السياحة في كلكاتا

السياحة في كلكاتا هى من أكثر المناطق الحالية التي يوجد بها كم هائل من الجذب السياحي فإذا كنت ترغب في عمل السياحة الخاصة بك في مكان مميز وجديد وبه مجموعة من الأماكن الفريدة من نوعها فبإمكانك أن تقوم بزيارة هذا المكان والتعرف عليه والاستمتاع بما تحتوي عليه من الكثير من الأماكن الأكثر جاذبية.

السياحة في كلكاتا
السياحة في كلكاتا

نصب الملكة فيكتوريا

توفيت الملكة فيكتوريا في عام ألف وتسعمائة واثنين ميلاديا وفي ذكرى وفاتها تم العمل على إنشاء هذا النصب التذكاري، وقد رآه الموجودين بتلك المنطقة بعد الإنتهاء منه وذلك في سنة ألف وتسعمائة وواحد وعشرين، أما عن المبلغ الذي قد دفع مقابل إنشائه فهو عشرة مليون ونصف من عملة الروبية.

الذي قام بالعمل على إنشاء وتصميم هذا النصب هو أحد أهم المهندسين الموجودين في هذا المكان في ذلك الوقت، ولكن المبلغ المدفوع كان من قبل مجموعة كبيرة من المتبرعين أصحاب الجنسيات الهندية والبريطانية، فهذا النصب يضمن محموعة كبيرة من اللوحات الخاصة بالعائلة المالكة ببريطانيا وصور لمجموعة من التحف، بالإضافة إلى مجموعة من الطباعات على الأحجار ومجموعة أخرى من الصور لبعض الوثائق الخاصة بالتاريخ.

اقرأ أيضًا: السياحة في العقبة الاردن

رابيندرا سيتو

وهو من أهم الجسور الموجودة في كلكاتا ويطلق عليه أيضا اسم هوراة، فبزيارتك لهذا المكان تجده من أكثر الأماكن جذبا للأشخاص، فيضم مجموعة كبيرة من السيارات التي يصل عددها إلى ما يقرب من عشرة آلاف، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المشاة.

أما عن الطول الذي صمم عليه هذا الجسر فهو أربعمائة وخمسين مترا، ويعتبر هذا الجسر من أول الأماكن التي يذهب إليها السائحون إلى هناك، وذلك يرجع إلى تصميمه الهندسي المميز المبتكر الذي قد صمم ونفذ في القرن العشرين.

تعرف على: السياحة في رومانيا

معبد داكشينشوار كالي

قد إنتهى تصميم هذا المعبد والعمل به على أرض الواقع ذلك في سنة ألف وثمانمائة وسبعة وأربعين، فكان من أهم الأماكن التي تخص الإله المسمى كالي، كان رسماني هو المسئول الأول عن تأسيسه، أما عن مكانه فهو موجود على ساحل أحد الأنهار المسماة هوغلي، أما عن أول وأهم إلاه تواجد به فهو ديفي بهافاراثيني، ولا يقتصر التصميم على المعبد فقط بل أنه يحيط به مجموعة أخرى من الأماكن الخضراء والمساحة الإجمالية لهم هى خمسة وعشرين فدانا.

قصر الفن سابقا

السياحة في كلكاتا لا تتم إلا بزيارة القصر الرخامي وكان في القدم يعرف بالاسم الذي قمنا بذكره سلفا، قد أنشئ هذا القصر في سنة ألف وثمانمائة وخمسة وثلاثين، وكان ملك كاميندار، فيعتبر من أكثر المعالم البارزة للسياحة بكلكتا وذلك لوقوعها في أكثر الأماكن ازدحاما بالسكان، فمن خلال زيارتك له يمكنك مشاهدة مجموعة فريدة من اللوحات الفنية المبتكرة الخاصة بمجموعة من الأماكن مثل إنجلترا، إيطاليا، هولندا، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من دول أورويا.

وأما عن سبب إطلاق عليه اسم قصر الرخام أنه مصمم من الداخل بأكمله من الرخام الفاخر، أما عن التماثيل التي يحويها هذا القصر فهى:

  • بوذا.
  • كولومبوس.
  • المسيح.
  • مريم العذراء.
  • ومجموعة أخرى من الآلهة الهندوسية.

قلعة الملك وليم الثالث

ولا ننسى عند القيام بعمل السياحة في كلكاتا القيام بزيارة هذه القلعة التي أطلق عليها اسم ملك إنجلترا وليم الثالث، كانت بداية العمل في هذه القلعة في سنة ألف وسبعمائة وواحد وثمانين، وهي واقعة بين مجموعة كبيرة من الحدائق تسمى بالميدان، هذا الميدان قد وصل طوله إلى ما يقرب من ثلاثة كيلو مترا، أما العرض الموجودة عليه فهو كيلو مترا واحدا.

ويعتبر هذا الميدان هو من أكبر وأهم المناطق الخضراء الموجودة في كلكاتا، أما عن الأماكن الأخرى الموجودة بها فهى:

  • سينما.
  • ملعب ملاكمة.
  • كنيسة.
  • ملعب كرة قدم.
  • مكتب التلغراف.
  • مكتب للبريد.
  • حمام سباحة.
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق