مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف
البرتقال والقيمة الغذائية

البرتقال والقيمة الغذائية

البرتقال يعتبر هو واحد من أهم أنواع الفاكهة التي تندرج تحت قائمة الحمضيات وهو من أفضل أنواع الفاكهة الموجودة في جميع الدول الموجودة حول العالم، أما عن أول ظهور كان في منطقة شرق آسيا وكان ذلك منذ سنوات طويلة فمن الضروري أن يكون المناخ المناسب من أجل الزراعة هي عبارة عن مناطق دافئة.

أما عن مذاقه فهو يمتاز بالحامضية وفي بعض الأوقات يكون حلو هذا النوع من الفاكهة يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات التي يكون بحاجة إليها جسم الإنسان وخاصة في فصل الشتاء فهو يمتاز بوجوده في فصل الشتاء ولذلك لما يحتوي عليه من كثير من الفيتامينات و سنقوم في هذا المقال بالتعرف على بعض أهم الفوائد التي يحتوي عليها والعائدة بالتالي على جسم الإنسان من خلال تناوله لها.

البرتقال والقيمة الغذائية

قيمته الغذائية

يضم البرتقال الكثير من القيم الغذائية التي يكون جسم الإنسان بحاجة إليها وخصوصا في الموسم المخصص له ولذلك لا بد عليك الحرص على تناول هذه الفاكهة من خلال الحصول على تلك العناصر الغذائيه التي سنقوم بالتعرف عليها الان فيما ياتي:

  • الماء.
  • الدهون.
  • البروتين.
  • السعرات الحرارية.
  • الكربوهيدرات.
  • البوتاسيوم.
  • الألياف الغذائية.
  • الفسفور.
  • الكالسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • الحديد.
  • الزنك.
  • الصوديوم.
  • الفولات.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين ج.

تعرف على: العنب وقيمة الغذائية

فوائده

  • حماية الإنسان من السكتات الدماغية:

من المعروف بعد الكثير من الدراسات التي يتم العمل عليها في الجمعية الخاصة بالقلب الموجودة في أمريكا أن حرص الإنسان على تناول كمية لا بأس بها من البرتقال فإنه يتمتع بجميع الفوائد التي يشتمل عليها حيث أنه يحتوي على كمية كبير من الأحماض وما يشابهه من فواكه حيث أن له القدرة على حماية الإنسان من أن يصاب بأي نوع من السكتات التي تصيب الدماغ وأخص بالذكر أن النساء هنا من أكثر الأشخاص الذين يتأثرون بهذه المواد الغذائية الموجودة بالبرتقال وهم المواظبون عليه ويكونون أقل عرضة من أن يصابوا بتلك السكتات الدماغية عند السيدات اللاتي لا يتناولن هذا النوع من الفاكهة.

اقرأ أيضًا: الكرفس وقيمة الغذائية

  • حماية الإنسان من السرطان:

هذا النوع من الفاكهة يعد من أكثر الأنواع التي تحتوي على كمية هائلة من فيتامين ج وهو أحد أهم أنواع المضادات الخاصة بالأكسدة التي لها القدرة وتأثيرها واضح، كما أن له القدرة على التصدي إلى تكوين أي نوع من الجذور الحرة التي يمكن أن تتكون لدى جسم الإنسان في الكثير من الأماكن التي تسبب بدورها إصابة الإنسان بمختلف أنواع السرطانات فإذا كانت لديك الرغبة في أن تقوم بتناول هذا النوع من الفاكهة من أجل الوقاية من أحد الأمراض عليك ان تقوم بتناول كميات أكبر بكثير من الكميات التي يمكنك تناولها في الأوقات التقليدية.

  • حماية القلب:

بعد الكثير من الأبحاث قد تم التعرف على أن البرتقال يحتوي على كمية لا بأس بها من الألياف الغذائية وفيتامين ج والبوتاسيوم وهم من أهم أنواع الفيتامينات الهامة جدا للقلب وعضلاته وصحة عمله، كما تم التأكد من خلال بعض الدراسات أن تناول الإنسان إلى كمية كبيرة من البوتاسيوم وبالإضافة إلى أن تكون كمية الصوديوم قليلة فان هذا يساعدهم على الحفاظ على صحة القلب بالإضافة إلى صحة الأوعية الدموية الموجودة في الجسم.

  • صحي للبشرة:

احتواء البرتقال على فيتامين ج له دور هام جدا في إمكانية الجسم أن يقوم بإنتاج الكولاجين الذي يعتبر من أهم المواد التي تكون البشرة بحاجة إليها من أجل البقاء على الشكل النادر والذي له دور فى حمايته من أعراض التقدم في السن المتمثلة في الشيخوخة وظهور التجاعيد.