موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

نتائج الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى أو الحرب العظمى كانت أول الحروب التي دارت بين دول العالم بأسرة، وتأثرت كافة الدول بنتائجها لذا سميت بذلك الاسم. نشبت الحرب بين كتلتين هما دول المحور متمثلة في (ألمانيا،النمسا، المجر وتركيا) ودول الحلفاء وهي (فرنسا، بريطانيا، روسيا، إيطاليا، اليابان والولايات المتحدة)، واستمرت لمدة أربعة أعوام، بداية من عام 1914 إلى عام 1918. راح ضحيتها أكثر من تسعة ملايين شخص، كما تسببت في تدهور حركة الصناعة والتجارة  وأدت إلى العديد من التغيرات السياسية التي نتج عنها قيام ثورات عديدة في بعض الدول.

جمعت الحرب أكبر قوتين اقتصاديتين في تحالفين متعارضين، ودارت بينها حرب طاحنة أراد كل طرف فيها اثبات ذاته واظهار سيطرته واستعراض قوته العسكرية عقب سباق التسلح الذي ظهر ونمى آنذاك. تحولت نفقات الدول من الاستثمار في مجال الصناعة والتجارة إلى التسليح وإنشاء القواعد العسكرية والأساطيل. انساقت الدول وراء سراب زائل، أودى بهم في غياهب الهلاك والدمار. دمرت الحرب الأخضر واليابس وقضت على كل مصدر من مصادر الحياة. ساد العالم حالة من الفقر والمجاعة نتجت عن الركود الاقتصادي وكساد حركة التجارة. كما توقفت الصناعة بسبب تدمير المصانع والمؤسسات الصغيرة.

انتهاء الحرب:

انطفأت نيران الحرب بانتصار دول الحلفاء وانسحاب دول المحور. وكان السبب الرئيسي للحرب التطور العسكري الذي شهده العالم وسباق التسلح والنزعة العسكرية التي جعلت دول العالم تتصارع من أجل البقاء.

نتائج الحرب العالمية الأولى:

كان للحرب العالمية الأولى العديد من النتائج في مختلف المجالات. نذكر منها:

النتائج الإيجابية للحرب: تعددت النتائج السلبية للحرب العالمية الأولى. انتهت الحرب بهزيمة ألمانيا وسقوط روسيا. كما تفككت الإمبراطورية العثمانية. انتهت جميع أنظمة الحكم الدكتاتورية في أوروبا. عقب انتهاء الحرب العالمية الأولى، تم تأسيس هيئة الأمم المتحدة كمنظمة دولية غير ربحية تهدف إلى نشر السلام الدولي ووضع حد للنزاعات بين دول العالم. انهت الدكتاتورية والراديكالية وانتصرت الديموقراطية والحرية. نالت العديد من الدول، مثل بولندا ويوغوسلافيا استقلالها. انتهى عصر الاضطهاد وزاد وعي الطبقات الفقيرة والمتوسطة في أوروبا ونادوا بحقوقهم في المساواة.

كانت الحرب العالمية الأولى دافعًا نحو التطور التكنولوجي، حيث تم البدء في تطوير البنية التحتية ووسائل النقل. كما تطور المجال الطبي أيضًا، حيث دعت الحاجة إلى علاج الآلاف من مصابي الحرب إلى زيادة عدد المستشفيات وتحسين طرق العلاج وصناعة الأدوية والعقاقير الطبية.

النتائج السلبية للحرب العالمية الأولى: قتل الملايين من البشر وشردت أسرهم، وأصيب آلاف أخرون. تم تخريب المنشأت الحيوية والإنتاجية مثل المصانع ومؤسسات الحكومة. كما جرفت الأراضى الزراعية وعم الخراب جميع أنحاء البلاد. تزايدت الديون بسبب تدهور الحالة الاقتصادية وتعطل حركة الصناعة والتجارة. جغرافيًا، تغيرت خريطة أوروبا بظهور دول جديدة. انتشرت الحروب الأهلية في أوروبا. كانت أسوء النتائج السلبية للحرب العالمية الأولى هي توقيع معاهدة فرساي، والتي شكلت بنودها حصارًا على الدولة الألمانية، كما كانت أحد الدوافع الرئيسية الخفية لقيام الحرب العالمية الثانية.

نتائج الحرب العالمية الأولى على الدول العربية:

كانت الحرب العالمية الأولى بمثابة مأساة للدول العربية. انهارت الدولة العثمانية. احتلال العديد من الدول العربية ونهب خيراتها، حيث استمر بعضها يعاني من الاستعمار حتى الحرب العالمية الثانية بعد أن استفاقت تلك الدول من غفلتها وتمردت على الظلم وثارت من أجل حريتها. لم يتبق إلى الآن سوى دولة فلسطين التي مازالت تعاني من ذل الاستعمار بسبب وعد بلفور الآثم الذي منحت به الأمم المتحدة ما لا تملك إلى من لا يستحق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد