مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف

افضل مشروب اول ايام الدوره الشهرية

افضل مشروب اول ايام الدوره إن الدورة الشهرية هي عبارة عن حالة فيسيولوجية يمر بها جسم المرأة، وهي تتسبب في ظهور العديد من الأعراض مثل الدوخة والشعور بالألم بمنطقة البطن وتغيرات بالحالة المزاجية وغيرها، وهناك بعض العادات الصحية المفيدة التي يمكن اتباعها خلال فترة الدورة الشهرية، وهذا ما سوف نتحدث عنه.

افضل مشروب اول ايام الدوره

تبحث النساء عن افضل مشروب اول ايام الدوره لكي يحد من شعورها بالالم والانزعاج، وفي الواقع توجد الكثير من المشروبات الطبيعية التي تساهم في التقليل من آلام الدورة الشهرية، وأفضلها هو تناول الشاي مع الأعشاب المختلفة.

افضل مشروب اول ايام الدوره من أبرز الأعشاب المفيدة التي يمكن شربها مع الشاي هي: النعناع، والبابونج، والتوت البري، بالإضافة إلى مشروب البردقوش، حيث تساعد تلك الأعشاب على التخلص من الآلام وتقليل تشنج العضلات والتوتر النفسي.

افضل مشروب اول ايام الدوره
افضل مشروب اول ايام الدوره

نصائح يجب اتباعها خلال الدورة الشهرية

الحفاظ على النظافة الشخصية

لابد من الحرص على الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتغيير الملابس الداخلية بشكل مستمر، ولابد أن تكون الملابس مصنوعة من القطن، كما أنه يجب تغيير الفوط النسائية بانتظام والتي تكون هي كذلك مصنوعة من القطن، ويجب شراء فوط جيدة النوع، وعدم استخدام مواد أو غسولات تتضمن مواد معطرة، ويفضل الاكتفاء باستخدام الماء والصابون الطبي.

الاستحمام خلال أيام الدورة

ليس هناك مانع من الاستحمام أثناء الدورة الشهرية، ويفضل الاستحمام أكثر من الأيام العادية؛ وذلك لأن الدم والإفرازات الناتجة عن الدورة الشهرية تكون وسطًا خصبًا لتكاثر الجراثيم، كذلك فإن مناعة الجسم خلال تلك الفترة تكون خفيفة، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات.

التقليل من الملح والدهنيات والسكريات والكافيين

يفضل خلال الدورة الشهرية الإقلال من تناول الاطعمة الغنية بالملح نظرًا لأنها تتسبب في احتباس السوائل بالجسم، وزيادة الانتفاخ والزيادة في الوزن، ويفضل البعد عن الاطعمة التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والشوكولاته والمشروبات الغازية.

افضل مشروب اول ايام الدوره، كذلك يجب تقليل الأطعمة الدهنية والغنية بالسكر خاصةً السكر المكرر كالحلويات والعصائر الصناعية، فهي تتسبب في عدم استقرار سكر الدم، مما يتسبب في الشعور بالعصبية.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

تناول الأطعمة الغنية بالألياف

لابد من الحرص على تناول المزيد من الألياف مثل الحبوب الكاملة والخضراوات وكذلك الفواكه الطازجة؛ فهي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء التي في العادة تكون متأثرة بالهرمونات المبيضية، مما يجعلها تصاب بالكسل والإمساك في بعض الأحيان، ولابد من الحرص على تناول كمية ملائمة من الكالسيوم والحديد والمنغنيسيوم.

ممارسة التمارين الرياضية

يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مهما كان نوعها، ويتم اختيار الرياضة التي تفضلينها مثل المشي كل يوم لمدة ساعة، أو أي رياضة أخرى، ويعمل ذلك على تعزيز الدورة الدموية بالجسم، والمساعدة في تنظيم هرمونات الدورة الشهرية، وتحسين الحالة المزاجية بشكل كبير.

ما هي المدة الطبيعية للدورة الشهرية ؟

يختلف عدد أيام الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، إلا أنه من المعروف أن المعدل الطبيعي لنزول الدورة يكون بين 4 أيام إلى 7 أيام عند غالبية النساء، أما طول الدورة الطبيعية عند النساء يكون مختلفًا كذلك من امرأة لأخرى، وهو يكون بين 22 يوم إلى 35 يوم تقريبًا.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة قبل ميعاد الدورة الشهرية بحوالي عشرة أيام، وهي تتضمن أعراض نفسية وعاطفية وعضوية، وهذه الأعراض ستكون مستمرة طالما أن العادة الشهرية مستمرة، وستقل تدريجيًا بعد انقطاع الدورة الشهرية، وتتضمن الأعراض ما يلي:

– الشعور بالانفعال والغضب والاحساس بالقلق والتوتر الذي قد يتطور لاكتئاب ووجود تقلبات مزاجية حادة.
– الاحساس بالتعب والاعياء، والانتفاخ وزيادة الوزن نتيجة احتباس السوائل بالجسم.
– المعاناة من ضعف الانتباه والتركيز، ووجود تغيرات بالشهية مع زيادة الرغبة بتناول السكريات.
– ظهور حب الشباب نتيجة التغيرات الهرمونية والشعور بآلام بالظهر والمفاصل والثدي.
– المعاناة من الصداع الشديد مع وجود اضطرابات في النوم مثل الأرق أو كثرة النوم.

تأخر الدورة الشهرية

في بعض الأحيان يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية عن ميعادها الطبيعي، وإذا كان هذا الأمر قد حدث لأول مرة ولم يكن معتادًا، فقد يكون ذلك بسبب وجود اضطراب عارض بالهرمونات نتيجة الضغوط النفسية أو زيادة الوزن، ولهذا يجب الحرص على الابتعاد عن الضغوط النفسية، والمحافظة على الوزن ليكون طبيعيًا، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

وفي حالة أن هذا التأخير هو أمر معتاد للدورة، فقد لا يكون ذلك تأخيرًا، بل قد يكون طول الدورة الشهرية لدى تلك المرأة أكبر من المعتاد، ولهذا يفضل أن يتم تسجيل تاريخ نزول الدورات الثلاثة السابقة بدءًا من اليوم الأول لنزول الدورة، ثم يتم حساب طول الدورة بدءًا من اليوم الأول لنزولها إلى اليوم الأول لنزول الدورة التالية، وإذا كانت المدة متقاربة، فإن الأمر يكون طبيعي.

https://www.youtube.com/watch?v=tyQxUkmJ67A

اقرأ أيضا 👍👍: اين يباع عسل المانوكا في السعودية