ما هو المزيج التسويقي ولماذا يجب عليك الإهتمام به

المزيج التسويقي Marketing Mix هو عبارة عن مجموعة من النشاطات المتعلقة بالتسويق والتي تعمل بشكل مترابط ومتكامل

من خلال سلسلة من المبادئ يطلق عليها مبادئ الــ 4P’s والتي يتم تطبيقها لتكوين استراتيجية تسويقية لمنتج ما في السوق المستهدف.

نشأة المزيج التسويقي

في عام 1948م وضع جايمس كوليتون اللبنة الأولى في عالم التسويق وذلك حينما اقترح أن يتم اتخاذ القرارات في عالم التسويق

من خلال استراتيجية محددة وخطة تعتمد على مجموعة من العناصر التي تعمل على نجاح هذه الاستراتيجية وذلك بهدف

الوصول إلى أهداف التسويق في السوق المستهدف لكنه في هذا التوقيت لم يشير إلى هذه العناصر أو يلقي عليها الضوء بشكل مباشر

وفي عام 1953 ظهر الـ Marketing Mix  حينما قام رئيس نقابة المسوقين الأمريكيين نيل بوردن بوضع اسم لهذه الاستراتيجية

تحدد الهدف المباشر منها وأطلق عليها Marketing Mix أو المزيج التسويقي، وبدأ المسوقين غي هذه الفترة الزمنية تداول اسم

المزيج التسويقي بشكل كبير وهو ما جعل جيروم ماكارثي في عام 1960 يعمل على وضع عناصر أو أدوات تعمل على نجاح هذه

الاستراتيجية ويتم استخدامها في تقييم مدى نجاح أو فشل الخطة التسويقية وأطلق عليها 4P’s

اقرأ أيضا : لماذا يستخدم المزيج التسويقي

ما هي مبادئ الــ 4P’s؟

مبادئ الـ 4P’s هي عبارة عن عناصر المزيج الاستراتيجي الأربعة وقد أطلق عليها جيروم ماكارثي هذا الاسم كنوع من الاختصار

حيث تبدأ أسماء هذه العناصر جميعها بالحرف P وهي (Product –  Price – Promotion – Place) وفيما بعد مع تطور العمليات

والاستراتيجيات التسويقية أدخل المسوقين ثلاثة عناصر أخرى وجدوا أنها تؤثر بشكل كبير في نجاح الخطط التسويقية وهي

(People – Physical Evidence – Process)

عناصر المزيج التسويقي

1- Product (المنتج): وهو ما يعني اهتمام المسوق بالمنتج ومدى ملائمته للسوق المستهدف واتخاذ القرار المناسب حيال

ذلك.

2- Price (السعر): وتعني مدى ملائمة سعر المنتج للسوق المستهدف في الوقت الحالي لأنه من الوارد أن يكون سعر المنتج

مناسب جدًا لكن السوق يمر بظروف اقتصادية خاصة تجعل المستهلك يعزف عن شراء السلعة أو المنتج خاصةً إن كان المنتج من

الأشياء الكمالية وليست الاستهلاكية.

3- Promotion (الترويج): وهو الوسيلة الإعلانية عن المنتج والتي يلجأ إليها المسوق للتعريف بالمنتج من خلال مجموعة

متنوعة من وسائل التواصل مع المستهلك مثل التليفزيون والراديو واللوحات الإعلانية على الطرق ووسائل المواصلات ومؤخرًا

الإنترنت.

4- Place (المكان): ويعني به المكان الذي يتم الإعلان فيه عن المنتج وهو ما يحدد بشكل كبير حجم مبيعات هذا المنتج والذي

قد يتغير من مكان لمكان لذا يلجأ المسوفون لاختيار أكثر من وسيلة لتسويق المنتج في أكثر من مكان مثل البيع المباشر، أو

البيع بالتجزئة، أو المعارض التجارية، وغيرها.

5- People (الأفراد): هي مجموعة العاملين على نجاح العملية التسويقية، كل باختلاف دوره يساهم بشكل أو بأخر في نجاح

هذه الخطة الترويجية للمنتج

6- Physical Evidence (البيئة المستهدفة): ويقصد به دراسة السوق المستهدف وجميع العناصر البيئية المحيطة به حيث

تساهم بشكل كبير في خلق تصور كامل عن مدى حاجة السوق لهذا المنتج من عدمه وكذلك تصنيف المنتج بالنسبة لها السوق

هل هو كماليات أو أساسيات فمثلا التسويق لـ مكنسة كهربائية في القرية يختلف تمامًا عنه في المدينة، لأنه في القرية قد

يحتاج المسوق لعناصر جذب أكبر ومجهود تسويقي أعلى لإقناع رجل القرية بشراء المكنسة التي يعتبرها من الكماليات بينما في

المدينة يحتاج المسوق مجهود أقل لأن أهل المدينة يعتبرون المكنسة من الأساسيات في الحياة

7- Process (العلمية التسويقية): وهو تعبير يشمل مجموعة الإجراءات والخطوات التي يقوم بها المسوق في سبيل نجاح

خطته التسويقية وكيفية تقديم هذا المنتج بشكل ناجح في السوق المستهدف

اقرأ أيضا : عناصر المزيج التسويقي للسلع والخدمات

خصائص المزيج التسويقي

وهي الصفات التي يجب أن تتواجد في الاستراتيجية التسويقية مما يساهم في نجاحها بشكل أكبر ويجعلها تأخذ الشكل

المثالي للمزيج التسويقي الناجح وهي:

أولًا: الانسجام: ويعني انسجام كافة عناصر العملية التسويقية بحيث تعمل بشكل متكامل ومترابط

مما يعمل على تحقيق الأهداف من هذه العملية التسويقية وهو نجاحها في السوق المستهدف

ثانيًا: المرونة: وهي أن يعمل المسوق على وضع خطة تسويقية مرنة تستجيب لجميع المتغيرات التي قد تطرأ على السوق.

لماذا يجب عليك الاهتمام بالمزيج التسويقي؟

يتم استخدام المزيج التسويقي بهدف تحقيق وتنفيذ استراتيجية تسويقية تعمل على زيادة النشاط الترويجي للمنتج وهو ما

يعني زيادة في حجم المبيعات وإدرار الربح في حالة ما إذا كانت هذه الخطة التسويقية ناجحة.

والعكس وهو الخسارة وفشل تسويق المنتج في حالة ما إذا كانت هذه الخطة غير ناجحة وتعتمد هذه الاستراتيجية على

مجموعة من المبادئ سوف نتناولها فيما يلي.

هذه المبادئ تعمل بشكل متكامل ومترابط في حالة فشل المسوق في توفير أحد هذه المبادئ أو العناصر بالشكل المناسب

يضعف الخطة التسويقية مما قد يؤدي في النهاية إلى فشل الاستراتيجية بشكل كامل.

وفي حياتنا العملية أصبح التسويق هو أحد أليات الحياة فالتسويق يشمل كل شيء في الحياة مثل الملبس والمأكل والمسكن

حتى الدواء والمستشفيات والسياسة.

أصبح كل شيء يتبع خطة تسويقية تستهدف مجموعة أو فئة من البشر، لذا أصبح العالم بأسره يخضع لمجموعة من

الاستراتيجيات التسويقية وأصبحنا نحن البشر جزء من هذه الاستراتيجيات.

المصدر

1

2

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق