موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

لماذا يستخدم المزيج التسويقي

لماذا يستخدم المزيج التسويقي

تعريف المزيج التسويقي

  • المزيج التسويقي هو عبارة عن تشكيلة من الآلات أو المواد التي يقوم رئيس التسويق المسؤول في المخطط بخلطهم مع بعضهم البعض .
  • ويعمل على تنميتهم لتأمين معدلات البيوع المطلوبة، وبالتالي يتم تأمين ما تم وضع الخطط إلية سلفا .
  • كما عرفه الكثير من الباحثين بأكثر من صيغة وكذلك من قبل جمعيات الأشغال وكذلك الكتبة وعباقرة هيئة إدارة الأعمال .
  • ولكن كافة هذه التقديمات والتعريفات قريبة وتستهدف في الأخير التوصل إلى إنجاز النسب المرغوبة من المبيعات والتي تم التخطيط لها سالفاً.

اقرأ أيضا : ما هو المزيج التسويقي ولماذا يجب عليك الإهتمام به

اقرأ أيضا : عناصر المزيج التسويقي للسلع والخدمات

لماذا يستخدم المزيج التسويقي

ما أهمية المزيج التسويقي في السوق الدولية؟

  • تنبع أهمية المزيج التسويقي من أهمية عناصره التي يتم تجزأها إلى أربعة عناصر تضفي طابعاً مميزاً عليه .

عناصر المزيج التسويقي

  • المنتج يعد هو العنصر الأول للمزيج التسويقي والمكون الاساسي له، وهو تقديم يشتمل الخدمة والسلعة والنظريات التي يمكن أن تنشئها المؤسسة وتحاول مبادلتها مع العملاء أسواء كانوا منظمين أو مستهلكين حاسمين .
  • السعر وهو عبارة عن مقياس معين من الأموال يتحمله الإنسان المستنزف .
  • وقد ظهر في الآونة الأخيرة عاملي المجهود والوقت، حيث أنه في قديماً كان يتم رؤية السعر على أنه القيمة المالية فحسب .
  • أما فيما وبعد العديد من التوسعات في كون الأعمال وازدياد تصنيع السلع، صار المجهود الذي يقوم به الشاري للاستحصال على البضاعة والوقت الذي يقضيه من أجل تنفيذ الأجراءات الهامة التي يضعها موضع تنفيذ جزء من المنظومة .
  • المكان وهو ذلك المقر الذي يتقابل فيه المستهلك والبائع لإكمال المتاجرة .
  • أو بمفهوم أخرهو المنطقة التي يلتقي فيها التاجر مع الشاري ليعطيه البضائع المقصودة كبديل للأموال المطلوبة كمقابل لهذه البضائع .
  • وقد يكون المكان عبارة عن سوق أو محل أو دكان للتسويق، وكلما أقترب الموقع للمشتري كلما يسر عليه عناء السير طويلاً، والأموال، وكذلك الوقت لذلك تعمل الشركات والمحال الكبيرة على توفير أكثر من فرع لها في أكثر من مكان وتعين مندوبين لها في شتى الأماكن القريبة من عملائها .

الترويج

  • وهو واحد من مكونات المزيج التسويقي الذي يعنى كافة النشاطات التي تتبنى مهمة الاتصال مع العملاء والتي تتجلى في الروابط العامة، وترقية البيوع، الصفقات على المستوى الشخصي، تنظيم الرفوف .

اقرأ أيضا : المزيج التسويقي مفهومه وعناصره الأربعة 4P

تأثير المزيج التسويقي على المخططات و المشروعات

  • من المعروف جيدا إذا نجح مسئول التسويق من إنشاء مزيج تسويقي ناجح فإن المشروع أو المنتج سيحقق أعلى نسبة مبيعات مرغوبة.
  • اما اذا لم يتمكن من تأهيل المزيج التسويقي الملائم فإن العمل على الارجح سيفشل وذلك لان المنتج لن يكون ملائم أو ثمنه غير موائم أو يشق على الزبون التوصل له أو لا يتمكن من الإعلان عنه بطريقة مناسبة .
  • ومن خلال هذه البنود يتم التوزيع للنتاج أو الخدمة والتوصل للغايات المقصودة سلفا للشركة وإنجاز الإرضاء المرغوب فيه من قبل المالك .

مكونات المزيج التسويقي

ويتألف المزيج الترويجي من :

  • الإعلان وهو مراسلة غير ذاتية مدفوعة الثمن مسبقا من خلال شركة مشهورة هادفة عن طريق واسطة دعائية.
  • الصفقات الشخصية وهو التقاء الزبون وجهًا لوجه مع المسئول، ويتسم بالليونة والمرونة، ولكنه باهظ الثمن، وقد تكون فطرة البضاعة تبريرا لتبني هذا المنهج.
  • تسويق أو ترويج المبيعات والغاية منه تفعيل البيوع بمسعى تقليل ثمنها من خلال ابتياع واحدة وإيتاء واحدة بدون تعويض.
  • ويوصي باستغلاله في مراحل حرجة وخلال مدة معينة، لأنه طريقة لا يعتمد عليها في تأسيس اسم المنتج.
  • الروابط العامة والمقصد منها تأسيس صلات حسنة مع الوسط المحيط التي تدرج النواحي الحكومية، والحشد المستنزف، والمشاركين، والإعلان وغيرها.

اقرأ أيضا : التسويق الخدمي أنواعه ومراحل تطوره وعلاقته بالمزيج التسويقي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد