صحة

علاج الاستفراغ عند الاطفال بسبب البرد

علاج الاستفراغ عند الاطفال بسبب البرد

علاج الاستفراغ عند الاطفال بسبب البرد، قد يرفض الطفل فجأة تناول الأطعمة التي يفضلها، ويبدأ في الشعور بالغثيان والقيء ، ثم يبدأ في الاستفراغ بعد 3 ساعات كل 10 دقائق، لكن كيف يمكن الحد من هذه المشكلة وهل هي نتيجة البرد أم الحساسية للطعام.

علاج الاستفراغ عند الاطفال بسبب البرد

توجد العديد من الأسباب المقرحة التي قد تؤدي للإصابة بالقيء والاستفراغ، ومنها انفلونزا المعدة، التسمم، أو الأمراض المعوية والإصابة بالبرد والسعال، غالبا ما تختفي هذ الحالة من تلقاء نفسها بدون علاج، ولا ينصح بإعطاء الطفل أي أدوية دواء بدون استشارة الطبيب .

يمكن الحد من الاستفراغ الناتج عن البرد باتباع التعليمات الآتية :

– أن يحصل الطفل على قسط واي من الراحة .

– إعطاء الطفل قدر كافي من الماء والسوائل الدافئة .

– الحرص على نوم الطفل على جانبه أو معدته.

حالات ينبغي فيها استشارة الطبيب

– إذا لم يتوقف الطفل عن الاستفراغ بعد مرور 12 ساعة.

– إذا ظهرت بقع دموية في الاستفراغ.

– إذا كان الاستفراغ مصحوبا بارتفاع في درجات الحرارة .

– إذا كان الاستفراغ مصحوبا بحرقة في البول.

علاج الاستفراغ عند الاطفال بسبب البرد

برد المعدة

برد المعدة يعني التهاب المعدة والأمعاء، والذي ينتج لعدة أسباب، لكن تعد العدوى الفيروسية سببا رئيسيا لها، وعادة ما يحدث في فصل الشتاء، كما أنه مرض معدي، قد تستمر الأعراض 3 أيام فقط، وقد تمتد حتى 10 أيام وتختفي دون علاج .

أعراض برد المعدة

برد المعدة يمكن أن يسبب الأعراض والعلامات التالية

– ارتفاع في درجة الحرارة.

– الشعور بالغثيان.

– التقيؤ (الاستفراغ)

– صداع .

– الشعور بألم في العضلات.

– حدوث تشنّجات وألم في منطقة البطن.

– إسهال مائي، عادة في حالة برد المعدة لا يكون الإسهال مصحوب بدم، لكن إذا صاحبه دم فهذا يعني أن الالتهاب شديد ويحتاج إلى عناية طبية.

أسباب برد المعدة

– عدم الحرص على غسل الأيدي بعد استخدام المرحاض أو تغير الحفاض للأطفال وخاصة قبل الأكل.

– تناول أطعمة ملوثة أو مجهولة المصدر أو غير مطبوخة جيدا، فالطعام الملوث يحمل الفيروسات والجراثيم التي تؤدي لانتقال العدوى.

– شرب ماء ملوث .

– الاختلاط بأشخاص مصابون بفيروس، مما يسبب انتقاله لشخص مصاب وحدوث عدوى.

الأشخاص الاكثر عرضة للإصابة ببرد المعدة

– الأطفال صغار السن ، حيث تكون مناعتهم أضعف ، كما تنتشر العدوى في أماكن تواجدهم مثل رياض الأطفال والحضانات .

– كبار السن، كما تتميز هذه الفئة أيضا بضعف المناعة، وقد يتواجدون أيضا في أماكن اكتظاظ مثل دور الرعاية مما يزيد فرص إصابتهم بالعدوى.

– طلاب المدارس وغيرها من الفئات التي تتواجد في أماكن مكتظة بالعديد من الأشخاص .

– الأشخاص ضعاف المناعة مثل مرضى الإيدز أو الأشخاص الذين يتبعون علاج كيميائي.

كيفية علاج برد المعدة

يحتاج الطفل لتناول كمية جيدة من السوائل نظرا لفقدانه كمية كبيرة من السوائل الموجودة في جسمه،  كما يمكن أخذ بعض الأدوية ، ولكن لا يحتاج لمضاد حيون في أغلب الأحيان لأن العدوى تكون فيروسية، ولا يعمل المضاد الحيوي إلا في حالة الالتهاب البكتيري .

طرق الوقاية من برد المعدة

– الحرص على غسل الأيدي دائما ،وبشكل خاص بعد استخدام المرحاض وقبل بتناول الطعام، واستخدام الصابون لغسل الأيدي وليس فقط الماء وذلك لقتل الجراثيم التي من الممكن أن تنتقل للشخص حتى مع غسل الأيدي بالماء فقط.

– كما يجب الابتعاد عن أي شخص مصاب من أفراد العائلة أو من الأصدقاء والزملاء، وعدم استخدام مرحاض واحد مع الأشخاص المصابين أو استعمال أغراضهم الشخصية.

– عند التسوق ينصح بمسح مقابض العربات لمنع انتقال العدوى؛ فاليدين هي أكثر الأعضاء التي تنقل العدوى للشخص لأنها تلمس كل الأسطح ولأنهما يلمسان الطعام الداخل إلى البيئة الداخلية للجسم.

– ولا ننسى غسل ملابس وأغطية أسرة الشخص المريض حتى معافاته من المرض، والحرص على تطهير الأسطح الصلبة في البيت ومقابض الأبواب التي من الممكن أن تكون حاملة للجراثيم عن طريق العطس.

السابق
ما هي أهمية التفكير ومكونات التفكير وانواعه
التالي
التفكير الناقد واستخدامه في حل المشكلات