صحة المرأة

شكل خيوط الولاده إذا طاحت ونصائح لتخفيف ألم الخياطة بعد الولادة

خيوط الولاده إذا طاحت

شكل خيوط الولاده إذا طاحت تعتبر الولادة من أصعب الأحداث والتجارب التي قد تعيشها وتمر بها السيدات فبعد أن تمر شهور الحمل بكل ما بها من أحداث وآلام المخاض والشعور بتعب الولادة تحاول الأم أن تستعيد صحتها وبالرغم من ذلك فقد تختلف المدة الزمنية التي قد يتطلبها الجرح الخاص بعملية الولادة للالتئام وكذلك أطاحت خيوط الولادة وذوبانها.

شكل خيوط الولاده إذا طاحت
شكل خيوط الولاده إذا طاحت

شكل خيوط الولاده إذا طاحت

فقد تتعرض الأم إلى عملية الخياطة وذلك يكون بعد الولادة مباشرةً بعد إعطاؤها جرعة مناسبة من المخدر الموضعي حتي لا تشعر السيدة بالألم ولكن في اليوم التالي للولادة قد يبدأ الشعور بألم جرح الولادة حيث تشعر السيدات بألم شديد حين الجلوس أو في أثناء التبول وقد تشعر بحرقان في البول وقد يستمر هذا الشعور بالألم حتى أن يلتأم الجرح وقد يختفي الشعور كليا في فترة تتراوح ما بين حوالي من ٣ أسابيع إلى ٤ أسابيع

  • الخيوط التي قد تم استعمالها في خياطة جرح الولادة قد يذوب من تلقاء نفسه لأنه يتم صنعه من مواد بروتينية قد تكون قابلة للذوبان ولذلك فإن معظم الخيوط التي تستعمل في خياطة جرح الولادة لا تحتاج إلى إزالة أو تحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب المختص والمعالج بل هي في الطبيعي والمعتاد أن تبدأ في السقوط بعد حدوث الولادة بحوالي ١٥يومًا وفي هذه الفترة قد يكون جرح الولادة قد التأم وفي الإجمالي لذلك فقد تستغرق كل خيوط الولادة حتي تسقط فترة حوالي ٦اسابيع وبعدها قد تستطيع السيدة أن تقوم بكافة الأنشطة الطبيعية واليومية مثل ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين أو ممارسة التمارين الرياضية
  • على الرغم من تنوع واختلاف الخيوط التي قد تستخدم في خياطة جرح الولادة ولكن في غالب الأمر ما قد يستخدم الطبيب المختص خيوط قد تكون قابلة للذوبان والامتصاص ولذلك فلا حاجة إلى إزالتها
  • وجاي تتأكد السيدة من أطاحت خيوط الولادة فقد ينزل دم على شكل خيوط تماما ومن المحتمل أن تكون ممزوجة ببعض الإفرازات البيضاء

الأسباب التي قد تؤدي إلى خياطة جرح الولادة

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث خياطة بعد عملية الولادة مباشرةً وهي على سبيل المثال وليس الحصر:_

  • اذا كانت هذه الولادة هي أول ولادة للام
  • إذا كان الجنين في حالة أو وضعية غير مناسبة وملائمة لنزوله
  • إذا كان وزن الطفل المولود قد تجاوز ٤كيلو غرام
  • إذا اضطر الطبيب المختص إلى ولادة الطفل المولود عن طريق الشفط أو الملقط

نصائح يجب اتباعها لتخفيف ألم الخياطة بعد الولادة

شكل خيوط الولاده إذا طاحت
شكل خيوط الولاده إذا طاحت
  • الراحة :_ يجب على الأم أن تأخذ قسط كافي من الراحة على قدر المستطاع ويجب أن تضع كل المنظمات التي قد تحتاجها إلى جوارها ولا تقوم الأم في أول أسبوعين على حمل أشياء ثقيلة حتي تتيح الفرصة لكي يلتأم الجرح
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة في الفترة التي يستمر فيها نزول نزيف الدم المهبلي أو ما يسمى بدم النفاث وذلك يكون من أسبوعين إلى حوالي ٦اسابيع بعد عملية الولادة
  • يجب على الأم أن تتبع كافة التعليمات الخاصة بالطبيب المعالج مع الاهتمام بكل أنواع الأدوية التي يصفها الطبيب وخاصة أدوية المضادات الحيوية والتي تساعد على التآمر الجرح بسرعة
  • يجب الحرص على تناول وجبة غذائية صحية متوازنة وقد تشمل كل العناصر الأساسية والغذائية المفيدة مثل الخضروات الطازجة والفواكه واللحوم والأسماك وتناول الكثير من المشروبات الدافئة مثل الحلبة والقرفة وغيرهما والحرص على شرب كميات مناسبة من الماء وذلك لأنه يساعد على علاج مشكلة الإمساك
  • يحب على السيدة بعد الولادة أن تجلس في الكثير من الماء الدافئ مع إضافة القليل من المطهر الطبي وذلك لتعقيم الجرح لدى تتراوح بين ٢٠دقيقة إلى ٣٠ دقيقة
  • يجب على الأم أن تحرص على وضع كمادات ماء بارد على منطقة الجرح والتي تساعد على تخفيف الشعور بالألم خاصة في حالة الولادة القيصرية
  • يجب على الأم مراعاة عدم الضغط على منطقة الجرح وارتداء بعض الملابس القطنية الفضفاضة حتي لا يتم لمس الجرح وعدم الشعور بالألم
  • في حالة الولادة الطبيعية يجب على الأم أن تقوم بتمارين الحوض بعد الولادة والتي من شأنها أن تعمل على زيادة تدفق الدم في منطقة البطن كنت يساعد في عملية التئام الجرح.
السابق
هل الاحساس بالموت صحيح؟ تعرف بالتفصيل
التالي
شهادة مهارات تقنية المعلومات CIT وأهميتها