علم النفس

تعريف علم النفس الاجتماعي اهميته وعلاقته بالعلوم الاخرى

علم النفس الاجتماعي

علم النفس الاجتماعي هو أحد تخصصات علم النفس المتخصص في دراسة العلاقات الانسانية وطرق تعامل الانسان في مجموعة من الأفراد، فبطبيعية الحال الإنسان كائن اجتماعي يحب التعايش مع الأخرين، ويرغب في التفاعل مع الغير من أجل تحقيق حياة اجتماعية ترضي جميع رغباته، ولكن لتكوين علاقات اجتماعية مع الغير يجب وضع العديد من القواعد التي تحدد علاقات الأفراد مع بعضهم البعض، ومن هنا بدأ ظهور ما يعرف بمفهوم علم النفس الاجتماعي

تعريف علم النفس الاجتماعي

علم النفس الاجتماعي

هو فرع من فروع علم النفس، وهو العلم الذي يدرس سلوك الإنسان، ويقوم بتحليل كل أفعال الفرد وسلوكه وتفسير دوافعه المختلفة تجاه المواقف، مما يسهل التنبؤ بعد ذلك بالكثير من السلوكيات المختلفة، عن طريق وضع القوانين التي يتم عن طريقها تفسير سلوك الفرد.

مصادر علم النفس الاجتماعي

هناك الكثير من المصادر التي يلجأ إليها الباحثون في علم النفس الاجتماعي للوصول إلى النتائج التي يبحثون عنها، ومن تلك المصادر ما يلي: –

  •  علم النفس: أول تلك المصادر الأساسية هو علم النفس، وهو المرجع الأول والأساسي في تفسير سلوك الأفراد بشكل جيد، وتتغير طريقة التفاعل من خلال المواقف المختلفة التي تتم بين الأفراد، وتفسير السلوك والانفعالات التي تتم بين تفاعلات الأفراد، ومن هنا يمكن تفسير بعض السلوكيات مثل، المشاركات بين الأفراد، وتفسير روح التعاون التي تنشأ بين مجموعة ما، ومن هنا يمكن التنبؤ باستجابات الأفراد المختلفة طبقاً لمجموعة من القوانين التي تنظم العلاقات بينهم.
  •   علم الاجتماع وعلم الاقتصاد والسياسة: حيث يهتم هذا النوع من العلم بتفسير جميع الأفعال التي يقوم بها الأفراد والقيام بتحليلها، والتوصل الاستنتاجات المختلفة، كما أن هذا العلم يقوم بتحليل المؤشرات السلوكية الاجتماعية للأفراد، ومن تلك المواقف التي يهتم بها علم الاجتماع والاقتصاد هو تحليل سلوكيات الأفراد في مواقف مثل الانتخابات معرفة ردود الأفعال المختلفة، كما يمكن تفسير بعض المواقف مثل عمليات البيع والشراء التي تتم بشكل مستمر بين الأفراد، ومن هنا يتم وضع كل مجموعة من الأفراد طبقاً لتصنيفات معينة.

اقرأ أيضًا: أهمية علم النفس الاجتماعي

ميادين علم النفس الاجتماعي

يهتم علم النفس الاجتماعي كفرع من فروع علم النفس، بالكثير من الميادين الخاصة به، ومن تلك الميادين ما يلي: –

  • يهتم بدراسة التنشئة الاجتماعية
  •  يهتم بدراسة ومعرفة ديناميات الجماعات المختلفة وتفسير خواص كل منها.
  •  يحلل هذا الفرع من علم النفس الاتجاهات النفسية المختلفة ويتم تصنيفها بأسس وقواعد طبقاً للدراسات والتحاليل التي تتم من قبل المتخصصين.
  •  يهتم بدراسة القادة والزعماء للأم والأفراد.
  •  الرأي العام، ويهتم بتفسير ودراسة الشائعات المختلفة
  •  يهتم في المقام الأول بدراسة الجماعة ومعرفة سلوكها وبناء الجماعة
  •  يهتم بدراسة نمو الفرد بشكل كامل منذ الطفولة حتى الشيخوخة ومعرفة جميع التفاصيل لكل مرحلة بشكل منفصل.
  •  من ميادين البحث أيضا الاهتمام بوسائل الإعلام المختلفة ويحدد أنواعها وأشكالها.
  •  من أهم الميادين التي يتطرق لدراستها أيضاً دراسة السلوك المنحرف، وتفسير أسبابه ودوافعه وتحليل هذا السلوك لمعرفة كيفية العلاج بشكل صحيح وفعال.

علاقة علم النفس الاجتماعي بالعلوم الأخرى

يهتم علم النفس الاجتماعي بدراسة سلوك الفرد وانفعالاته بينه وبين عدد من الأفراد، وهناك الكثير من الأفراد الذين يخلطون بين علم النفس وبين فروعه المختلفة، فمن المعروف أن كل فرع يقوم بدراسة جزء محدد يختلف عن غيرة من العلوم الأخرى، فعلى سبيل المثال علم النفس الشخصية يهتم بتحليل سمات وصفات الشخصية ويتم تصنيف الأفراد على حسب تلك السمات المختلفة.

كما يوجد تشابه بين علم الاجتماع وبينه، من حيث دراسة وتخصص كل نوع من تلك العلوم، حيث يهتم علم الاجتماع بالسلوك الاجتماعي للأفراد ودراسة التأثيرات الاجتماعية على الفرد، كما يهتم بالمؤسسات المجتمعية والتي لها تأثير واضح في ردود أفعال الأفراد، بينما يهتم علم النفس الاجتماعي بتقويم سلوك الأفراد، وقد يكون هناك شيء لا يعتبر هام في علم النفس، ويتخذه علم النفس الاجتماعي بمثابة شيء مهم يستخدم في تقويم السلوك.

أهمية علم النفس الاجتماعي

يعتبر  من العلوم الهامة للفرد، خاصة للأفراد الذين يتعاملون بطريقة مباشرة مع العديد من الشخصيات المختلفة، وذلك من أجل دراسة الاستجابات المختلفة للأفراد، من أجل استخدام استراتيجية خاصة لكل فرد لإقناعه بفكرة ما، من خلال فهم سلوك الإنسان بشكل سليم، وتحليل كل شخصية على حدى، مما يساعد على فهم الاشخاص والبعد أو القرب من فئات معينة من الأفراد.

اقرأ أيضًا: تعريف علم النفس الاجتماعي

المصدر

السابق
طرق التخلص من الرؤوس السوداء
التالي
علاج تساقط الشعر بعد الولادة