صحة

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح، يتطلب الناسور الحصول على عناية طبية فورية لمنع حدوث إصابات خطيرة ومشاكل عديدة، وتتضمن خيارات العلاج الأدوية أو الجراحة أو كليهما، وسنتحدث في السطور التالية عن مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح.

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح

تتراوح مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح من 6 إلى 8 أسابيع على الاقل، وفي الأغلب فإن الخيط الجراحي المستخدم بالعملية يكون من النوع الذي يتم امتصاصه من الجسم، ولابد من الحرص على تنظيف الشعر من محيط الجرح باستمرار والتغيير للجرح بشكل يومي.

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح
مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح

ارشادات مهمة بعد عملية الناسور

تغيير الملابس فوق الشق الجراحي

بعد الخضوع لعملية الناسور لابد من الحرص على تغيير الملابس التي فوق الشق الجراحي بشكل منتظم، ويجب تعليم المريض كيف يمكنه أن يقوم بهذا الأمر بنفسه بالمنزل.

غسيل الجرح

يمكن أن يستخدم المرضى الماء الدافئ والوسادات الشاشية لكي يغسلوا الجرح، ولابد أن يتأكد المريض من رطوبة البشرة برفق وليس بواسطة الفرك.

تجنب استخدام المنتجات المثيرة للحكة

لابد من الابتعاد عن استخدام أي منتج مثير للحكة مثل العطور وبودرة التلك وما إلى ذلك، وفي بعض الحالات قد يوصى الطبيب باستعمال كريم حاجز ملطف بتلك المنطقة لكي يمنع مثيرات الحكة من أن تصل للجلد.

ارتداء قطعة شاش أو منشفة صحية

يمكن أن يعاني المريض خلال أول أسبوعين بعد الجراحة من النزيف أو التفريغ من الجرح حينما يذهب للمرحاض، لذلك قد يكون من المفيد بالنسبة إليه أن يرتدي منشفة صحية أو قطعة من الشاش الناعم داخل الملابس الداخلية حتى لا تتلطخ ملابسه.

تجنب الأنشطة الصعبة لمدة 48 ساعة

تختلف فترة التئام الجرح حسب نوع ومكان الجراحة، ويستطيع الشخص أن يعود للعمل حينما يشعر أنه قادر على ذلك، وعادةً يتطلب الأمر عدة أيام، ولكن لابد من البعد عن ممارسة الأنشطة الصعبة كالقيادة وتشغيل الآلات الثقيلة لمدة 45 ساعة على الأقل بعد إجراء الجراحة، ويفضل تجنب السباحة لحين التئام الجرح بشكل نهائي.

تناول بعض الأدوية والمسكنات البسيطة

يمكن أن يحتاج المريض إلى تناول بعض الانواع من الأدوية لفترة زمنية قصيرة بعد إجراء الجراحة للسيطرة على الشعور بالألم، أو منع الإمساك، والإلتهابات، ويمكن استعمال المضادات الحيوية الاتقائية للوقاية من خطر العدوى بالمنطقة.

أعراض الناسور الشرجي

هناك عدة أعراض تظهر على المصاب بالناسور الشرجي، ويمكن أن تتضمن ما يلي:

– تهيج الجلد المحيط بفتحة الشرج.
– ألم مستمر وخفقان يزداد عند الجلوس أو الحركة أو السعال.
– تفريغ برائحة كريهه بالقرب من فتحة الشرج.
– نزول قيح أو دماء عند البراز.
– صعوبة في التحكم في حركات الأمعاء ( سلس الأمعاء ) ببعض الحالات.
– تورم واحمرار حول فتحة الشرج، وارتفاع في درجة الحرارة ( حمى ) إذا كان لديك خراج.
– يمكن أن تظهر نهاية الناسور بفتحة الجلد بالقرب من فتحة الشرج، ولكن قد يصعب عليك أن تراها.

مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح
مدة الشفاء من عملية الناسور المفتوح

أسباب الاصابة بالناسور الشرجي

إن أغلب حالات الناسور الشرجي تحدث بعد الاصابة بخراج الشرج، حيث في حالة عدم الشفاء من الخراج بشكل صحيح فإنك قد تصاب بالناسور بعد أن ينضب القيح، وهناك أسباب أخرى أقل شيوعًا للناسور الشرجي تشمل الآتي:

– الاصابة بمرض كرون، وهي حالة طويلة الأجل تتسبب في التهاب الجهاز الهضمي.
– الاصابة بالتهاب الرتج، وهو عبارة عن التهاب يحدث بالحقائب الصغيرة التي تخرج من جانب القولون.
– التهاب الغدد العرقية القيحي، وهي حالة جلدية طويلة الأجل تتسبب في الاصابة بالخراجات والتندب.
– العدوى بالسل أو بفيروس نقص المناعة البشرية.
– حدوث مضاعفات جراحة بالقرب من فتحة الشرج.

تشخيص الناسور الشرجي

قم بمراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض مستمرة للناسور الشرجي، وسوف يسألك الطبيب عن الأعراض التي تشعر بها، وقد يقوم بإجراء فحص لفتحة الشرج وفحص للمستقيم لكي يتأكد من اصابتك بالناسور، وستجري مزيد من الفحوصات لتأكيد التشخيص وتحديد العلاج المناسب.

قد يتطلب الأمر خضوعك لبعض الفحوصات التي تشمل: الفحص البدني وفحص المستقيم، وتنظير المستقيم باستخدام تلسكوب خاص، وفحص بالموجات فوق الصوتية، ومسح التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية.

علاجات للناسور الشرجي

في الأغلب يحتاج علاج الناسور الشرجي إلى إجراء عملية جراحية؛ لأنه نادرًا ما يلتئم إذا تم تركه بدون علاج، وعمومًا تتضمن الخيارات الجراحية للعلاج الآتي:

بضع الناسور

وهي العملية التي يتم إجراءها في أغلب الحالات، وتتضمن عمل فتح واستئصال قناة الناسور من خلال إجراء عملية جراحية، وهذا الإجراء يمكن أن يكون علاجًا كافيًا.

عملية سيتون

هذه العملية تقوم بوضع قطعة من الخيط الجراحي تسمى سيتون ( seton ) في الناسور، ويتم ترك الخيط لعدة أسابيع للمساعدة على الشفاء من خلال خروج العدوى.

سديلة المستقيم التقدمية

خلال تلك العملية يقوم الجراح بإجراء سديلة من جدار المستقيم قبل أن يزيل الفتحة الداخلية للناسور، ثم يستعمل السديلة لكي يغطي الإصلاح، وهذا الإجراء يساعد على تقليل كمية القطع بالعضلة العاصرة.

ربط قنوات الناسور داخل المصرة

هذا الإجراء يتم على مرحلتين ويعالج النواسير التي تتسم بالتعقيد والعمق، وخلاله يستطيع الجراح أن يصل للناسور بين العضلات العاصرة، ويتجنب قطعها، ويضع خيوط ستون بقناة الناسور لكي يجبرها على التوسع، وبعد مرور عدة أسابيع، يقوم الطبيب بإزالة الأنسجة المصابة وإغلاق الفتحة الداخلية للناسور.

مخاطر جراحة الناسور الشرجي

أن إجراء أي جراحة بشكل عام لابد أن يتضمن عددًا من المخاطر، وتشتمل المخاطر الرئيسية لجراحة الناسور الشرجي ما يلي:

– يمكن أن يتعرض المريض للإصابة بالعدوى، وفي تلك الحالة فإنه يجب أن يخضع لدورة من المضادات الحيوية، وإذا كانت الحالة شديدة فقط يتطلب الأمر الخضوع لعلاج بالمستشفى.

– يمكن أن تتكرر اصابة المريض بالناسور في بعض الحالات على الرغم من الجراحة.

– قد يصاب المريض بسلس الأمعاء، ويزداد هذا الخطر مع أغلب أنواع علاج الناسور الشرجي، إلا أن سلس البول الشديد يكون نادر الحدوث، ويتم بذل كل الجهود لمنع حدوثه.

– يعتمد مستوى المخاطر التي يتعرض لها الشخص على بعض الأشياء مثل مكان الإصابة بالناسور والعملية الجراحية التي سيخضع لها، لذلك تحدث مع الجراح عن كافة المخاطر المحتملة للإجراء الذي يوصيك به.

السابق
اقصى مدة بقاء الكبتاجون في البول
التالي
كيفية عمل الاستخارة اثناء الحيض