تعريف علم النفس الفسيولوجي

يعرف علم النفس الفسيولوجي باسم علم وظائف الأعضاء إذ يقوم بدراسة ما تقوم به أعضاء الكائن الحي من وظائف، سواء كان هذا الكائن الحي إنسان أو نبات أو حيوان، وقد ساهم عالم النفس فوندت بدراساته ونتائجها الهامة في هذا المجال في معرفة أنواع عديدة من الأمراض العصبية والنفسية، وقد كان فوندت هو من أطلق هذا المصطلح على هذا الفرع من فروع علم النفس وأسس كذلك معهد يعتمد في تخصصه على دراسة العلاقة التي تربط الفسيولوجيا بعلم النفس، وقد تم الاعتماد على أبحاث فوندت من قبل الباحثين وعلماء النفس في كلا المجالين الفسيولوجيا وعلم النفس، ونتناول في إطار حديثنا عن هذا العلم أهم الفروع التي تندرج تحت هذا العلم.

علم النفس الفسيولوجي

يعتمد على مجالين أساسيين في دراسة هذا العلم أحدهما يرتبط بعلم النفس والآخر يرتبط بالفسيولوجيا، كما يهتم هذا العلم والذي يندرج تحت فروع علم النفس العام بدراسة الآتي:

  • العلاقة التي توجد بين السلوك الإنساني والتأثير الذي تقوم به الأعضاء الداخلية على هذا السلوك.
  • يتابع التأثيرات النفسية ذات الصلة بالشخصية الإنسانية، ويقوم بربط هذه التأثيرات بالظواهر الفسيولوجية والحيوية للجهاز العصبي وخاصة الدماغ.
  • يهتم علم النفس الفسيولوجي بدراسة الأنواع المختلفة للمؤثرات العصبية مثل دراسة طبيعة السلوك ومعرفة المشاعر الوجدانية وكيفية التفكير.

تحدث الاضطرابات النفسية أو العقلية عندما يحدث في شحنة من الشحنات العصبية خلل وهذه الشحنات هي التي تؤثر على السلوك النفسي، وهذا التأثير قد يحدث بتقليل هذه الشحنات بدرجة كبيرة أو زيادة تفاعلها مما يؤدي إلى القيام بسلوك غير طبيعي وغير منطقي، وتختلف شدة الاضطرابات النفسية والعقلية بحسب اختلاف ما يؤثر عليها من ظواهر نفسية، وهذه الاضطرابات من أمثلتها الإصابة بأمراض نفسية مثل مرض الفصام والاكتئاب والوسواس.

اقرأ أيضًا: مفهوم علم النفس المرضي

علوم متفرعة من علم النفس الفسيولوجي

ظهرت العديد من الأبحاث والنظريات التي اعتمدت على المؤلفات الخاصة بالعالم فوندت الذي قد ساهم بمؤلفاته في النهوض بهذا العلم، وتصنف الفروع التي تندرج تحت هذا العلم في أغلب الدراسات النفسية كعلم من العلوم النفسية المستقلة، ومن أهم العلوم التي تتفرع من هذا العلم العلوم الآتية:

  • علم نفس الحواس: يدور محور الدراسة في هذا العلم حول الحواس الخمس ودراسة فسيولوجية هذه الحواس، إذ تعتبر هذه الحواس بمثابة الواجهة الأولى التي تستقبل المثيرات البيئية، إلى جانب أن هذه الحواس تتميز بدورها الهام في التأثير على ظاهرة الإدراك، كما تتأثر الخلايا العصبية بنوعية المؤثرات البيئية التي تقوم بالتأثير عليها وتظهر نتائج هذا التأثير على الحالة النفسية لكل فرد على حدة.
  • علم نفس الهرمونات: يرتبط كل سلوك يصدر عن الإنسان بهرمون محدد يوجد في جسم الإنسان، لذا فإن هذا العلم يهتم بالربط بين الدور الذي تتفاعل به الهرمونات مع سلوك الإنسان، ومن أمثلة ذلك ما يقوم الجسم بإفرازه من هرمونات عند شعوره بالخوف أو القلق أو الحزن أو السعادة وغيرها من المشاعر والسلوكيات والتي يصاحبها تفاعل الهرمونات الخاصة بتحفيزها.
  • علم النفس الدوائي: تعتمد دراسته على دراسة المواد الكيميائية التي تقوم بدور هام ورئيسي بالعمليات النفسية ومن أهم هذه العمليات المستقبلات العصبية والناقلات، ويهتم كذلك بدراسة الأثر الذي تحدثه العقاقير والأدوية على هذه المواد الكيميائية، ويبحث علم النفس الدوائي عن كيفية تأثير هذه العقاقير والأدوية في سلوك الإنسان.
  • علم النفس العصبي: يعد هذا الفرع من أهم الفروع التي تندرج تحت علم النفس الفسيولوجي، حيث أن أغلب ما تم إجرائه من بحوث في المجال الخاص بعلم النفس الفسيولوجي يتعلق بالدور الذي يقوم به الجهاز العصبي، ومن أهم الجوانب الفسيولوجية الجانب العصبي لما يعرف عنه وعن علاقته القوية المرتبطة بالعمل الخاص بالظواهر النفسية، ويعتمد هذا العلم على دراسة الظواهر النفسية وهذه الدراسة تقوم على أساس عصبي وفسيولوجي.

اقرأ أيضًا: تعريف علم النفس الاكلينيكي

يركز العلماء والباحثين في مجالي علم النفس وعلم النفس الفسيولوجي عادة على عدة مواضيع منها الحواس، التعلم، الاضطرابات العصبية، السلوك التناسلي، علم الأدوية النفسية، الذاكرة وغيرها من المواضيع التي تتعلق باستجابات الجسم عند حدوث سلوك ما، وتعتمد الدراسات التي أجريت في هذا المجال على أساس معرفة الكيفية التي يحدث من خلالها التداخل بين الجهاز العصبي والأجهزة والأنظمة الأخرى في جسم الإنسان للقيام بسلوك معين.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق