موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة متنوعة

ماهي جرعة زيت الخروع للامساك

جرعة زيت الخروع للامساك، يعد الإمساك من الحالات الشائعة التي تمثل صعوبة في تمرير البراز، ويوجد العديد من العلاجات الطبيعية والتقليدية التي تستخدم لعلاج تلك الحالة، وزيت الخروع هو أحد الخيارات القوية المستخدمة لمعالجة الامساك.

جرعة زيت الخروع للامساك

جرعة زيت الخروع للامساك يجب أن يتم تحديدها من قبل الطبيب لتكون مناسبة للحالة، ولابد من التأكد أنك لا تعاني من أي حساسية لمكونات زيت الخروع ولا تتناول أدوية يمكن أن تتفاعل معه. وهناك بعض زجاجات زيت الخروع التي يرفق معها تعليمات محددة للجرعات، لذلك تستطيع قراءة الملصق لكي تعرف الجرعة الموصى بها.

وفي حالة عدم معرفتك للجرعة المناسبة من الطبيب، فإن القاعدة العامة لـ جرعة زيت الخروع للامساك هي من 15 إلى 60 مل للبالغين والأطفال فوق 12 عام، و من 5 إلى 15 مل للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 11 عام، و من 1 إلى 5 مل للأطفال أقل من عامين.

جرعة زيت الخروع للامساك
جرعة زيت الخروع للامساك

ارشادات عند تناول زيت الخروع للامساك

بعد أن تعرفنا على جرعة زيت الخروع للامساك، فهناك بعض الارشادات التي عليك معرفتها عند تناول زيت الخروع، وهي تتضمن ما يلي:

تناول زيت الخروع مع العصير

يمكنك مزج زيت الخروع مع حوالي 120 مل من العصير أو الشاي بدلاً من تناوله بمفرده حتى لا تشعر بمذاقه، وإذا كنت ترغب في أن يعمل زيت الخروع ببطء، فيمكنك أخذه مع وجبة.

تأكد من استعمال عصير التوت البري أو البرتقال أو الخوخ أو الزنجبيل فقط، حيث إن العصائر الأخرى قد تقلل من آثار زيت الخروع في معالجة الامساك، ويمكن أيضًا أن تقوم بتبريد زيت الخروع حوالي ساعة لكي تقلل من مذاقه المرير.

قياس الجرعة الصحيحة بملعقة قياس أو كوب

يجب عليك أن تحرص على قياس جرعة زيت الخروع بشكل صحيح باستعمال ملعقة قياس أو كوب، حيث إن آنيات المائدة الفضية حجمها ليس دقيقًا وقد تؤدي إلى أخذ جرعة غير مناسبة.

متى يبدأ مفعول زيت الخروع لمعالجة الامساك

بعد أن يتم تناول جرعة زيت الخروع للامساك، فإنه عليك أن لا تتوقع التبرز إلا في غضون 2 إلى 3 ساعات تقريبا، وفي بعض الأحيان قد يستغرق الأمر حوالي 6 ساعات، ولا تقم بتناول زيت الخروع ليلاً لأن التأثير الملين يكون سريعًا جدًا.

إذا لاحظت أنك بعد تناولك لجرعة زيت الخروع لم يحدث أي نتيجة خلال الوقت المذكور، فقد يكون لديك مشكلة أكثر خطورة مثل انسداد الأمعاء، لذلك عليك استشارة الطبيب على الفور لمعرفة السبب وتلقي العلاج المناسب.

ولا تتوقع أن تتبرز بعد عدة أيام من عمل زيت الخروع، حيث يعمل زيت الخروع على تنظيف القناة المعوية بأكملها وليس القولون فقط، ولذلك فإنه من الشائع أن لا تحتاج إلى التبرز لمدة يومين أو ثلاثة أيام بعد معالجة الإمساك بنجاح.

جرعة زيت الخروع للامساك

محاذيراستخدام زيت الخروع

زيت الخروع للحامل والمرضعة والحائض

إذا كنت حامل أو مرضعة، فيفضل عدم أخذ جرعة زيت الخروع للامساك بدون استشارة الطبيب لأنه قد يؤثر على طفلك، ومن الأفضل تجنب استعماله، وبالنسبة للحائض فهو قد يتسبب في تشنجات شديدة وشعور بعدم الراحة، لذلك ينصح باستعمال علاجات أخرى للإمساك.

زيت الخروع ومشاكل المعدة والبطن

إذا كنت تعاني من مشاكل بالمعدة أو آلام في البطن، فمن الأفضل تجنب تناول زيت الخروع؛ لأنه قد يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة بالمعدة والإصابة بالغثيان والإسهال، ولابد أن لا يتم تناوله في حالة المعاناة من حالة مماثلة.

على سبيل المثال يفضل عدم تناول جرعة زيت الخروع للامساك في حالة المعاناة من آلام البطن الشديدة، والانسداد المعوي، وأمراض المرارة، والغثيان والقئ، ونزيف المستقيم.

زيت الخروع للاطفال

يجب أن لا يتم إعطاء زيت الخروع للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، حيث لا يجب على الأطفال الصغار أن يتناولوا زيت الخروع لأن ذلك يعرضهم للكثير من الآثار الجانبية مثل الإسهال أو القئ.

إذا كان طفلك يعاني من الإمساك كثيرًا، فمن الأفضل استشارة الطبيب للحصول على توصية بشأن العلاج الذي يتناسب مع طفلك، ولا تقم بإعطاء زيت الخروع لطفلك بدون التأكد أنه يمكنه أخذه.

هل هناك آثار جانبية لزيت الخروع ؟

يمكن أن يتسبب زيت الخروع في الإصابة ببعض الآثار الجانبية مثل القئ والتشنجات والإسهال في بعض الحالات، ولحسن الحظ يمكن لتلك الأعراض أن تتلاشى بسرعة بمجرد أن يخرج الزيت من نظامك، ولكن في حالة عدم اختفاءها، فلابد أن تستشير الطبيب فورًا لإجراء فحص طبي.

نادرًا ما يتم التعرض لآثار جانبية أكثر خطورة، وقد تتضمن تلك الآثار عدم انتظام ضربات القلب، والدوار، والارتباك، وقد تعاني من طفح جلدي واسع النطاق إذا كان لديك حساسية تجاه زيت الخروع، وعليك الاتصال بالطبيب فورًا إذا واجهت أيًا من تلك الأمور.

نصائح للوقاية من الامساك

هناك بعض الأمور التي يمكن أن تجنبك من الإصابة بالإمساك المزمن، وفيما يلي أبرز النصائح التي يمكنك اتباعها:

– الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.
– تقليل الأطعمة الأخرى قليلة الألياف مثل اللحوم والأطعمة المصنعة.
– شرب الكثير من السوائل، والمحافظة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
– عدم تجاهل الحاجة للتبرز، ومحاولة عمل جدول منتظم لأوقات التبرز، مع الحرص على التبر بعد تناول الطعام.
– محاولة إدارة الضغط النفسي.