كل ما نعرفه عن الترامادول 225

الترامادول

في البداية لابد أن نتذكر بأن الله خلقنا على شكل معين بصحه وقدره بمقدار معين، وإذا أبدلنا خلق الله من قدره وصحه بغرض إنتاجيه أفضل أو قوه أكثر فإن ذلك يترك أثراً على جوانب أخرى، وهذا ما حرمه الله من إلقاء النفس إلى التهلكة.

ما هو الترامادول 225

– تم اكتشاف دواء الترامادول عام 1962 م على يد مجموعة من العلماء الألمان، والمادة الفعالة تسمى ( ترامادول هيدروكلوريد)، وفي أول استخدامه كان غير مقنن استخدامها، لكن بعد عام 1984 تم تقنين استخدامها تحت إشراف وتوصيه الأطباء.

– الترامادول ماده مشتقه من المورفين، والمورفين معروف بقوة تأثيره، والمورفين مشتق من الأفيون، والأفيون هو نبات طبيعي يستخرج منه كثير من المسكنات.

– يعتبر من أخطر المواد المخدرة والمنتشرة في بلدنا مصر خصوصاً والوطن العربي عموماً، لقد كان الترامادول يستخدم سابقاً كمسكن قوي للآلام، فقد كان المخدر الأمثل لمرضى السرطان ومرضى الأعصاب والالآم المزمنة للعمود الفقري، ولكن أصبح استخدامه الأن بعيداً عن الغرض من صناعته، بل أصبح من أكثر المخدرات انتشاراً بين أوساط المدمنين، وبدأت تجارته تزدهر بين تجار المخدرات، وأصبح له اكثر من شكل، وأصبح التجار يروجون عن الترامادول الأصلي بديل الترامادول 225 مستغلين حاجة المدمن الماسة للمخدر، كما يروجون له أحيانا ولكن بإضافة مواد أكثر ضرراً وتأثيرا لزياده أرباحهم.

– طريقه عمل المخدر داخل الجسم مختلفة عن باقي المسكنات حيث يدخل المخدر مباشرة على الجهاز العصبي للجسم.

– يعتبر الترامادول225 او romlex 225 هو أشهر أنواع الترامادول، وله أسماء كثيرة مثل التفاح  أما اذا كان تركيزه 200 فيعرف بالفراولة، حيث أنهما يشتركا في لون الحبة حيث أن لونها أحمر، كما يتميز بقوة تركيبته عن الترامادول الأبيض من حيث التركيز الدوائي.

– الترامادول له عده أسماء تجاريه ولكن كل هذا يحتوي على مادة الترامادول، وبعض تلك الأسماء هي أمادول وكونترامال وتامول وترامال وأسماء أخرى كلها لها نفس تأثير المادة الفعالة لمخدر الترامادول.

– يمتد تأثير حبه الترامادول من 6 ساعات إلى 8 ساعات متواصلة.

– يعتقد مدمن الترامادول 225 وهذا ما يروج له تجار المخدرات أن هذا المخدر يزيد من القدرة الجنسية لكن هذا ليس بصحيح بل إن الدراسات أثبتت أن أي مخدر بما في ذلك الترامادول 225 يؤثر بالسلب علي الرغبة الجنسية وليس بالإيجاب، وعند حدوث حمل ينتج عنه جنين مشوه ليس سليماً.

آثار الترامادول السلبية

يؤثر علي مراكز المخ ومراكز الأعصاب وحدوث هلوسه بعد فتره من الاستخدام وضعف عام في الجسم ووهن شديد، وارتفاع ضغط الدم، التعرق الزائد، اضطرابات النوم، ضعف التركيز، وأصعب أثر سلبي من هذا المخدر هو إدمان استخدامه، وهذا هو أصعب شيء لأن مستخدم هذا المخدر يصبح عبداً له، لا يقدر أن يخرج من تحت قبضته إلا من له عزيمه وقوة، إن التوقف المفاجئ عن تناول هذا المخدر يسبب ما يعرف باسم أعراض الانسحاب  يعتبر خطيرًا لأنه يؤثر على وظائف الكبد والكلى، لذلك يجب متابعه طبيب لاستشارته في ذلك وكيفيه التوقف عن تناول المخدر بصورة لا تؤثر بصورة كبيره علي أجهزة الجسم.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

تقرير وول ستريت عن مخدر الترامادول

نشرت صحيفه (وول ستريت) تقريرا عن الترامادول، وعن نشأته، وخواصه، ولماذا منظمة الصحة العالمية لا تعتبره مخدرا ولا يدرج على قوائم وجداول المخدرات، حيث ذكر التقرير بعض النقاط نلخصها فيما يلي :

1- معظم إنتاج العالم من الترامادول موجه لدول الشرق أوسط وغرب أفريقيا.

2- أصبح هذا المخدر الذي يعتبر من مشتقات المورفين  يتم تداوله بشكل شرعي في الكاميرون لعدم تقييد منظمه الصحة العالمية تداوله أو وضعه في جداول المخدرات.

3- رفض منظمه الصحة العالمية إدراج المخدر في  جداول المخدرات، هو ذكرها أنها أجرت تجارب على تأثير العقار علي الحيوانات أوضحت أن تأثير الاستخدام منخفض.

مكافحة تداول مخدر الترامادول

1- مراقبه الصيدليات مراقبه شديده .

2- استخدام المخدر للعلاج وليس للاستخدام المطلق0

3- على الدولة مكافحه تجارة هذا المخدر بكل الطرق ومكافحة تهريبه داخل البلاد.

وفي النهاية إن أول خطوة في إنهاء إدمان هذا المخدر أو أي مخدر آخر هي خطوة صعبه، ولكن الإحساس بأن الجسم قد استعاد هيئته الطبيعية هو المراد، والله أوصانا بالحفاظ على أنفسنا فيجب علينا ترك ما يؤذيها.

انظر أيضًا: أضرار التدخين على صحة الإنسان

المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد