التنمية البشرية

التفكير خارج الصندوق ماذا يعني وكيف يتم

التفكير خارج الصندوق ماذا يعني وكيف يتم

التفكير خارج الصندوق ماذا يعني وكيف يتم، يتساءل الكثيرين عن معنى مصطلح “التفكير خارج الصندوق”، ولذلك نوضح معا معنى هذا المصطلح وكيفية القيام بذلك ودلائل التفكير خارج الصندوق وخصائص الأشخاص الذين يقومون بالتفكير بهذه الطريقة.

التفكير خارج الصندوق ماذا يعني وكيف يتم

إذا كنت تسمع مصطلح التفكير خارج الصندوق لأول مرة، فهو باختصار التفكير في أي مشكلة تواجهها كأنك لست طرفا فيها، فهذه الطريقة تجعلك تصبح خارج الصندوق لتستطيع إيجاد حل لهذه المشكلة التي تعاني منها.

دلائل التفكير داخل الصندوق

– أنك شخص روتيني.

– أنك لا تتمكن من حل المشكلة التي تقع فيها، لكن يأتي شخص آخر يستطيع حل مشكلتك بمنهى البساطة.

كيفية التفكير خارج الصندوق

– كن مستعدا للتغيير الكبير

حاول تثقيف نفسك من جديد، تقبل فكرة أنك ينبغي أن تقوم بتغيير نمط تفكيرك، حيث يتغير نمط حياتك أيضا، كأنما ستعيد اختراع عجلة القيادة، بل تكون أنت العجلة نفسها.

– تعلم المصطلحات

يجب تعلم المصطلحات التي ينبغي معرفة ماذا يقصد بها، حتى تتمكن من تعلم التفكير خارج الصندوق وتشمل : إعادة الصياغة، طرق التطوير والتفكير الجانبي.

خصائص ذوي التفكير الإبداعي

هناك بعض الأشخاص الذين يقدرون على الخروج بأفكار خلاقة ومميزة لحل المشاكل، ولتصبح أحد هؤلاء الأشخاص، ينبغي عليك التحلي ببعض السمات الضرورية كالآتي

– كن مهيأ للتفكير بآفاق جديدة ومستدامة في العمل.

– قم بالتفكير بطريقة مختلفة وبعقل منفتح، يساعد على التركيز في جوهر المشكلة، ويكون قادرا على تقبل الأفعال المتباينة.

– يجب التركيز على إيجاد أفكار جديدة وسبل العمل عليها وقيمة الفعل.

– يجب أن تصبح مستعدا للسعي بكل جهد لخلق قيمة بواسطة أحدث الطرق.

– الحرص على امتلاك القدرة على الاستماع بإنصات، إلى جانب تقديم الرعاية والاحترام والدعم للآخرين حينما يقترحون أفكار خلاقة ومبدعة.

– ضرورة امتلاك القوة التي تدفعك لتقليد الأشخاص الذين يفكرون بطريقة خارج الصندوق.

التفكير خارج الصندوق ماذا يعني وكيف يتم

– التعرف على العقدة أو المشكلة

يجب التعرف على العقدة أو المشكلة التي تحول دون التفكير خارج الصندوق، والتفكير الإيجابي ، وهناك احتمالات عديدة مثل : المواقف السلبية، الرغبة في الكمال والخوف من الفشل، الضغوط والبروتوكولات الإدارية المعقدة، القواعد المتبعة مثل قلة المرونة أو عدم القدرة على إدراك أهمية المناطق الرمادية، وجود افتراض لديك عن العالم والآخرين، افتراض توقعات عن قدراتك التي تجعلك تظن بثقل هذا الأمر.

– تحدي المفروض

ليس من الضروري أن يكون كل ما هو مفروض صحيح، فيمكن حل مشاكل عديدة بتغيير ما هو معتاد أو معهود، فيكفي توقعك بأن هذه الأمور لا تتغير، فهذه هي طريقة التفكير داخل الصندوق والتي تؤدي إلى الألم والتعاسة، ولتغير هذه الأمور ينبغي أن تقوم بطرح الأسئلة، عدم التسرع في الاستنتاجات، النظر إلى الأشياء المعتادة بطريقة مختلفة تماما.

– كسر الروتين الممل

إن تكرار الأعمال نفسها كل يوم يعيق قدرة العقل على الإبداع والابتكار، لذلك ينبغي الحرص على تقليل الروتين الملل في حياتك، ومحاولة البحث عن طرق للقيام بهذا الأمر مثل ممارسة تمارين مثل اليوغا، القيام برحلات قصيرة دائما، التغيير من المظهر الخارجي وتعديل التصرفات وردود الأفعال، أو التنويع في طريقة الذهاب للعمل ، فيمكنك السير إذا كانت المسافة بين المنزل والعمل قصيرة من حين إلى آخر.

– تعلم العصف الذهني

يساعد العصف الذهني على ابتكار أفكار مذهلة وجديدة للتفكير خارج الصندوق، احرص على حث الدماغ بالألغاز والاختبارات النفسية وقم بتحدي عقلك حتى ترى الأمور بطريقة مختلفة، إذا كنت لا تحب الرياضيات أو العلوم أو اللغة الإنجليزية حاول أن تتخطى ذلك وتجبر عقلك على التفكير بسبل مختلفة، جرب أن تتعلم لغة جديدة، أو أن تقوم بتأليف قصيدة أو رسم حلول لمشاكلك على شكل صورة مرسومة أو دياجرام.

السابق
مهارات التفكير الناقد واهم خصائصه
التالي
تفسير حلم الإجهاض في المنام