الطقس الحار وتأثيره على الأطفال

الطقس الحار 

 الرضع والأطفال الصغار حساسون جدا لتأثيرات درجات الحرارة المرتفعة ويمكن أن يتأثروا بالحرارة بسرعة.

ولأنهم يعتمدون على الآخرين لرعايتهم، فمن المهم جدًا مراقبتهم عن كثب ومنعهم من التعرض للجفاف.

يأتي هذا المقال بطرق مفيدة للتغلب على الطقس الحار والحرارة الشديدة، وخصوصًا مع الأطفال.

الطقس الحار وأهمية الحماية من أشعة الشمس

يحترق جلد طفلك بسهولة أكبر بكثير من جلد البالغين، لذلك من المهم العناية  به  عند تعرضه لأشعة الشمس لمنع حدوث حروق الشمس.

يمنحك الظل لطفلك بعض الحماية من الأشعة فوق البنفسجية. الظل الكثيف الذي يخلق الظل الداكن هو الأفضل.

لكن الأشعة فوق البنفسجية ما زالت قادرة على الوصول إليك في الظل. لذا، حتى لو كنتِ تجلسين في الظل، تأكدي من ارتداء طفلك ملابسك مناسبة، وقبعة واسعة الحواف.

إذا كنتِ تستخدمين عربة أطفال، فقومي بتغطيتها بقطعة قماش الظل والتي تسمح بمرور الهواء إلى طفلك.

بدلا من ذلك بعض عربات الأطفال لديها قمم على شكل قبة قابلة للتعديل التي يمكن أن تتحرك وتقدم الظل مع تغير موقع أشعة الشمس.

إذا لم تتمكني من العثور على الظل ، فاحرصي على استخدام مظلة أو مظلة شمسية.

احرصي دائمًا على الحفاظ على ظلال النوافذ في سيارتك لتلتصق بالنوافذ الجانبية وتحمي طفلك أثناء القيادة.

واقي الشمس والرضع

إذا كان عمر طفلك أقل من ستة أشهر، فمن الأفضل أثناء الطقس الحار عدم وضع واقي الشمس عليه بانتظام – فالظل والثياب والقبعات هي أهم طريقة لحمايته.

تعتبر المواد الواقية من الشمس “للأطفال” أو “الحساسة” أقل عرضة للتسبب في تهيج الجلد.

اختبري دائمًا واقي الشمس على منطقة صغيرة من جلد طفلك للتحقق من أي تفاعلات جلدية.

علامات التأثر الحراري وكيف تتعاملين معها

قد لا يظهر على الأطفال الصغار علامات وأعراض مبكرة للتأثر بالحرارة حتى عندما يتأثرون.

العلامات التي يجب مراقبتها هي عندما:

  • لا يبدو أنه على ما يرام.
  • يكون أكثر سرعة من المعتاد.
  • وجود جفاف البشرة.
  • رفض الشرب.
  • وجود عدد أقل من الحفاضات الرطبة أكثر من المعتاد (قلة التبول).
  • قد تكون البقعة الناعمة على رأس الطفل (اليافوخ) أقل من المعتاد.

إذا كنت تعتقدين أن طفلك الصغير يعاني من الحرارة (مع أو بدون الأعراض المذكورة أعلاه اصطحبي طفلك إلى أقرب مستشفى

التغذية والشرب

لا يستطيع الرضع والأطفال الصغار إخبارك بأنهم عطشان، لذا من المهم التأكد من أنهم يحصلون على ما يكفي من الماء للشرب.

قد يحتاج الأطفال الذين يتناولون الرضاعة الطبيعية إلى تغذية إضافية في الطقس الحار، ولكن في معظم الحالات لا تكون هناك حاجة إلى مشروبات أخرى.

يمكن إعطاء كميات صغيرة من الماء المغلي البارد بين الوجبات، خاصة إذا كان الطفل يتناول على أطعمة أخرى.

قد يحتاج الأطفال الذين يتناولون الحليب من الزجاجة إلى تركيبة إضافية أو كميات صغيرة من الماء المغلي البارد إذا كانوا يشعرون بالعطش.

اعطِ الأطفال الصغار مشروبات منتظمة طوال اليوم كالماء، تجنبي إعطاء المشروبات السكرية أو الغازية.

فكرة منعشة للأطفال الصغار هي تجميد قطع الفاكهة (أرباع البرتقال، البطيخ) ليتمكنوا من الإمساك بها – ولكن كوني مستعدة للفوضى اللزجة!

الحفاظ على جسم الطفل باردًا في الطقس الحار

ألبسي الأطفال الرضع والأطفال الصغار ملابس خفيفة وفضفاضة

استخدمي اسفنجة باستمرار مع ماء فاتر (ماء فاتر)، أو جربي حمام فاتر.

يجب عدم استخدام الماء البارد، حيث يبدأ الأطفال والرضع بالارتعاش والبكاء عادة ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتهم.

كما أنه من غير المريح لأي شخص أن يكون في الماء البارد، واختاري أروع مكان في المنزل للأطفال الرضع أو الصغار للنوم.

تأكدي من أن الهواء يحيط بالسرير أو سرير الأطفال، لا تتركي الأطفال الرضع ينامون في عربة أطفال، والتي يمكن أن تصبح ساخنة.

إذا لم يكن لديكِ مروحة أو مكيف هواء، يمكنك تغطية طفلك أو جسم الطفل الصغير بقطعة قماش رطبة باردة.

ووضع مناشف مبللة أو ملاءات حول السرير أو سرير الأطفال لتبريد الهواء على الفور بالقرب منها. تحققي بانتظام للتأكد من أنهم لا يحصلون على برد شديد.

إذا كنتِ تستخدمين مروحة، لا توجهيها نحو طفلك ولكن استخدميها للحفاظ على الهواء المتداول في الغرفة.

إذا كان لديكِ مكيف هواء، تأكدي من أن الغرفة ليست باردة جدًا، حوالي من 24 إلى 26 درجة مئوية منخفضة بما فيه الكفاية.

الطقس الحار في السيارة

تجنبي أخذ طفلك الصغير في أوقات الحرارة الشديدة.

يمكن للأطفال أن يسخنوا بسرعة كبيرة في الطقس الحار وخاصة في السيارات.

تجنبي السفر عندما يكون الجو حارًا. إذا كان السفر ضروريًا ، فافعلي ذلك في وقت مبكر من اليوم.

حتى في درجات الحرارة المنخفضة يمكن للسيارة أن تسخن درجات الحرارة وترفعها بشكل خطير بسرعة كبيرة.

لا تتركي الأطفال أو الحيوانات الأليفة في سيارة، حتى لو كان مكيف الهواء قيد التشغيل .

قبل الخروج من سيارتك، قومي بتهدئته من خلال فتح الأبواب والنوافذ للسماح للهواء الساخن بالخارج وتشغيل مكيف الهواء.

تأكدي من أن الطفل لم تُسلطّ الشمس عليه عند السفر في السيارة، أو عندما تكون السيارة ساكنة.

لأن هذا يمكن أن يسبب فرط التسخين حتى إذا كان مكيف الهواء يبقي الهواء في السيارة باردا بشكل مريح.

وبما أن بشرتهم رقيقة جداً ، يمكن أن تحترق من ضوء الشمس القادم من خلال نوافذ السيارة إذا لم يتم تغطية بشرتهم.

لا تقومي أبداً بتغطية الأطفال بالسيارة مثل منشفة لتظليل الطفل من الشمس لأن ذلك سيحد من حركة الهواء حول الطفل، مما يجعلهم أكثر سخونة.

استخدمي منشفة لتغطية النافذة، وعند مغادرة السيارة، تأكدي من عدم وجود أطفال في السيارة.

الحرارة الشائكة

الحرارة الشائكة عبارة عن طفح جلدي من بقع صغيرة ورأس حمراء صغيرة، مع بثور صغيرة.

ومن الشائع في الطقس الحار في أجزاء من الجلد أن تبقى رطبة، كما هو الحال في منطقة الحفاض أو تحت الذقن.

ستحمي الكريمات مثل كريمات الزنك وزيت كبد سمك القد، أو كريمات الزنك وزيت الخروع البشرة.

يمكن استخدام نفس الكريمات التي تستخدم لحماية منطقة الحفاض تحت الذقن وفي المناطق الأخرى التي قد تتأثر بالحرارة الشائكة.

إن تغيير ملابس الطفل أكثر من المعتاد، وإعطاء حمام فاتر (ليس بارد) يمكن أن يساعد أيضًا.

ضربة الشمس

تحدث ضربة الشمس عندما يُفقد الكثير من ماء الجسم وتبدأ درجة حرارة الطفل في الارتفاع.

يمكن أن تسبب ضررا شديدا لأعضاء الجسم ويمكن أن تكون قاتلة إذا كانت شديدة.

وتشمل علامات ضربة الشمس في الأطفال الصغار والبالغين

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • كمية أقل من البول مرت من المعتاد، والبول داكن اللون.
  • زيادة العطش (ولكن في وقت لاحق، عندما يصبح الطفل أضعف قد يشرب أقل)
  • جفاف الفم والعيون.
  • الصداع وتشنجات العضلات.
  • النعاس.
  • الارتباك وضيق في التنفس والقيء
  • غيبوبة.

ما يجب القيام به لضربة الشمس

إذا كان طفلك أو الطفل الأكبر سنًا لديه أي من هذه العلامات، فإنه يحتاج إلى علاج عاجل .

في حين أن الرضع والأطفال الذين يعانون من الجفاف قليلاً قد يتمكنون من الشفاء بمشروبات إضافية.

في الوقت الذي يعاني فيه الطفل من علامات ضربة الشمس، سيحتاج إلى العلاج في مستشفى أو مركز صحي.

ماذا تفعل عندما تحصل على مساعدة لطفلك

قم بتغطية طفلك بملابس رطبة باردة.

استمر في محاولة إعطاء طفلك مشروبات ما لم يكن طفلك فاقد الوعي وغير قادر على ابتلاعه بأمان، واعتمادًا على عمر الطفل.

لا تضيف الملح إلى أي من المشروب

المصدر

  • تأثير الشمس على الرضع والأطفال
  • دليل التغلب على الطقس الحار والحرارة الشديدة

 

يوصى بقراءته 💯 ماهي اسباب نقص البوتاسيوم عند الاطفال

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد