موسوعة طيوف
أكبر موسوعة ألكترونية شاملة متنوعة

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة هو كتاب من تأليف طبيب نفسي أمريكي يدعى جون جراي.

نُشر ذلك الكتاب في عام 1992 ويتناول فيه الكاتب سرد وتحليل بعض المشاكل العامة التي يمكن أن تحدث بين الرجل والمرأة. كما يتحدث جون عن اختلاف طبيعية تكوين الرجل والمرأة ويسعى إلى وضع حلول لتقريب وجهات النظر بينها وتقليل الفجوة. تمت ترجمة ذلك الكتاب إلى العربية وعدة لغات أخرى، وحقق نسبة بيع عالية على مستوى العالم.

يذكر الكاتب أنه غالبًا ما يكون هناك توتر في العلاقات بين الرجال والنساء، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها: العولمة والتطور التكنولوجي ووسائل الاتصالات الحديثة التي جعلت العالم قرية صغيرة. كما أن تأثر البعض بثقافات وعادات مجتمعات أخرى يزيد في وجود فجوة بين الرجال والنساء من نفس المجتمع. يحاول الكاتب جاهدًا إيجاد طريقة تعامل مناسبة تتيح لكلا الطرفين التعامل مع الآخر بشكل أكثر ودية وسلاسة. يحتوي الكتاب على خلاصة دراسات المؤلف الميدانية وخبراته الحياتيه، كما أنه أشار في بداية الكتاب إلى وجود فريق عمل بحثي قام باجراء عدة دراسات مختلفة على المشاكل التي دائمًا ما تحدث بين الرجال والنساء من مختلف البيئات والطبقات. وقد شارك في ذلك البحث العديد من المؤسسات الأسرية والمنظمات الأهلية.

يعد ذلك الكتاب مناسب لجميع القراء بمختلف أعمارهم حيث يمتاز بالسهولة واليسر، حيث تمت كتابته بطريقة دقيقة ولغة سهلة في نفس الوقت لتمكين القُرّاء من فهم أفكار المؤلف واستيعاب ما تم تناوله من دراسات وخبرات حياتيه. يدور الكتاب حول فكرة أساسية وهي اختلاف انماط التفكير والسلوك بين الرجال والنساء. وينوه الكاتب إلى أن السبب الرئيسي وراء أغلب المشكلات هو عدم إدراك تلك الاختلاف.

المزيد من المشاركات
1 من 18

يرى المؤلف أن الحياة اليومية تفرض على الرجال والنساء بعض الظروف التي غالبًا ما تُمهد لحدوث مشكلات عميقة إذا لم يتفهم كل من الطرفين طبيعة الطرف الآخر. كما يُشير إلى أن المشكلات قد تكون أقوى من النويا الحسنة والعواطف والحب. أكد الكاتب في أحد اجزاء الكتاب على أن الثقة المتبادلة بين الطرفين يمكن أن تكون السبب الوحيد لتفادي حدوث العديد من المشكلات المعقدة.

يتألف الكتاب من مقدمة وثلاثة عشر فصلاً، يحكي الكاتب في مطلعه عن موقف حدث بينه وبين زوجته دفعه إلى تأليف ذلك الكتاب. ينصح الكاتب القراء بأهمية إدراك طبيعة الطرف الآخر وتفهم مشاعره. حيث ذكر الكاتب أن الخلاف الذي حدث بينه وبين زوجته كان سببه الأساسي تمسكه بموقفه وانحيازه لرأيه، وعدم النظر للأمور من مختلف الجوانب. ينصح الدكتور جون القرّاء وقت حدوث نزاع أو خلاف أن يقوم كلا الطرفين بإعادة التفكير بهدوء والنظر في الأمر من زاوية مختلفة. أحيانًا، يجب على كل من الطرفين التنازل عن بعض حقوقه أو صفات جنسه الذكورية أو الانثوية لكي يتحقق الوفاق بين الطرفين.

من النصائح التي وردت على لسان المؤلف: “إذا كنتِ امرأة فلا تقدمي للرجل أي نصيحة ما لم يطلبها منك. وإذا كنت رجلاً فأحسن الانصات للمرأة دون أن تقوم بدور الخبير الذي يمكن أن يفهمها دون أن تتكلم ويقدم لها الحلول قبل أن يعرف مشكلتها”.

للرجال والنساء طباع مختلفه في التعايش مع الضغط النفسي والتعامل مع المشكلات الحياتيه؛ فقد يميل الرجال إلى الانسحاب والتفكير الصامت في إيجاد حل للمشكلة، بعكس ما تفعل النساء حيث تدفعهم الرغبة الفطرية إلى الحديث بكل ما يشعرون به وما يضايقهن.لذلك عندما تكون هناك مشكلة مشتركة يجب على الطرفين حلها معًا، غالبًا ما يحدث خلاف بينهما حيث يعترض كل طرف على طبيعة تعامل الطرف الآخر مع المشكلة. في النهاية، تقل المشكلات ولكنها تبقى وتستمر معها الحياة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد