ما هي اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر ؟

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر يعرف الضرر في القانون بأنه إيذاء الزوج للزوجة قولا وفعلا الأمر الذي يصعب استمرار الحياة الزوجية بينهما.

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر
اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

لقد أعطى القانون حق الزوجة في رفع دعوى الطلاق إما

* لسوء العشرة والحياة الزوجية

* لزواج الزوج بامرأة أخرى

*هجر الزوج لزوجته وبعده عنها

*عدم رغبته في الإنفاق عليها

*خوف الزوجة من حدوث فتنة .

مراحل إقامة دعوى الطلاق للضرر

إن إقامة دعوى الطلاق للضرر قد تمر بعدة مراحل وهي كالآتي:_

١_ المرحلة الأولى وهي :_

يتم إعداد صحيفة دعوى الطلاق من قبل محامي الموكلة التي ترغب في الطلاق ويتم في الدعوى ذكر أسباب الطلاق للضرر وفي بعض الحالات لا يمكن إثبات الضرر الواقع على الزوجة لأنه قد يكون ضرراً نفسياً وليس ماديا كما أن للضرر عدة صور منها إقامة الزوج بضرب الزوجة أو سبها  أو التشهير بها أو إفشاء الزوج لأسرار حياتهما أو تحريضها على فعل أفعال محرمة شرعاً.

٢_ المرحلة الثانية وهي :_

تقوم هيئة المحكمة المختصة بالنظر في دعوى الطلاق وما إذا كان تم إعلان الزوج _ المدعى عليه _ أم لا ففي حالة إن تم إعلانه تقوم المحكمة المختصة لمباشرة الدعوة في الحال ويتم عرض الصلح على الزوجين، وإذا كان لديهم أبناء فيتم عرض الصلح على الزوجين مرتين طبقا للقانون ويتم تأجيل الجلسة لعرض الصلح عليهم للمرة  الثانية، أما في حالة عدم إعلان الزوج فقد يتم تأجيل النظر في الدعوى المرفوعة حتى يتم إعلان الزوج قانونياً وذلك بموجب صحيفة الدعوى .

٣_ المرحلة الثالثة وهي :_

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

يقوم عضو هيئة المحكمة الموكل والذي تم تحديده من خلال المحكمة بإقامة جلسة تحقيق للطرفين وفيها يتم إلزام كلا من الزوج والزوجة أي طرفي الادعاء بإحضار شهود في هذه الدعوى محل التحقيق وبعد الانتهاء من الجلسة يتم إحالة الدعوى للمرافعة من قبل المحامين .

٤_ المرحلة الرابعة وهي :_

يتم فيها حجز دعوى الطلاق للحكم وفيها يكون حكم التطليق للضرر في صالح الزوجة وإلزام المدعى عليه أي الزوج بكافة المصاريف وأتعاب المحاماة وإما على العكس قد يتم رفض دعوى الطلاق لوجود اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر وإلزام المدعية أي الزوجة بكافة المصاريف وأتعاب المحاماة.

ما هي اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر ؟

قد يتم رفض دعوى الطلا للضرر في حالة:

  • عدم ثبوت الضرر الذي يوجب الطلاق وهذا يكون في حالة عجز المدعية عن تقديم إثبات بالضرر سواء بالمستندات أومن خلال شهادة شهود الإثبات التي قد ارتكنت إليهم لإثبات وجود ضرر واقع عليها من قبل المدعي عليه.
  • أن تكون شهادة الشهود سماعية وفي هذه الحالة لا يمكن الارتكان على هذه الشهادة إليها أو التعويل عليها لإثبات الضرر الذي يوجب الطلاق.

الشروط التي يجب توافرها في الشهود 

*أن يكون هؤلاء الشهود شهود رؤية لا للسمع فقط .

* أن تكون مصلحة الشهود منتفية من الشهادة .

* يجب أن يكون الشاهد على علم ومعرفة بطرفي الخصومة أي الزوج والزوجة.

* موافقة الشهادة للدعوى وإن خالفتها لا تقبل.

شروط الضرر الواقع على الزوجة المبيح للطلاق 

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر
اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

١_ أن يكون الضرر قد وقع من الزوج على زوجته أي من فعل الزوج دون غيره  ويكون الضرر واقع على الزوجة دون غيرها من الأقارب والأهل ولا يشترط أن يكون الضرر الواقع متكرر بل ممكن أن يكون الضرر مرة واحدة وقد تكفى على أن يكون هذا الضرر في العرف يعتبر معاملة شاذة قد تشكو منها الزوجة ولا تستطيع تحملها أو العيش معها كالهجر وسوء المعاملة والمعاشرة وحالات الشقاق .

٢_ أن تثبت الزوجة وقوع الضرر عليها من قبل زوجها قولا أو فعلا ولا تستطيع الزوجة استمرار العشرة وإكمال الحياة الزوجية بينهما وقد يحق للزوجة محاولة إثبات وقوع الضرر عليها بكافة الطرق القانونية

٣_ أن يكون هذا الضرر قد وصل إلى حد لا يستطاع معه دوام الحياة بين الزوجين فإذا لم يصل الضرر الواقع على الزوجة إلى حد الجسامة فلا داعي التطليق في هذه الحالة فلابد أن يكون الضرر دال على استمرار الخلاف في الحياة الزوجية بينهما بما لا يمكن دوام العشرة بين الطرفين.

اقرأ أيضًا: طريقة صيغة شكوى للنيابة العامة بالمملكة

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد