اهم مواد تخصص علم النفس

يتيح تخصص علم النفس لطلابه والمتخصصين به مجالات وظيفية متعددة تعتمد على تطبيق مبادئ ونظريات علم النفس، وعلى الرغم من أن هذا العلم قديما كان ينظر إليه المجتمع بنظرة غير واعية، إلا أنه قد شهد في السنوات الماضية تطورا ملحوظا وانتشارا واسعا، والسبب وراء ذلك تزايد الوعي المجتمعي وحاجة الأفراد والجماعات في مجالات عدة لهذا التخصص، الذي يمثل الكائن البشري المحور الرئيسي به إذ يهتم بدراسة السلوك الإنساني، ويتناول هذا العلم دراسة السلوك البشري من خلال المقاييس العلمية والأدوات البحثية الدقيقة والتحليل والتفسير، وفي سياق حديثنا عن علم النفس نتعرف على أهم مواد تخصص علم النفس ومقرراته.

تخصص علم النفس

مُحْتَوَيَاتُ المَقَالِ

يتسع ميدان علم النفس ويتشعب وتتعدد المدارس النفسية التي تختلف فيما بينها في تعريفها لعلم النفس، فيعرفه البعض على أنه العلم الذي يقوم بدراسة الشخصية الإنسانية وما يرتبط بهذه الشخصية من مشاعر وإحساس وإدراك وتفكير، ويعمل علم النفس على تحديد العوامل التي قد تؤثر في الشخصية سواء كانت عوامل وراثية أو بيئية، كما يبحث في المشكلات التي تواجهها وتعترض طريقها سعيا وراء حلول لها، وقد ظهرت العديد من المدارس النفسية وتعددت وأدى هذا التنوع في المدارس النفسية إلى تنوع المناهج التي يتبعها المتخصصون والطلاب في الفروع المختلفة التي تتشعب من تخصص علم النفس في دراسة السلوك الإنساني ومن أهم المناهج الآتي:

  • الاستبطان.
  • التجريب.
  • التحليل النفسي.

مواد تخصص علم النفس

ظهر علم النفس في بادئ الأمر كفرع من فروع الفلسفة التي تعود جذورها لأقدم العصور، حين بدأ الإنسان التأمل في ما حوله من ظواهر طبيعية مثل الأمطار والرياح، كما بدأ يتأمل ذاته وما يحدث حوله من ظواهر إنسانية وتحليل هذه الظواهر في محاولة لفهمها، ثم استقل علم النفس وأصبح من العلوم المستقلة بذاتها ونشأ هذا العلم على يد العالم الألماني فونت، ثم تطور على مر العصور وتناولته العديد من المدارس النفسية التي أسسها علماء من أشهر علماء علم النفس، وعلى الرغم من أن علم النفس يصنف كفرع أدبي إلا أنه يضم عدد من المواد العلمية مثل مادة الإحصاء والقياس النفسي، ومن أهم مواد تخصص علم النفس أيضا التالي:

اقرأ أيضًا: معلومات مفصلة عن تخصص علم النفس

  • مدخل علم النفس: تعتمد هذه المادة على معرفة مبادئ علم النفس والتعرف على ما يتعلق بسلوك الإنسان من قوانين سيكولوجية عامة، ومن خلال دراسة الموضوعات العامة الأساسية التي يتضمنها علم النفس يستطيع الطالب التعرف على الأهداف التي يسعى علم النفس لتحقيقها، ومن هذه الأهداف معرفة ما يتحكم في السلوك الإنساني من عوامل ومتغيرات، كما يتمكن الطالب حينها من خلال دراسة هذه الموضوعات من فهم السلوك البشري والحكم على هذا السلوك والتنبؤ به، وتتمثل هذه الموضوعات في دراسة مدارس علم النفس والتعريف بهذا العلم ومناهج البحث وغيرها من الموضوعات الأساسية.
  • علم النفس التربوي: تهدف هذه المادة إلى تمكين طالب علم النفس من المعرفة النفسية التي ترتبط الجوانب الخاصة بالعملية التربوية، كما تشمل هذه المادة الجانب التطبيقي الذي يتمثل في تمكين الطالب من تطبيق أسس ومبادئ علم النفس في المجالات التربوية واكتساب العلوم، والعمل على تيسير العملية التربوية وطريقة التعلم واستعادة المعلومات والبيانات بعد دراستها، ومن مفردات هذه المادة التعريف بعلم النفس التربوي، النمو، الأسس النفسية لعملية التعلم، الأهداف التربوية، إجراء المعلم للاختبارات المختلفة داخل الغرفة الصفية، والسلوك.
  • علم النفس الاجتماعي: تتضمن هذه المادة عدة موضوعات منها التعريف بعلم النفس الاجتماعي، تاريخ علم النفس الاجتماعي، العلاقة بين علم النفس الاجتماعي وبعض العلوم الاجتماعية التي تتصل بعلم النفس الاجتماعي بشكل وثيق مثل علم الاقتصاد والأنثروبولوجيا، مناهج البحث، التنشئة الاجتماعية، والقيادة، وتتيح هذه المادة للطالب معرفة تأثير الإطار الاجتماعي في سلوك الإنسان والكيفية التي يتبلور بها هذا السلوك وفق المعايير المجتمعية التي تحيط بالفرد، إذ تهدف هذه المادة إلى معرفة الكيفية التي تجعل سلوك الفرد يتأثر بما يتعرض له من مواقف اجتماعية وتعامل الأفراد مع المجتمع.
  • القياس السيكولوجي: يتعرف الطالب بواسطة هذه المادة على كيفية إجراء الاختبارات النفسية واستخدامها والاستعانة بالمقاييس النفسية وتطبيقها على عينات من البشر في العديد من المواقف التي يمرون بها، وتهدف هذه الاختبارات إلى قياس الشخصية وقياس القدرات التي يتميز بها كل فرد على حدة، ومن المفردات التي تتضمنها هذه المادة التعريف بالقياس والاختبار النفسي، البعد عن التحيز والالتزام بالموضوعية في إجراء الاختبار، الفرق بين المقاييس المقننة وغير المقننة، وكيفية إخراج نتائج الاختبارات بعد تطبيق الطالب لها والشروط الواجب تطبيقها في هذه الاختبارات.
  • الاحصاء النفسي والاجتماعي: تهدف هذه المادة إلى أن يتمكن الطالب من تطبيق كلا من الاحصاء النفسي والاجتماعي، وكيفية تحويل المعلومات النفسية إلى أرقام وهذه المعلومات هي المعلومات التي استطاع الطالب الحصول عليها بواسطة التطبيق والدراسات الميدانية، وأهم مفردات هذه المادة تعريف الطالب بالإحصاء، تحديد المشكلة والبيانات، مراحل استخدام الأسلوب الإحصائي، الكيفية التي يستعين بها في اختيار العينة من المجتمع الأصلي، كيفية استخدام المقاييس مثل استخدام مقاييس الدرجة التائية، التشتت، التباين، الانحراف المعياري، الارتباط.
  • التحليل النفسي: يطلع الطالب من خلال هذه المادة على نشأة المدرسة الخاصة بالتحليل النفسي والتي أنشئت على يد سيجموند فرويد، كما يتعرف الطالب على طرق التحليل النفسي ودراسة الأحلام وأهمية هذه الدراسة في التحليل النفسي، وتهدف هذه المادة كذلك إلى معرفة الطالب بطريقة التداعي الحر والتعرف على الصعوبات التي تعترض هذه الطريقة مثل التحول والمقاومة، ومن أبرز مفردات هذه المادة دور نظرية التحليل النفسي في بلورة علم النفس الحديث وموقع هذه النظرية بين النظريات الأخرى لعلم النفس.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن تخصص علم النفس

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق