موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة متنوعة

اورسوفالك – Ursofalk – دواعي الأستخدام والآثار الحانبية الجرعة

اورسوفالك أو Ursofalk هو كبسولات تستخدم في علاج الأضرار التي من الممكن أن تؤثر على حالة الكبد، لأن مع إصابة الكبد من الممكن أن يؤثر على الصحة العامة للجسم، حيث ثبت مدى فاعلية هذا الدواء في علاج أمراض الكبد المزمنة.

 اورسوفالك ودواعي استعماله

يستخدم اولاسوفالك في علاج الأمراض التالية:

  • تليف القنوات الصفراوية التي تصيب الكبد.
  • يعالج الحصوات المرارية.
  • يعالم تسمم الكبد المتكيس والذي يصاب بع الأطفال.
  • يعالج القيء الصفروي.
  • يعالج التهاب الأقنية الصفراوية.

الآثار الجانبية لدواء اورسوفالك

قد يؤدي تناول دواء اورسوفالك إلى مجموعة من الآثار الجانبية وهي:

  • الاسهال أو البراز اللين.
  • تكلس الحصوات وهو ما يحدث في حالة ترسب الكالسيوم على الحصوات المرارية مما يجعله غير قابل للذوبان، وفي هذه الحالة يجب التوقف لاجراء العملية الجراحية لازالة الحصوات.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام البطن المزعجة.

موانع استخدام دواء اورسوفالك

  • التهاب حاد في المرارة أو القناة الصفراوية
  • انسداد القناة الصفراوية (انسداد القناة الصفراوية المشتركة أو القناة الكيسية)
  • حلقات متكررة من المغص الصفراوي
  • حصاة في المرارة
  • ضعف انقباض المرارة
  • فرط الحساسية للأحماض الصفراوية
  • فغر العظم البطاني غير الناجح أو دون استرداد تدفق الصفراء الجيد في الأطفال الذين يعانون من رتق القناة الصفراوية

التحذيرات والاحتياطات الخاصة لاستخدام اورسوفالك

1- ينبغي أن تؤخذ كبسولات اورسوفالك تحت إشراف طبي.

2- خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العلاج ، يجب مراقبة المعلمات وظائف الكبد AST (SGOT) ، ALT (SGPT) و γ-GT من قبل الطبيب كل 4 أسابيع  وبعد ذلك كل 3 أشهر.

3- عند استخدامه لعلاج المرحلة المتقدمة من تليف الكبد الصفراوي الأولي:

4- في حالات نادرة لوحظ خلل في تليف الكبد والذي تراجع جزئياً بعد توقف العلاج.

5- في حالة حدوث الإسهال يجب تقليل الجرعة وفي حالات الإسهال المستمر ، يجب إيقاف العلاج.

6- عند استخدامه في إذابة حصوات المرارة في الكوليسترول من أجل تقييم التقدم العلاجي والكشف في الوقت المناسب عن أي تكلس في حصاة المرارة ، اعتمادًا على حجم الحصاة يجب أن تكون المرارة مرئية من خلال تصوير المرارة عن طريق الفم مع نظرة عامة ويستغرق الأمر من 6 إلى 10 أشهر بعد بداية العلاج.

7- يجب على المريضات اللائي يتناولن الدواء من أجل علاج حصاة المرارة استخدام طريقة فعالة غير هرمونية لمنع الحمل، لأن وسائل منع الحمل الهرمونية قد تزيد من انحسار الصفراوية.

تفاعل أورسوفالك مع الأدوية الأخرى

لا ينبغي أن يتم تناول كبسولات اورسوفالك بالتزامن مع كوليستيرامين ، كوليستيبول أو مضادات الحموضة التي تحتوي على هيدروكسيد الألومنيوم و أكسيد الألومنيوم، لأن هذه المستحضرات تؤثر في عمل الأمعاء وبالتالي تمنع امتصاصها وفعاليتها إذا كان استخدام المستحضر الذي يحتوي على إحدى هذه المواد ضروريًا، فيجب تناوله قبل ساعتين على الأقل من دواء اورسوفالك أو بعده.

ومن الممكن أن تؤثر هذه الكبسولات على امتصاص السيكلوسبورين من الأمعاء، وفي المرضى الذين يتلقون علاج السيكلوسبورين ، لذلك يجب فحص تركيز الدم لهذه المادة من قبل الطبيب وتعديل جرعة السيكلوسبورين إذا لزم الأمر.

اورسوفالك وتأثيره على الخصوبة والحمل والرضاعة

1- الخصوبة : لم تُظهر الدراسات على الحيوانات تأثير الدواء على الخصوبة.

2- الحمل : أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات سمية تكاثرية خلال الحمل خاصة المراحل المبكرة من الحمل لذلك يجب ألا يستخدم اروسوفالك أثناء الحمل إلا إذا كان ذلك ضروريًا بشكل واضح، كما يجب يجب استبعاد احتمال الحمل قبل بدء العلاج.

3- وسائل منع الحمل : لا ينبغي معاملة النساء ذوات القدرة على الإنجاب إلا إذا استخدمن وسائل منع الحمل الموثوقة ينصح باستخدام وسائل منع الحمل غير الهرمونية أو منخفضة الاستروجين، ومع ذلك ، في المرضى الذين يتناولون الكبسولات من أجل تفكك الحصاة المرارية، يجب استخدام وسائل منع الحمل غير الهرمونية الفعالة لأن وسائل منع الحمل الهرمونية عن طريق الفم قد تزيد من انحسار الصفراوي.

4- الرضاعة : وفقًا لعدد قليل من الحالات الموثقة من النساء المرضعات، تكون مستويات دواء اروسوفالك في حليب الأم منخفضة جدًا ، وربما لا يتوقع حدوث ردود فعل سلبية عند الرضع الذين يرضعون من الثدي.