موسوعة طيوف
أكبر موسوعة ألكترونية شاملة متنوعة

الحمل في الشهر الثاني وأعراضه

هل أنتِ الآن في مرحلة الحمل في الشهر الثاني ؟ بالطبع تشعرين بمزيج من الفرحة والقلق وقد تكونين قد اكتشفتِ حملك بعد مرور شهر كامل من حدوثه، حيث لا تستطيع بعض السيدات اكتشاف الأمر في الأسابيع الأولى من الحمل.

وفي موضوعنا التالي، سنأخذك في رحلة سريعة للتعرف على أعراض الحمل في الشهر الثاني وأهم التطورات التي تطرأ على الجنين في تلك الفترة، التغييرات الجسمانية التي تصيب الحامل والأمور الواجب اتباعها في الفترة الأولى من الحمل لتجنب المخاطر.

أعراض الحمل في الشهر الثاني

هناك بعض الأعراض التي تظهر في الشهر الأول ولكنها تزداد وتكون أكثر وضوحًا وتأثيرًا مع بداية الشهر الثاني من الحمل مثل الغثيان والقيء والشعور بالتعب والإرهاق، وإلى جانب ذلك توجد أعراض أساسية نتيجة التغيرات الهرمونية التي تختلف من امرأة إلى أخرى، وتتمثل في الآتي:

  • الرغبة في التبول بشكل متكرر خلال اليوم خاصة في الليل بسبب زيادة هرمون الحمل الذي يقلل من كفاءة عمل الكليتين، كما أن زيادة حجم الرحم يضغط على المثانة.
  • كبر الثديين عن الحجم الطبيعي بسبب زيادة إفراز هرموني الاستروجين والبروجيسترون، حيث يصبح الثدي مهيئ لتكوين الحليب.
  • الإصابة بالإمساك والغازات، ويمكن معالجة الأمر من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف وبعض أدوية الملينات ولكن بعد استشارة الطبيب المختص، كما ينصح بتناول كمية مناسبة من المياه بحيث لا تقل عن 8 أكواب على مدار اليوم.
  • تعاني السيدات أثناء الحمل في الشهر الثاني من التغيرات المزاجية والاضطرابات التي تجعلها أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  • عدم القدرة على التركيز والنسيان بشكل مستمر.
  • اشتهاء أنواع معينة من الطعام.
  • عدم القدرة على النوم بشكل منتظم خلال الليل.

التغيرات التي تطرأ على الجسم في الشهر الثاني من الحمل

  • يزداد حجم البطن ومحيط الخصر بشكل بسيط، وذلك حتى يتسنى للجنين النمو بشكل طبيعي.
  • الشعور بآلام بسيطة في الثديين وتغير لون الحلمة إلى البني الداكن، كما أن حجم الثدي يزداد عن الطبيعي نتيجة نمو الغدد التي تفرز الحليب.
  • الإحساس بألم خفيف في الرحم وذلك لأن حجمه يزداد 1000 مرة عن الطبيعي عند الولادة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية مع إمكانية الإصابة بنزيف مهبلي بسيط، وهو أمر طبيعي وغير مقلق، ولكن إذا زاد النزيف عن الحد الطبيعي لابد من مراجعة الطبيب المختص فورًا.
  • تصاب بعض السيدات بمشاكل في البشرة مثل ظهور حب الشباب نتيجة إفراز الجلد كميات كبيرة من الدهون.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة.

الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يتعرض الجنين في الشهر الثاني من الحمل للعديد من التغيرات، حيث ينمو بشكل أسرع من الشهر الأول خاصة الأعضاء الأساسية لجسمه، وتتمثل تلك التغييرات في:

مقالات ذات صلة بالمقال الذي تقرائه
1 من 3
  • تظهر براعم صغيرة للغاية مكونة كل من الذراعين والأرجل والكاحلين ومعظم الهيكل العظمي للجنين.
  • تنمو الأذنين بشكل أكبر من الشهر الأول، حيث تظهر كل واحدة على هيئة قطعة جلد ضئيلة إلى حد كبير
  • يتكون الأنبوب العصبي للجنين، ويعني ذلك نمو الحبل الشوكي والدماغ والأنسجة.
  • يبدأ الجنين في التحرك بشكل بسيط بالشهر الثاني ولكنها تكون غير محسوسة للأم.
  • يصل طول جسم الجنين إلى 2.54 سم، ووزنه حوالي 9.45 جرام فقط.
  • يتطور الجهاز الهضمي خاصة المعدة والكليتين والكبد.
  • يحدث تطور في العمود الفقري ، حيث تحل العظام محل الغضاريف.

المخاطر التي قد يتعرض لها الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يعتبر الشهر الثاني من أخطر المراحل في الحمل التي قد يتعرض فيها الجنين لبعض المخاطر خاصة أنها تمثل محطة هامة في تكوين أعضائه الرئيسية، ومن هذه المخاطر:

التشوهات:

في بعض الأحيان تتعرض الأجنة إلى التشويه بسبب تناول بعض الأدوية والعقاقير الغير مناسبة مع الحمل، لذلك لابد من استشارة الطبيب المختص قبل الاقدام على تناول أية أدوية من شأنها التأثير على الجنين.

الإصابة بالعدوى:

يصاب الجنين بالعدوى من خلال انتقال البكتيريا والفيروسات إليه من قبل الأم، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب بصفة مستمرة للتأكد من خلو الأم من أية أمراض قد تنقل العدوى مثل الحصبة الألمانية.

نصائح هامة في الشهر الثاني من الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب أن تتبعيها لضمان سلامة طفلك واستمرار حملك بشكل مستقر، وهي:

  • لا تتناولِ منتجات الألبان الغير مبسترة.
  • تجنب ملامسة غائط القطط وفضلاتها التي قد تنقل لكِ بعض الفيروسات والبكتيريا الضارة.
  • التوقف عن ممارسة الرياضات العنيفة أو التي تحتاج إلى حركات قوية.
  • الامتناع عن تناول الأسماك المدخنة وكذلك النيئة والأنواع التي تحتوي على كمية كبيرة من الزئبق مثل الماكريل والتونة.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • تناول الكافيين والمنبهات بكميات كبيرة.
  • ضرورة زيارة الطبيب المختص بشكل دوري لإجراء الفحوصات الروتينية اللازمة والتأكد من استقرار الحمل ونمو الجنين بشكل طبيعي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد