موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

ما هي آيات الرزق والغنى

ما هي آيات الرزق والغنى والعلامات التي تدل على غنى العبد وسعة رزقه، فالرزق هو الخير والسعة فيه هو الهبة الربانية التي يختص بها الله بعض عباده، ولكن السؤال الحقيقي هل الغنى هو غنى المال ؟ أم غنى النفس والحقيقة أن غنى النفس هو البنيان الذي يقوى به الإنسان على المرور من تجربة الحياة بسلام وغنى المال هو الوسيلة التي يسرها الله لنا حتى تشتد سواعد ذلك البنيان، لذا إن البحث عن الرزق والبركة فيه هو من أفضل الغايات التي خلق لها البشر وفيما يلي سوف نتعرف على ما هي آيات الرزق والغنى وما هو فضل دعاء الحاجة وطلب الرزق.

ما هي آيات الرزق والغنى في القرآن الكريم

ما هي آيات الرزق والغنى من القرآن الكريم وهي الآيات التي ترشدنا إلى كيفية زيادة الرزق وطلب البركة فيه، وهو ما سوف نتعرف عليه من خلال ما هي آيات الرزق والغنى والوسائل التي تعين عليها:

1. الاستغفار 

{فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا} تم ذكر تلك الآية الكريمة بسورة نوح وهي تدعى لضرورة الاستغفار فهو يعمل على التخلص من الذنوب، كما انه يزيد من رزق الإنسان، كما انه يمنح الإنسان البركة في ماله وحياته وأولاده.

2. الحفاظ على الصلاة 

{وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى} تلك الآية الكريمة من سورة طه، وتسير تلك الآية إلى ضرورة طاعة الله وإقامة الصلاة، حيث أنها دليل على طاعة الله ودليل على الاعتراف بوحدانيته، ولذلك يرزق الله صاحب تلك الصلاة، حيث أنها دليلا على التقوى، وبناء على ذلك يجب أن لا يفكر المؤمن بكيفية حصوله على الرزق بقدر تفكيره للتقرب من ربه، ولكن لا يعني ذلك التواكل، بل التوكل على الله (عز وجل).

3. الإيمان والتقوى

{وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [سورة الأعراف: 96]تخبرنا الآية الكريمة أن السابقين ممن وصلتهم الرسالات الربانية ولم يؤمنوا بها استحقوا العذاب ولو أنهم كانوا أمنوا واتقوا لفتح الله عليهم أبواب الرزق والبركة.

4. التوكل على الله

{وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} [سورة الطلاق: 2-3]، تخبرنا الآية الكريمة أن التوكل على الله يفتح أبواب الرزق والتوكل هنا ليس الارتكان وعدم السعي وإنما العمل بجد والسعي من أجل الرزق مع طلب البركة من الله فهو وحده يرزق من يشاء .

5. الصدقة

{قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين}، وتوضح تلك الآية الكريمة أن رزق الله ليس بمقدار معين، فالله سبحانه وتعالى قادر على أن يضاعف الرزق لمن يشاء، وأن الصدقة هي أحد أبواب زيادة الرزق الخفية فمن يتصدق يبسط الله له في رزقه ويخلف عليه وهو خير الرازقين.

إقرأ أيضًا: دعاء راحة البال

فضل الدعاء لطلب الحاجة أو الرزق

لقد خلق الله الإنسان وكتب له قدره وميعاد ولادته وموته وحدد رزقه من المال والبنون والخير بحياته، ولكن يحب الله عبده اللحوح والشكور كثير الدعاء، لذلك قد يؤخر على العبد مطلبه، حتى يسمعه يناديه ويناجيه بالأدعية والأذكار طالبا ما يريده من طلب وحاجة، والله لا يرد دعاء لمؤمن، وذلك هو فضل الدعاء لله (سبحانه وتعالي)، حيث يمكن للمؤمن أن يدعي الله في ليله ونهاره في السجود بالصلاة أو عند جلوسه في خلوة لذكر الله، لذا يجب أن نبحث عن ما هي آيات الرزق والغنى التي تعينك على الدعاء وطلب الزيادة في الرزق

أذكار للرزق وفك الكرب

هناك بعض الأذكار يمكن قولها يوميا بالصباح والمساء تساعد على وسع الرزق وقضاء الحاجة وفك الكرب رحمة من الله تعالي، وتتمثل تلك الأذكار في الآتي :

  • “يا مقيل العثرات يا قاضي الحاجات اقض حاجتي وفرج كربتي وارزقني من حيث لا أحتسب”، يمكن أن يقوم المسلم بقول ذلك الدعاء عند تعسر الحال أو عند التعرض لأزمة مالية أو كرب ما، حيث انه من الأذكار الطيبة التي تزيد من الرزق.
  • “إلهي أدعوك دعاء من اشتدت فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلا أنت”، ويمكن للمؤمن قول ذلك الذكر أو الدعاء عند الرغبة في قضاء حاجة معينة أو عند ضيق الرزق وتعسر الحال.

إقرأ أيضًا: دعاء للأم أفضل الادعية

أدعية طيبة لطلب الرزق

هناك بعض الأدعية الطيبة التي يمكن للإنسان من خلالها أن يتضرع إلى الله ويطلب منه زيادة في الرزق والسعة فيه والبركة وهنا لن نبحث عن ما هي آيات الرزق والغنى  قط بل نلتجأ معها بالدعاء لعل الله يفرج الكروب: 

  • “اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة وأعوذ بك من أن أظلم أو أن أُظلم”، يقي ذلك الدعاء صاحبه من مواجهة قلة المال والفقر، كما أنه يبعد عن الإنسان الظلم مهما كانت قوته، كما أنها تساعد على وسع الرزق وصلاح الحال والرزق بالبركة والنفع.
  • “اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين وأغننا من الفقر”، يعتبر ذلك الدعاء اعتراف من الإنسان بوحدانية الله سبحانه وتعالي، كما انه يستخدم في الدعاء لقضاء حاجة، كما انه دعاء يساعد على وسعة الرزق وصلاح حال الإنسان وفك الغرب وزوال الهم والغم، كما يمكن الدعاء به في الصلاة أو عند قراءة الأذكار اليومية.

المصدر:

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد