موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

تحليل الشخصية في علم النفس

يستند تحليل الشخصية في علم النفس إلى نواحي عدة فقد يستند البعض في تحليله للشخصية على الصفات والسمات، التي تميز كل فرد عن غيره أو قد ينظر البعض إلى السمات الجسدية كالوجه واللون ويستعين بها في تحليل الشخصيات، وقد اختلف في تحديد وتعريف الشخصية من قبل علماء النفس، إذ أن مفهوم الشخصية يعتبر من المفاهيم الأكثر تعقيدا بين مفاهيم علم النفس المتعددة، ونظرا لما يحيط بهذا المفهوم من تعقيد يتمثل في كافة المتغيرات التي يشملها مفهوم الشخصية فقد دل ذلك على مدى قرب موضوع الشخصية وتحليلها من التفكير الفلسفي، ومن خلال حديثنا عن تحليل الشخصية في علم النفس نلقي الضوء على أبرز أنواعها والسمات التي تحددها.

مفهوم تحليل الشخصية في علم النفس

يشير مفهوم أو مصطلح الشخصية إلى كافة ما يظهر لدى الفرد من صفات جسدية ووجدانية وعقلية، وتفاعل هذه الصفات لدى شخص ما والتفاعل مع البيئة الاجتماعية المحيطة به، ويؤثر في شخصية الفرد العديد من المتغيرات والعوامل التي قد تكون وراثية مثل الجينات، وقد تكون خارجية وتتمثل في الظروف التي تحيط بالأفراد وتأثير هذه الظروف في سلوك وشخصية الفرد مثل الأسلوب المتبع في التربية، أو من خلال الدور الذي يلعبه الفرد في المجتمع الذي يعيش به، وتحدد النظرة الحديثة مفهوم الشخصية وتعرفه بأنه النمط الدائم بصورة نسبية للمشاعر والأفكار والسلوك الذي يختلف من فرد لأخر ويميز هذا الفرد عن غيره.

اقرأ أيضًا: ما هو علم النفس

أنواع الشخصيات في علم النفس

يشتمل تحليل الشخصية في علم النفس على تصنيفات مختلفة للشخصية وأنواع عدة لها، إذ تختلف طبائع البشر وشخصياتهم ويتميز كل فرد بسمات وصفات تميزه عن غيره، ونحن جميعا نعيش ونتفاعل مع العديد من الشخصيات التي تختلف في صفاتها وتحددها سمات معينة، ومن الأنواع والتصنيفات التي تصنف بها هذه الشخصيات التالي:

  • النرجسية: يرى صاحب هذه الشخصية أنه خالي من العيوب ولا يرى سوى المميزات التي يتميز بها، وقد يصل به حد الغرور إلى أن يرى نفسه قد وصل إلى حد الكمال، ويفضل عند التعامل مع أصحاب هذه الشخصية توخي الحذر إذ قد تتملكهم الغيرة في حال نجاح غيرهم أو إنجازه لأمر ما لم يتمكنوا من إنجازه، ومن أبرز سمات هذه الشخصية التالي:
  1. المبالغة في الحديث عن نفسه وعن انجازاته والتأثر بالنفاق الاجتماعي الذي يكون في صالحه.
  2. استغلال من حوله والسعي نحو تحقيق أهداف ومكاسب من خلال الاستفادة من الأخرين.
  3. التقليل من شأن الأخرين والسخرية منهم وإظهار نقاط ضعفهم.
  4. السيطرة ومحاولة تولي القيادة في حال تواجده ضمن مجموعات.
  • العدوانية: يتصف أصحاب هذه الشخصية بالقسوة والغلظة في تعاملهم مع الأخرين مما قد يؤدي بهم إلى الوقوع في العديد من المشاكل والخلافات، ومن العلامات التي تحدد هذه الشخصية الآتي:
  1. عدم الاكتراث بمشاعر من حولهم والتسلط في أقوالهم وأفعالهم.
  2. تعمد التحديق المفرط في أعين الأخرين والجرأة في أفعالهم وتصرفاتهم دون الأخذ في الاعتبار أي أعراف أو حدود.
  3. ارتفاع أصواتهم دون الحاجة لذلك وتكوين العداوات والتسبب في العديد من الخلافات.
  • الانطوائية: تعرف هذه الشخصية أيضا بالشخصية المنعزلة فأصحاب هذه الشخصية يميلون إلى العزلة وعدم تكوين علاقات اجتماعية مع الأخرين، ومن السمات التي تحدد معالم هذه الشخصية التالي:
  1. الميل نحو العمل الفردي والعمل في المجالات التي تتميز بهذه السمة.
  2. تفضيل الاستمتاع الفردي وتجنب الاختلاط بالأخرين والبعد عن المناسبات الاجتماعية التي قد تؤدي إلى احتكاكه بالأخرين.
  3. عدم الاكتراث بما يوجه إليه من نقد سواء إيجابي أو سلبي وعدم التأثر بما يحدث للأخرين.
  • العطوفة: ينساق صاحب هذه الشخصية وراء عواطفه وما يمليه عليه قلبه وإن كان عقله لا يقبل به، إذ يغلب القلب على العقل لدى صاحب هذه الشخصية حتى وإن كان قرار العقل هو القرار الصحيح، وتتضح سمات هذه الشخصية من خلال العلامات التالية:
  1. اللجوء لأساليب الاستعطاف من أجل الوصول للهدف الذي يريده، ورقة قلبه في التعامل مع الجميع بدون تفرقة.
  2. البعد عن الأساليب التي تعتمد على العقاب إذ قد لا يستخدم هذه الأساليب إطلاقا.
  3. اللجوء لحل المشكلات وتجنب تفاقم هذه المشكلات والابتعاد عن الوقوع في الخلافات والإسراع في حل المشكلة بدلا من تفاقمها.

اقرأ أيضًا: أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس

المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد