صحة

كيفية المحافظة على القلب في جسم الإنسان

المحافظة على القلب

المحافظة على القلب

يبحث من يرغب في حياة صحية أفضل عن كيفية المحافظة على القلب والحفاظ على القلب سليما معافى، إذ تعتبر هذه العضلة التي توجد في جسم الإنسان من أهم أجزاء جسم الإنسان، والتي إن أصابها تلف أو ضرر ما أدى ذلك إلى حرمان الإنسان من قدرته على التمتع بحياته بصورة طبيعية، وقد أظهرت العديد من الأبحاث التي أجريت بهذا الشأن وتطرقت إلى العديد من الأمور التي تتعلق بالقلب وكيفية الحفاظ عليه، أن هناك عادات سيئة كثيرة اعتاد الإنسان على القيام بها دون أن يعلم مدى خطورتها على قلبه، وقد توصلت هذه الأبحاث أيضا إلى العديد من العادات التي ينبغي علينا أن نحافظ عليها من أجل المحافظة على القلب ومعرفة أفضل الطرق نحو عيش حياة أفضل، لذا فإننا من خلال السطور التالية نجيب عن العديد من الأسئلة التي تساهم في معرفة كيفية الحفاظ على صحة القلب.

المحافظة على القلب

يعمل القلب في جسم الإنسان كمحرك للطاقة والنشاط والحيوية حيث أنه الجزء المسئول في الجسم عن ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم البشري، وبذلك يتمكن الجسم من ممارسة عمله وإنجاز مهامه بصورة طبيعية إذ أن عضلة القلب تعتبر أقوى العضلات في جسم الإنسان، وينبض قلب الإنسان من وقت تكونه في الرحم قبل ولادته ولا يتعدى حجم القلب قبضة اليد، إلا أنه يمثل شريان الحياة لجميع المخلوقات ولا نستطيع العيش بدونه فهو ينبض بداخلنا من قبل أن نولد، ومن أكثر الأسباب شيوعا والتي تؤدي إلى وفاة الإنسان الإصابة بأمراض القلب ففي بعض البلدان يعد الإصابة بمرض القلب السبب الأكبر في ارتفاع عدد الوفيات، ووفق ما توصلت إليه الأبحاث المتعلقة بأمراض القلب وكيفية المحافظة على القلب يوجد نصائح وإرشادات يجب أن نحرص على القيام بها من أجل الحفاظ على القلب وهي كالتالي:

  • اتباع نظام غذائي صحي: يؤدي اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأغذية الصحية إلى إحداث فرق كبير في صحة القلب، إذ يجب أن يحرص المرء على الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والتي يفضل أن يحتوي ثلث الطعام عليها، ويحتوي الثلث الآخر على الأطعمة النشوية ومن هذه الأطعمة البطاطس والأرز والخبز وغيرها من الأطعمة النشوية، أما الثلث المتبقي فإنه يحتوي على منتجات الألبان والأسماك واللحوم بكميات معتدلة أو بدائل الخضروات، ومن أفضل الأصناف التي تساعد في المحافظة على صحة القلب الحبوب الكاملة لاحتوائها على الألياف، كما يجب التقليل من تناول السكر والدهون وخاصة الدهون المشبعة والتي تتسبب في زيادة مستوى الكولسترول وتضر القلب.
  • التقليل من تناول الملح: يؤدي الإفراط في تناول الملح إلى ارتفاع ضغط الدم والذي يعد من مسببات الإصابة بأمراض القلب، إذ يحتاج جسم الإنسان لكميات قليلة من الملح ويجب أن نعلم أن ما لايقل عن 75% من كمية الملح التي نتناولها نحصل عليها من الأغذية الجاهزة والمصنعة، لذا فيجب التقليل من تناول هذه الأطعمة ومن هذه الأطعمة البسكويت والجبن والخبز والنقانق وغيرها.
  • الإقلاع عن التدخين: تتسبب المواد الكيميائية التي تحتوي عليها السجائر في إتلاف البطانة الخاصة بالشرايين وبالتالي التسبب في تراكم الترسبات الدهنية، كما تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل ضربات القلب مما يجعل القلب يعمل بشكل أكثر صعوبة، وتتسبب هذه المواد أيضا في التقليل من كمية الأكسجين والتي يقوم الدم بحملها للقلب والجسم.
  • ممارسة النشاطات البدنية: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة إلى خفض ضغط الدم وخفض مستوى الكولسترول في الدم وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب، ومن الطرق التي يستطيع الإنسان اتباعها لممارسة نشاط بدني بشكل منتظم القيام بنشاط بدني لمدة ثلاثين دقيقة خلال خمسة أيام بالأسبوع.

أمراض القلب

تختلف عوامل الخطورة والأسباب التي قد تكون وراء تعرض القلب للتلف والضرر، وتعرف أمراض القلب باسم الأمراض القلبية الوعائية، ولم يتوصل الأطباء والعلماء حتى الآن إلى سبب محدد للإصابة بأمراض القلب إلا أن هناك العديد من العوامل التي قد تكون السبب في تزايد احتمالية إصابة القلب بالأمراض، ومن هذه العوامل ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، كما قد يكون من أسباب الإصابة بأمراض القلب وجود تاريخ عائلي يرتبط بهذه الأمراض، ومن خلال بحثنا عن كيفية المحافظة على القلب نتعرف على بعض أنواع الأمراض والتي قد تصيب القلب وهي:

  • الحالات المتعلقة بعدم انتظام نبضات القلب.
  • أمراض صمامات القلب.
  • أمراض الأوعية الدموية.
  • العيوب الخلقية للقلب.
  • الفشل القلبي.
  • أمراض الأوعية الدموية.
  • عدوى القلب.

اقرأ أيضًا: هل القولون العصبي يسبب فعلا خفقان القلب؟

المصدر

السابق
مارك زوكربيرغ مؤسس فايسبوك
التالي
الكركم والعسل علاج طبيعي للكلف