قياس السكري الطبيعي و القراءات المعيارية لفحص السكر

قياس السكري الطبيعي، مرض السكري هو مرض مزمن ينتج عادة إما نقص إنتاج الإنسولين من البنكرياس أو عن مقاومة الجسم الاستجابة للانسولين، مما يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم عن المستوى الطبيعي له، ويوجد نوعان لمرض السكري النوع الأول (نقص إنتاج الإنسولين)، (ناتج عن تلف خلايا بيتا في البنكرياس) والمصنعة للإنسولين، ويسمى بسكري الأطفال لأنهم الأكثر عرضة للإصابة، والنوع الثاني الناتج عن عجز الجسم عن الاستجابة للإنسولين ويطلق عليه سكري البالغين.

يوصى بقراءته 💯 اضطرابات النوم في سن اليأس

قياس السكري الطبيعي

يمكن قياس مستوى السكر في الدم عن طريق إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المختلفة والتي تختلف نتائجها :

فحص السكر الصيامي

خلال فحص السكر الصيامي يتم اختبار مستوى السكر في الدم بعد صيام 8 ساعات عن الطعام والشراب ماعدا الماء، ويجرى الفحص في الصباح الباكر قبل تناول الفطور عادة، ويجرى بواسطة سحب عينة من الدم وتحليلها بغرض قياس مستوى السكر في الدم.

القراءات المعيارية لفحص السكر القياسي ومعانيها

– أقل من 100 ملغ/ديسييلتر: يعني أن الشخص سليم ومعافى مما يعني أن السكر في مستوياته الطبيعية في الدم.

– 100-125ملغ/ديسيلتر : هناك احتمالية كبيرة بالإصابة بمرض السكري، ذلك ينبغي الحذر ومتابعة مستوياته دائما.

– أكثر من 126 ملغ/ديسيلتر : الشخص مصاب بمرض السكري، وينبغي إعادة الفحص في حالة عدم ظهور أعراض واضحة للإصابة بالسكري.

فحص تحمل الجلوكوز الفموي

يتم إجراء فحص تحمل الجلوكوز الفموي للكشف عن معدل قدرة الجسم على التعامل مع السكر المستهلك، فيأخذ المريض 75 جرام من سكر الجلوكوز في صورة محلول سكري، ويتم قياس مستوى السكري قبل تناول المحلول وبعدها بساعتين، وذلك بواسطة سحب عينة دم من المريض.

القراءات المعيارية لفحص تحمل الجلوكوز الفموي

– أقل من 40ملغ/ديسيلتر بعد ساعتين : الشخص سليم ومعافى ولا يعاني من الإصابة بمرض السكري، ومعدل حرق السكر طبيعي .

– ما بين 140-199 ملغ/ ديسيلتر : يعني وجود خلل في عملية حرق السكر في الدم، وهذا الشخص معرض للإصابة بالسكري.

– أكثر من 200 ملغ/ ديسيلتر : الشخص مصاب بمرض السكري، وينبغي تكرار التحليل إذا كان الشخص لا تبدو عليه أي من أعراض ارتفاع مستوى السكر في الدم.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي
%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A %D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%8A - قياس السكري الطبيعي و القراءات المعيارية لفحص السكر
قياس السكري الطبيعي

فحص مستوى السكر التراكمي

يعرف فحص السكر التراكمي باختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي، والذي يكشف عن مستوى معدل السكر في الدم خلال الثلاثة أشهر الماضية السابقة، للفحص عن النسبة المئوية لهيموغلوبين A1c في الدم، والذي يرتبط بخلايا الدم الحمراء التي تتجدد كل 3 أشهر، وبالتالي يعد هذا الاختبار يكون قادرا على تقديم صورة لمستوى السكر خلال الثلاثة أشهر الماضية، وهذا الفحص لا يحتاج لصيام أو أخذ أي محلول سكري بالمقارنة مع باقي الفحوصات.

أهم القراءات المعيارية المعتمدة لفحص مستوى السكر التراكمي

– النسبة أقل من 5.6 % : نسبة السكر في الدم طبيعية.

– النسبة ما بين 5.7-6.4 % : المريض عرضة للإصابة بمرض السكري.

– أكثر من 6.5% : هذا الشخص مصاب بمرض السكري، وينبغي إعادة الفحص إذا كانت الاعراض الشائعة غير ظاهرة على المريض.

اختبار الجلوكوز العشوائي

أو اختبار الجلوكوز العرضي، وهو يفحص مستوى السكر في الدم بدون الحاجة إلى الذهاب إلى مختبر، فيمكن إجرائه منزليا، وفي أي وقت، فليس له علاقة بالطعام أو الشراب أو أخذ محاليل سكرية، ويستخدم هذا الفحص لمتابعة مستوى السكر في الدم لمريض السكري، وربما يستخدم أيضا في تشخيص المرض إذا كانت الأعراض واضحة بشكل حاد على المريض، إذا كان مستوى السكر في الدم أكثر من 200 ملغ / ديسيلتر فهذا الشخص مصاب بالمرض.

طريقة قياس مستوى السكر منزليا

– يتم تحضير جهاز قياس السكر ، وتجهيز الشريحة داخل الجهاز للعمل.

– ينصح بغسل الأيدي بماء دافئ لزيادة تدفق الدم، وبالتالي يعطي الجهاز قراءة أكثر دقة.

– يتم تجفيف الأيدي جيدا، ونستخدم الشكاكة المخصصة لجرح الإصبع.

– يتم الضغط على الإصبع وتدليك لإخراج قطرة دم وتنقل على شريحة الجهاز المخصصة لذلك.

– يتم الانتظار حتى تظهر النتائج على الجهاز، وتدون النتائج لتقديمها للطبيب.

– يتم التخلص من الشكاكة والشريحة وغسل الأيدي جيدا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد