مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف
اعراض القولون العصبي النفسي

اعراض القولون العصبي النفسي

اعراض القولون العصبي النفسي هو محور حديثنا اليوم حيث يظن الإنسان أنه من أقوى المخلوقات ويتباهى بذلك إلى أن يصاب بوعكة صحية أو أي مرض حتى يعلم مدى ضعفه وعدم قدرته على تحمل حتى نغز الشوكة.

 وعند ذكر القولون نجد أن عدد لا يمكن حصره من البشر قد أصيب بلعنة هذا المرض المزمن الذي يظل رفيقك مدى الحياة، وعليك أن تتعايش معه وتتأقلم.

ودائمًا ما تتعدد الشكاوى والشعور بالألم في أماكن متفرقة من جراء الإصابة بالقولون العصبي النفسي والذي لا يتأثر فقط بنوعية الطعام التي يتناوله الشخص بل على الحالة النفسية أيضًا.

اقرأ أيضا 👍👍: ضرس العقل السفلي والتهاب الحلق

ففي حالة مرور الشخص بحالة نفسية سيئة يبدأ القولون بزيادة ألمه النفسية بالآم الجسدية أيضًا، وهو ما يجعله بحاجة إلى تحليه بالهدوء بشكل دائم لتجنب الكثير من المشاكل الأخرى، فالانفعال قد يجعلك تصل إلى مرحلة لا يفضلها أحد بالطبع.

وهناك العديد من اعراض القولون العصبي النفسي وكذلك الأسباب التي سوف نستعرضها بشكل تفصيلي حتى نوفر على الكثير من الناس الحيرة التي يقعون فيها من جراء عدم قدرتهما على تحديد هل مصابون بالفعل بمرض القولون أم لا.

  اعراض القولون العصبي النفسي

مع شيوع الشكاوى المتعددة فيما يتعلق بالإصابة بمرض القولون يشعر البعض بحيرة شديدة من الأعراض التي يشعر بها كل من يصاب بهذا المرض، ولهذا فضلنا اليوم الحديث عن  اعراض القولون العصبي النفسي والتي منها:

اقرأ أيضا 👍👍: خراج مكان تطعيم الدرن ” تقرير شامل “

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي
  • تشنجات عديدة وآلام متواصلة في أسفل البطن بالتحديد.
  • غازات مستمرة في البطن مع الشعور بانتفاخ متواصل وعدم الإحساس بالراحة وخاصة في الليل.
  • اضطرابات عديدة فقد يصاب المريض بالإسهال وأحيانًا يتم الإصابة بالإمساك وفي بعض الحالات يتم التناوب ما بين الاثنين.
  • الشعور بالبراز القاسي في وقت الشعور بالألم وأحيانًا ما يصاحبه إفرازات مخاطية.
  • هذا بالطبع إلى جانب الأعراض النفسية حيث تزداد معدلات التوتر والقلق، وفي بعض الحالات تصل إلى نوبات من الخوف والاكتئاب.

أسباب القولون العصبي النفسي

بعد أن قمنا بتوضيح اعراض القولون العصبي النفسي نتحدث الآن عن الأسباب حيث ليس لدينا سبب بعينه للإصابة بمرض القولون العصبي إلا أن هناك عدة عوامل من شأنها أن تؤدي لحدوث متلازمة القولون وتسبب الألم ومنها:

  • حدوث بعض التشوهات في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الشعور بالألم واعراض القولون العصبي النفسي التي سبق وتم ذكرها.
  • حدوث بعض التقلصات في العضلات الموجودة في الأمعاء وذلك أثناء نقل الطعام من خلال الجهاز الهضمي وهو ما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ والغازات.
  • وجود بعض البكتريا في الأمعاء.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تسبب سوء اعراض القولون العصبي النفسي مثل البقوليات، ومنتجات الألبان، والحمضيات، والكرنب، وكذلك المشروبات الغازية.
  • الهرمونات تتحكم بشكل كبير في زيادة احتمالية إصابة النساء بالقولون العصبي النفسي عن الرجال، حيث تزدد الأعراض بالتحديد خلال فترة الطمث.

نصائح للتقليل من سوء  اعراض القولون العصبي النفسي

كما سبق وذكرنا أنه لا يوجد علاج محدد للتخلص والشفاء النهائي من مرض القولون فهو مرض مزمن يصاحب الشخص طوال حياته، إلا أنه توجد العديد من النصائح والتوصيات التي تقلل من سوء اعراض القولون العصبي النفسي ومنها:

  • إتباع نظام غذائي صحي يعتمد في المقام الأول على الألياف الغذائية لمنع التعرض لحالات الإمساك المزمن والذي يؤثر سلبًا على القولون.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل المفيدة يوميًا وبالأخص الماء لراحة الأمعاء وتجنب المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافين.
  • تجنب التوتر النفسي والحرص على الهدوء والاسترخاء قدر الإمكان.
  • تناول بعض الأدوية وفقًا لاستشارة الطبيب التي تقلل من حدة الألم.

اقرأ أيضا 👍👍: الإسعافات الأولية للرضع والأطفال