أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني

أن أعراض الحمل تختلف من سيدة إلى أخرى وتختلف أيضاً من شهر إلى شهر، وفي الشهر الثاني يحدث أن لا تشعر المرأة الحامل بأية أعراض من المتعارف عليها نتيجة لإفراز هرمون الحمل

الحمل هو أحد أهم وأكبر النعم التي ينعم بها الخالق على عباده من النساء، حيث أنه هو الوسيلة التي تستمر بها ذرية الأفراد، كما أن الشعور بالحمل من أجل المشاعر الإنسانية التي يمكن أن تشعر بها أي سيدة، حين تعلم أن هناك جنين في رحمها ينمو ويتغذى من دمها ويكبر في كنفها، لذلك تتابع المرأة الحامل كيفية سير الحمل وأعراضه التي تظهر عليها يوماً بعد يوم، ولكن هناك بعض النساء الحوامل اللاتي تلاحظ عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني مما يثير قلقها، ولكن هناك أسباب تقف وراء هذا الأمر نوردها لكم في السطور التالية.

أهم أعراض الحمل في الشهر الثاني

تكتشف المرأة تلك المفاجأة السعيدة أي الحمل من خلال مجموعة من الطرق أو الأساليب التي من خلالها يعلن الجنين عن وجوده في رحمها، من أهم تلك الطرق هي إجراء تحليل دم أو تحليل بول، وقد تظهر بعض أعراض الحمل على المرأة الحامل، ولكنها ليس من أن الضروري أن تظهر حيث أن هناك بعض السيدات اللاتي لا يعانين من أية أعراض أثناء الحمل و تتساءل المرأة الحامل عن أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني.

والجدير بالذكر أن أعراض الحمل تختلف من سيدة إلى أخرى وتختلف أيضاً من شهر إلى شهر، وفي الشهر الثاني يحدث أن لا تشعر المرأة الحامل بأية أعراض من المتعارف عليها نتيجة لإفراز هرمون الحمل، مما يجعل تلك الأعراض لا تظهر بشكل محسوس، ولا تشعر بها المرأة الحامل، أو قد يظهر عرض واحد أو أثنين فقط، إذا فالأمر يختلف من سيدة إلى أخرى.

هرمون الحمل المسؤول عن ظهور أعراض الحمل

أثبتت الدراسات الحديثة التي أعلن عنها الأطباء في الآونة الأخيرة أن هرمون الحمل الذي يتم إفرازه في جسم المرأة الحامل هو المسؤول الأول عن الأعراض التي تظهر عليها، وهذا الهرمون يتم إفرازه بعد أسابيع من بداية الحمل، لذلك فإن تلك الأعراض لا تظهر فور حدوث الحمل، ويمكن أن تستمر في عدم الظهور حتى الشهور الأولى من الحمل، ولكن لا داعي للقلق من عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني لأنها سوف تتوالى في الظهور خلال الشهور المتقدمة.

أهم أسباب عدم ظهور اعراض الحمل في الشهر الثاني

عندما تلاحظ المرأة الحامل عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني فإن هذا الأمر لا ينذر بأي شئ خطير، بل هو أمر طبيعي يحدث للكثيرات، ويرجع إلى عدة أسباب مختلفة.

  • من أهم تلك الأسباب التي تؤجل ظهور أعراض الحمل هي وجود تاريخ سابق من الإجهاض لدى المرأة الحامل، خاصة وإن حدث هذا الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل وليست الشهور الأخيرة، ولذلك فإن الأغراض تختفي أو تتأخر بشكل عام عن الظهور في الشهور الأولى، وهو الأمر الذي يجعل المرأة الحامل تصاب بالهلع والخوف من عدم وجود أعراض وتظن أنها سوف تتعرض إلى تجربة الإجهاض مرة أخرى، ولكن لا داعي لهذا الفزع حيث أنه أمر طبيعي.
  • قد لا تشعر أيضاً المرأة الحامل بأية أعراض من الأعراض المعتادة في الحمل، بسبب تأخر إفراز هرمون الحمل في الدم، خاصة في الأسابيع الأولى من الحمل، وتستمر هذه الفترة حتى بداية الأسابيع الثامن والتاسع، أي في أواخر الشهر الثاني وبعد انقضاء تلك المدة تبدأ المرأة الحامل في الشعور ببعض الأعراض الخفيفة، ثم يمكن أن تعود تلك الأعراض إلى الاختفاء بعد الشهر الرابع من الحمل، وتظهر مرة أخرى في الشهور الأخيرة.
  • بعض النساء الحوامل يشعرن بأعراض الحمل بعد الشهر الثاني أو الثالث، وذلك نتيجة لانتظام الدورة الشهرية لديها، حيث أن الدورة الشهرية عند المرأة عندما تكون منتظمة قبل الحمل من الممكن أن تؤجل ظهور أعراض الحمل في الشهور الأولى، وهنا لا تتمكن المرأة الحامل من اكتشاف أمر الحمل إلا من خلال الإجراءات الطبية المختلفة مثل الكشف الطبي أو إجراء تحليل الدم والبول، ثم تبدأ الأعراض في الظهور بعد انتهاء الشهر الثاني من الحمل.
  • طبيعة جسم المرأة الحامل قد تكون أحد الأسباب التي تجعل أعراض الحمل تتأخر في الظهور، لأن كل جسم يختلف عن غيره في استقبال أعراض الحمل، لذلك قد تظهر الأعراض لدى إحداهن في وقت مبكر للغاية أي في الأسابيع الأولى من الحمل، وقد لا تظهر عند الأخرى لأن طبيعة جسمها لا تتفاعل مع هرمون الحمل والأعراض التي يسببها للجسم.

أهمية التعرف على أسباب عدم ظهور عوارض الحمل

من الوارد أن يكون عدم ظهور علامات الحمل في الشهر الثاني هو أمر طبيعي لا يثير الشكوك أو القلق، ولكن لكي تكون المرأة الحامل مطمئنة يجب أن تذهب إلى الطبيب المختص من أجل توقيع الكشف والتأكد من الأسباب وراء تأخر ظهور أعراض الحمل، لأن أحياناً يكون السبب هو توقف نبض الجنين، أو حدوث مشكلة لدى الأم يسبب عدم وجود أعراض ظاهرة للحمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد