إسلاميات

ما هو الصوم في الاسلام؟

ما هو الصوم في الاسلام؟ 1

يُعرف الصوم في اللغة العربية بالإمساك عن الطعام والشراب والمفطرات بشكل عام من بزوغ الفجر حتى غروب الشمس للتقرب من الله، وقال جابر عبدالله الأنصاري رضي الله عنه: إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم ودع أذى الجار وليكن عليك وقار وسكينة ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء، فالصبر وقوة التحمل والإرادة والتقوى هي الهدف من صيام المسلمين في هذا الشهر الكريم، وقد أشار النبي ﷺ إلى بعض فوائد الصوم في قوله ﷺ: يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء.

وقال عليه الصلاة والسلام: الصيام جنة، وإذا كان أحدكم صائمًا فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ سابه أو شتمه فليقل: إني صائم، وجاء عنه ﷺ أنه قال: ليس الصيام عن الطعام والشراب وإنما الصيام من اللغو والرفث.

ويصوم المسلمون أيام الاثنين والخميس، وأول ستة أيام من شهر شوال كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم كنافلة، أما الفريضة فهي صيام شهر رمضان، فشهر رمضان هو الشهر التاسع من التقويم الهجري للمسلمين، فهو يأتي في جميع أنحاء العالم في نفس الوقت، فهو إحياء لذكرى نزول القرآن الكريم على النبي محمد بن عبد الله – صلى الله عليه وسلم- وردت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة حول شهر رمضان وفضله، منها قوله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

ويعتبر الالتزام بالشهر الكريم فريضة على كل مسلم، لأن صوم رمضان الركن الرابع من أركان الإسلام، تتراوح أيام شهر رمضان من بين ال 29 إلى 30 يوم بناءً على المشاهدة البصرية للهلال في السماء.

وكلمة رمضان تأتي من الجذر العربي ramiḍa أو ar-ramaḍ، مما يعني حرارة الجو الحارقة أو الجفاف، و الصيام إلزامي بالنسبة للمسلمين البالغين، باستثناء أولئك الذين يعانون من مرض أو سفر أو كبار السن أو الحوامل أو الرضاعة الطبيعية أو السكري أو الأمراض المزمنة أو الحيض.

ويعتمد رؤية هلال شهر رمضان على التقويم القمري وحساب دورات القمر، وبداية الشهر الجديد في التقويم الهجري بشكل عام تعتمد على رؤية الهلال في السماء، وبحسب الظروف المناخية والجغرافية المختلفة من بلد لأخر يكون الأختلاف بين الدول، ولكن من أجل الحصول على نتائج متقاربة لدى جميع المسلمين تُستخدم الآن الحسابات الفلكية.

وأصبح صيام شهر رمضان واجباً في شهر شعبان في السنة الثانية بعد هجرة المسلمين من مكة إلى المدينة، و صدرت فتاوى تعلن أن المسلمين الذين يعيشون في مناطق ذات ظاهرة طبيعية مثل شمس منتصف الليل أو الليل القطبي يجب أن يتبعوا الجدول الزمني لمكة المكرمة.

ولشهر رمضان مميزات عظيمة ومنن فاضلة يمن الله بها على المسلمين وخاصة الصائمين الملتزمين بأوامره المبتعدين عن ما نهى عنه، فمثلا دعوة الصائم لا تردّ، كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حتَّى يُفطرَ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللهُ فوق الغمامِ وتُفتَّحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصُرنَّك ولو بعد حينٍ).

ومن الشواهد على عظمة شهر رمضان ما حدث مع النبي – صلى الله عليه وسلم – حَدَّثَنَا عَلِيٌّ، قَالَ : ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ أَبِي الْعَنْبَسِ الْقَاضِي الزُّهْرِيُّ، قَالَ : ثنا جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ، عَنْ سَلَمَةَ يَعْنِي ابْنَ وَرْدَانَ، قَالَ : سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، يَقُولُ : ” ارْتَقَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَرَجَةَ الْمِنْبَرِ , فَقَالَ : ” آمِينَ ” , ثُمَّ ارْتَقَى أُخْرَى , فَقَالَ : ” آمِينَ ” , ثُمَّ ارْتَقَى دَرَجَةً أُخْرَى , فَقَالَ : آمِينَ , ثُمَّ جَلَسَ قَالَ : فَسَأَلُوهُ عَلامَ أَمَّنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ , قَالَ : فَقَالَ : ” أَتَانِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ , فَقَالَ : ” رَغِمَ أَنْفُ مَنْ ذُكِرْتَ عِنْدَهُ , فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْكَ , فَقُلْتُ : آمِينَ , ثُمَّ قَالَ : رَغِمَ أَنْفُ امْرِئٍ أَدْرَكَ أَحَدَ أَبَوَيْهِ أَوْ كِلَيْهِمَا فَلَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ , فَقُلْتُ : آمِينَ , ثُمَّ قَالَ : رَغِمَ أَنْفُ مَنْ أَدْرَكَ رَمَضَانَ فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ , فَقُلْتُ : آمِينَ “، ومعنى قوله رغم أنف أي لصق أنفه بالتراب كناية عن حدوث الذل.

السابق
فضل حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله
التالي
طرق امتصاص غضب الزوج