موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

من هو الأصمعي

من هو الأصمعي هو شخصية عربية استطاعت من أن تحصل على شهرة في مجال الشعر، حيث أنه حاز على لقب غريب من قبل الخليفة هارون الرشيد حيث أنه أسماه ” شيطان الشعر “.

استطاع أن يضع بصماته في الشعر، وكان له مكانة كبيرة في نفوس المتلقين، مكانته كانت جيدة مثل الشعراء في عهده .

استطاع الوصول إلى مكانة كبيرة في مجال الشعر والأدب في وطنه .

استطاع من الحصول على شهرة وسط الخلفاء في العهد العباسي، حيث أن الخلفاء كانوا يحبون مجالسته، وذاع صيته واشتهر في المقاعد الأدبية والشعرية.

استطاع من أن يتفوق على زملائه الآخرين من الشعراء.

ودائما كان يفتخر بنفسه ويقول :-

وصلت بالعلم، وكسبت بالملح.

من هو الأصمعي

مولد الأصمعي

كان مسقط رأسه في مدينة البصرة والتى تقع في العراق، وكان ذلك في عام 740 هجرية / 831 ميلادية .

واسمه الكامل هو عبد الملك بن قريب بن عبدالملك بن علي بن أصمع الباهلي.

تتلمذ على يد عدد من المدرسين العظماء مثل أبوعمرو البصري، شعبة بن الحجاج.

كانت عائلة الأصمعى عائلة محبة للعلم، حيث كان دائمًا يشجعه والده على قراءة القرآن الكريم وحفظه.

بالإضافة إلى أن الشاعر عاصر عدد كبير من أعظم القُراء في ذلك الوقت مثل :- عمرو بن العلاء، بن حبيب، بن الكسانى وغيرهم من حفظة القرآن الكريم .

بعد حفظه للقرآن، اتجه لدراسة الحديث الشريف، وجمع السنة النبوية المطهرة.

ثم بعد ذلك طور من نفسه ووصل الى مرحلة التأليف، والرواية أى رواية الأحاديث الشريفة، وكان له علاقة قوية بأشهر رواة السنة النبوية مثل :

سفيان الثورى، ابن جريح، الأوازعى .

وكانت تجمعه صلة قوية بحيي بن معين، الإمام الشافعى، الإمام أبي حنيفة، الإمام مالك بن أنس، الإمام أحمد بن حنبل .

كانت الرحلات التي قام بها إلى مدينة بغداد أثر كبير في إفادة عقله وذهنه وزيادة ثقافته، حيث كان من أشهر من معالم بغداد هي مكتبة بغداد التي احتوت على عدد كبير من كتب ومجلدات العلم، وبالفعل لقد قضى فيها مدة من عمره هناك .

تعرف على: من هو طه حسين

مكانة الأصمعي في العالم

استطاع من أن يصبح خبير في العلوم الطبيعية، وعلم الحيوان، وقام بالتعمق في تصنيف وتشريح أنواع عديدة من الحيوانات، التي كانت منتشرة عند العرب في العراق وشبه الجزيرة العربية .

وبالرغم من أنه لم يدرس الطب ولم يكن طبيب في المجال البيطرى إلا أنه وصل الى مكانة كبيرة.

اقرأ أيضًا: من هو طارق بن زياد

أشهر مؤلفاته وكتبه

كتاب الخيل .

كتاب الإبل

كتاب الفارق.

كتاب الوحوش .

كتاب الشاه .

كتاب خلق الإنسان .

كتاب الأخبية والبيوت .

كتاب أبيات المعاني .

كتاب أسماء الخمر .

كتاب الأبواب .

كتاب الأجناس .

كتاب خلق الفرس .

كتاب أصول الكلام .

كتاب الدلو .

كتاب الرحل .

كتاب الكلام الوحشي .

كتاب القصائد الست .

كتاب فحولة الشعراء .

كتاب غريب القرآن فتوح عبد الملك بن قريب الأصمعي .

كتاب المثال .

كتاب الأنواء .

كتاب لحن العامة.

كتاب اللغات .

كتاب المقصور والممدود .

كتاب مياه العرب .

كتاب النحلة .

كتاب النبات والشجر .

كتاب النسب .

كتاب النوادر .

كتاب الوجوه .

كتاب الصفات .

كتاب ما اختلف لفه واتفق معناه .

كتاب ما تكلم به العرب فكثر في أفواه الناس .

كتاب المذكر والمؤنث .

كتاب الرحل .

كتاب الأصمعيات .

ومن أشهر القصائد التي قام بكتابتها وتأليفها هى قصيدة صوت صفير البلبل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد