أهمية علم النفس الاجتماعي

يهتم علم النفس الاجتماعي بدراسة جميع حالات الأفراد الاجتماعية ودراسة سلوك الأفراد عن طريق القيام بالملاحظة والاستنتاجات المختلفة للسلوك، وفقاً للمواقف المختلفة، ووضع قواعد وأسس طبقاً لتلك التجارب والتحاليل والدراسة، ويهتم بمعرفة جميع التأثيرات الاجتماعية على الفرد، سواء السلبية أو الإيجابية، ومدى تقبل أو رفض الفرد لتلك السلوكيات وتقبلها أو رفضها، من خلال الملاحظة للمواقف العابرة.

تعريف علم النفس الاجتماعي

علم النفس الاجتماعي هو علم يهتم بدراسة فرع من فروع علم النفس العام، والذي له الكثير من الاهتمامات المختلفة، ويهتم بدراسة سلوك الفرد وتفسير انفعالاته ودوافعه المختلفة، وفقا للمواقف الاجتماعية المختلفة، أي أنه يهتم بتفسير سلوك الفرد في جماعة وليس بشكل منفرد، وتفسير التفاؤل مع الغير، وتأثير الفرد على الجماعي، والتأثر بهم، وتأثير وجود الفرد في جماعة ما على سلوكة وانفعالاته، ودراسة متغيرات السلوك من وقت للأخر، وكيفية مساهمة الجماعة في تغيير سلوك الفرد.

أهمية علم النفس الاجتماعي

يهتم علم النفس الاجتماعي بالكثير من الظواهر والدراسات المختلفة من تلك الاهتمامات والظواهر ما يلي: –

  • إدراك طريقة تفاعل الفرد مع الجماعة ووضع تلك الملاحظات في إطار قواعد معينة.
  • القيام بتفسير سلوك الفرد ومن ثم تحسين تلك السلوك الاجتماعي.
  • العمل على رفع العلاقات الأسرية عن طريق الدراسة وتعزيز تلك السلوك عند الأفراد.
  • القيام بحل جميع المشاكل الأسرية التى تواجه الفرد وتكون عائق في تحقيق التكامل والتفاعل الاسرى مع الافراد.
  • تقديم حلول الاضطرابات الأسرية بشكل علمى.
  • العمل على خلق روح تفاهم بين أفراد الاسرة عن طريق تقوية العلاقات الاجتماعية بين الأفراد وخلق روح التعاون بينهم.
  • يعمل علم النفس الاجتماعي على زيادة الترابط بين الأفراد داخل الاطار الأسري.

اقرأ أيضًا: تعريف علم النفس الاجتماعي اهميته وعلاقته بالعلوم الأخرى

الدور الذي يقوم به علم النفس الاجتماعي

علم النفس له أدوار كبيرة توضح مدى الأهمية والتي يمكن تلخيصها على سبيل المثال لا الحصر: –

  • تظهر أهمية علم النفس الاجتماعي من خلال الكثير من الجوانب التفاعلية المختلفة بين الأفراد في شكل اجتماعي، والعمل على خلق روح التعايش مع البيئة التي يعيش فيها.
  • دراسة الإطار الذي يعيش فيه الفرد ومعرفة كيفية ومدى تأثير ذلك على الفرد وسلوكة بشكل أو بآخر.
  • يعمل علم النفس الاجتماعي على تفسير الكثير من المواقف، مما كان له دور كبير في المواقف الحياتية المختلفة، وأهمية واضحة في مجال حياة المجتمع الدولي، وحل القضايا لكثير من الشعوب المختلفة.
  • التوصل إلى علم نفس الدوائي، وذلك عن طريق الملاحظة والاستنتاج، والتجربة والتطبيق، للتوصل إلى الكثير من العلاجات المختلفة للأمراض النفسية.
  • تفسير السلوك ومحاولة لمعرفة دوافعه، حيث يتم فحص المريض عن طريق التوجيه والإرشاد النفسي.
  • يساعد علم النفس الاجتماعي على بناء علاقات قوية متبادلة بين الافراد وبعضهم البعض، حيث يتم الاعتماد على تفسير تلك العلاقات وفقاً لنبدأ الاحترام بينهم.
  • يهتم علم النفس الاجتماعي بفهم سلوك الفرد، مما يسهل على الباحثين التنبؤ الانفعالات والردود المختلفة فيما بعد، من هنا يمكن التحكم وضبط الانفعالات المختلفة.
  •  يهتم علم النفس بدراسة الفروق بين الأفراد وبين الجماعات، ومن هنا يتم وضع أسس لطريقة التعامل في إطار خاص بكل جماعة، مع العمل على تحديد قدرات وذكاء كل فرد.

أهداف علم النفس

علم النفس علم من العلوم المختلفة والذي يهتم بالكثير من المجالات المختلفة ويضع له الكثير من الأهداف لتحقيقها، ومن تلك الأهداف ما يلي: –

الهدف الأساسي والأول من علم النفس هو الفهم

حيث يهتم علم النفس بفهم  ظاهرة ما وتفسيرها، وتقديم نظرية على أسس واضحة من خلال التجربة، وذلك عن طريق القيام بربط المواقف والاستجابات المختلفة، ومعرفة التغيرات ومدى تأثيرها على الفرد والجماعة.

  • يساعد علم النفس الاجتماعي الى خلق روح المنافسة بين الأفراد من خلال معرفة القدرات والحوافز والدوافع لكل فرد من أجل النهوض بالأعمال إلى ما هو أفضل.
  • من أهم أهداف علم النفس الاجتماعي هو فهم طبيعة القوانين والظواهر والعلاقات الاجتماعية الانسانية بين الأفراد، وذلك من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة في التقدم، واقامة علاقات اجتماعية بين الأفراد، وعلاقات ثقافية تقوم على مجموعة من الأسس، من أجل رفع روح المنافسة بين أفراد العمل الواحد.

المصدر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق