مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف

كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس

كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس، إن فترة ما بعد الولادة أو ما تسمى بفترة النفاس، والتي تمتد لأربعين يوماً بعد الولادة هي فترة حساسة ومهمة جداً. حيث تحصل خلالها الكثير من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة.

ولذلك لابد أن تحصل المرأة خلال هذه الفترة على رعاية واهتمام كبيرين، حتى يستعيد جسدها قوته وصحته بعد الولادة ، وتعتبر فترة النفاس هي الفترة التي تلي الولادة مباشرة، وتعد تلك الفترة أخطر من فترة الحمل والولادة نفسها، فيجب الاهتمام والعناية بالأم خلالها، مما قد يواجهها بعض المشاكل والصعوبات التي لا تستطيع التغلب عليها، لعدم درايتها ووعيها بتلك الفترة.

كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس
كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس

كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس

كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس هناك عدة أمور يجب على الأم مراعاتها طول فترة النفاس لتجنب تعرضها لمخاطر ن فيجب عليها الإهتمام بطعامها وشرابها وممارسة رياضة خفيفة ،وتجنب التعرض للإجهاد ، كما يجب الإعتناء بالنظافة الشخصية ويمكن أن تتم تلك الأمورعلى النحو التالي :

_ النوم فترات كافية وخاصة بعد الولادة مباشرة ن فعلى السيدة النوم قدر المستطاع كلما نام رضيعها .

_ يجب الانتظار أسبوعين قبل البدء في ممارسة أي أنشطة رياضية وذلك في الولادة الطبيعية ،أما في الولادة القيصرية فيجب انتظار ثلاثة أسابيع ن مع عدم إطالة مدة التمرين لأكثر من ثلث ساعة .

_ من الضروري أن يتم أخذ الوجبات التي تحتوي على كافة العناصر الغذائية المفيدة، كالفيتامينات والحديد، والإكثار من الفواكه والخضروات.

_ الإكثار من شرب السوائل كالماء أو الشوربات الساخنة، الأمر الذي من شأنه أن يسهّل حركة الطعام في الأمعاء ومنع الإصابة بالإمساك، كما وأنه مدرٌ للحليب.

_كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس الإبتعاد عن الأطعمة التي من الممكن أن تسبّب الغازات في المعدة؛ وذلك لأنّ كل ما تتناوله الأم يؤثّر في الحليب الذي ترضعه لطفلها.

_الابتعاد عن شرب المنبهات كالشاي والقهوة، والتي من شأنها أن تؤثّر على مواعيد نوم الطفل.

_ الحرص على نظافة المنطقة الشرجية لتجنب الالتهابات، كما ويفضل أن يتمّ غسل جرح الولادة بالماء والملح لمعالجة أي التهابات، ومن الضروري المحافظة على نظافة الثدي عند الإرضاع، في حال كانت الولادة قيصرية فيجب العناية الكافية بمكان الجرح وتطهيره وتعقيمه بشكل مستمر حتى لا تدخل البكتيريا إلى الجسم.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

_عدم ممارسة النشاط الجنسي بين الزوجين خلال التسعة أسابيع، وذلك بسبب الجروح الحديثة المؤلمة والتي قد تتعرّض للعدوى بسهولة.

_  يمكن أن تمارس المرأة حياتها بشكل طبيعي مع الحرص على عدم القيام بمجهود جسدي كبير خاصّة في الأسابيع الأربعة الأولى.

_ يجب الامتناع تمامًا عن تناول الأطعمة عالية الملوحة والدسمة بقدر المستطاع .

_كيفية العناية بالأم أثناء مرحلة النفاس يجب اختيار الفوط الصحية المصنوعة من القطن والتي لا تسبب أي التهابات جلدية، كما يجب الاهتمام بتغيير الفوطة الصحية كل بضع ساعات لمنع تراكم البكتيريا بالقرب من المهبل.

_ في حالة الاصابة بالبواسير أو الإمساك أو غير ذلك من الأمراض بعد الولادة لابد من متابعة الطبيب والإلتزام بالأدوية المحددة لذلك وهذا حرصا على صحة المرأة في تلك الفترة.

_يعد دم النفاس ضار تماما للمرأة فلابد من عزل ملابس المرأة أثناء تنظيفها تماما عن ملابس باقي الأسرة حتى يتم التخلص تماما من هذا الدم حتى لا يسبب أضرار صحية للطرفين.

اضطرابات تواجه الأم في مرحلة النفاس

_ اضطراب مشاعر ما بعد الولادة

يحدث ل 50 % من النساء خلال أول أسبوع من الولادة و يستمر لمدة أسبوع و هو نوع من أنواع الإاضطراب النفسي و ليس مرض نفسي حيث تتعرض لحزن مستمر و بكاء مستمر و قلق و عدم نوم وألم بالرأس و عدم الاهتمام الكافي بالطفل وأحيانا رفض للطفل و كرهه و يجب عرضها على الدكتورة النسائية المتابعة لها اثناء فترة الحمل أو دكتور نفسي .

_اكتئاب ما بعد الولادة

نسبة حدوثه 25% و يكون خلال السنة الاولى بعد الولادة خاصة بعد 4 أسابيع من الولادة و قد تكون شديدة في حدتها أو متوسطة وأعراضه هى الشعور بالإرهاق و العصبية ، فقدان الشهية الجنسية ، شعور دائم بالذنب ، عدم الإهتمام بالوليد و عدم القدرة على التعامل مع احتياجاته، و تتعرض له النساء اللاتي يعانين من مشاكل زوجية قبل الولادة بقليل و يجب استشارة الطبيب النسائي بهذه الحالة لان لها أدوية مضادة للاكتئاب .

اقرأ أيضا 👍👍: التهابات الأذن عند الرضع والأطفال