هيكتور لويس بالما سالازار، أحد أكبر أمراء المخدرات في البلاد، حيث ساعد في رسم خرائط لطرق نقل المخدرات عبر سينالوا، وإلى الولايات المتحدة، ثم أشرف ال تشابو فيما بعد على اللوجستيات الخاصة بميغيل أنخيل فيليكس غالاردو، أحد كبار الملوك في البلاد في منتصف الثمانينات، لكنه أسس كارتلته الخاصة في عام 1988 بعد اعتقال غالاردو.

كزعيم لاكبر عصابة تجارة مخدرات أشرف ال تشابو على العمليات التي تم بموجبها إنتاج الكوكايين الشامل والميثامفيتامينات والماريجوانا والهيروين وتم تهريبها لاحقًا وتوزيعها في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا لأكبر المستخدمين في العالم.

و لقد حقق ذلك من خلال الريادة في استخدام خلايا التوزيع والأنفاق بعيدة المدى بالقرب من الحدود،  مما مكنه من تصدير المزيد من المخدرات إلى الولايات المتحدة أكثر من أي مُتاجر آخر في التاريخ.

  • هل تم القبض على ال تشابو من قبل؟

نعم تم القبض على ال تشابو لأول مرة في عام 1993 في غواتيمالا وتم تسليمه وحُكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا في المكسيك بتهمة القتل والاتجار بالمخدرات، و قام برشوة حراس السجن وهرب من أحد السجون الفدرالية المشددة الأمان في عام 2001.

وبعد هروبه من سجن جوزمان بعد ما يقرب من عقد من اعتقاله للمرة الأولي، أصبح هو وزميله المقرب إسماعيل زامبادا غارسيا أكبر ملاك للمخدرات بلا منازع في المكسيك بعد إلقاء القبض على منافسه أوسيل كارديناس في الخليج عام 2003.

ثم أدى وضعه كهارب إلى مكافأة قدرها 8.8 مليون دولار من المكسيك والولايات المتحدة للحصول على معلومات تؤدي إلى القبض عليه، وتم اعتقاله لاحقًا في المكسيك في عام 2014.، ثم هرب قبل صدور الحكم الرسمي في عام 2015، عبر نفق بطول 1.5 كيلومتر (0.93 ميل) تحت زنزانته في السجن.

ثم تمت استعادته من قبل السلطات المكسيكية بعد تبادل لإطلاق النار في عام 2016، وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة بعد ذلك بعام، حيث أدين بعدد من التهم الجنائية المرتبطة بقيادته لعصابة لسينالوا كارتل، و في 17 يوليو 2019  حُكم عليه بالسجن مدى الحياة.

جعلت إمبراطوريته من المخدرات ال تشابو ملياردير، وكان في المرتبة العاشرة لأغنى رجل في المكسيك و 1140 في العالم في عام 2011، فكان يمتلك حوالي مليار دولار أمريكي، ولبناء إمبراطورية في تهريب المخدرات، بنى ال تشابو إمبراطورية شحن ونقل ، واعتبرته وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية “عراب عالم المخدرات” وتقدر بشدة أنه تجاوز تأثير بابل إسكوبار ومداها، وفي عام 2013 أطلقت لجنة شيكاغو للجريمة اسم ال تشابو “عدو العام رقم واحد” لتأثير شبكته الإجرامية في شيكاغو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد