موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

ونستون تشرشل

ونستون تشرشل هو أحد السياسيين البريطانيين الأكثر شهرة، عمل في الجيش البريطاني لفترة واشتغل بالكتابة قبل انخراطه في العمل السياسي.

تم تعينه كرئيسًا لمجلس الوزراء البريطاني في عام 1940، وقام بحشد جموع الشعب البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية واستطاع أن يغير مسار بلاده من السقوط في هاوية الهزيمة إلي الصعود نحو قمة النصر.

ولد ونستون تشرشل عام 1874 ميلاديًا لعائلة أرستقراطية تنحدر من عائلة سبنسر النبيلة، وكان يلقب في الحياة العامة بلقبه المعروف “تشرشل” كما كان يفعل والده. لم يكن ونستون موفقًا في دراسته، حيث ألتحق بسلاح بندقية هارو بعد بضعة اسابيع من التحاقه بمدرسة هاروثم. وضعه ذلك التحول على مقدمة طريق امتهان العمل العسكري. بدأ ونستون تشرشل مشواره التعليمي في دبلن، حيث بدأت مربيته في تعليمه القراءة و‌الكتابة و‌الحساب وغيره من العلوم، وكان أول ما قرأه تشرشل كتاب بعنوان “قراءة بلا دموع”. في غضون ذلك، نشأت بين تشرشل ومربيته -السيدة إليزابيث- صلَة وثيقة وقوية الأسباب؛ نظرًا لعلاقته الضعيفة والشبه منقطعة بوالديه، فقد كان يدعو تشرشل مربيته بلقب “الرحم القديم”؛ إذ كانت إليزابيث بمثابة الحاضنة والمربية التي شغلت مكان أمه وأبيه.

كان تشرشل يعاني من الإصابة بمرض التلعثم والذي كان يُشكل عقبه ظلت تواجهه طول حياته العملية، وكثيرًا ما علّق عليها الصحفيون في تلك الفترة. لم تكن علاقة تشرشل بأهله قوية، بل كان يسيطر عليها نوعًا من الفتور والجفاء.

  • المسيرة العسكرية والسياسية

خدم ونستون تشرشل في سلاح الفرسان وشارك في المعركة الأولي عام 1898. كان ونستون يقوم بكتابة تقارير عسكرية لكل من صحيفة “ديلي تلغراف” و “بيونير”، كما قام بتأليف كتابين عن تجاربه الحياتية، في عام 1899 اعتزل ونستون الخدمة في الجيش وبدء في العمل كمراسل حرب، انتخب تشرشل كعضوًا في البرلمان عن حزب المحافظين، ثم شغل منصب رئيس الوزراء من عام 1940 وحتي عام 1945.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

يعد ونستون أحد اعلام التاريخ الحديث الأكثر تأثيرًا على سياسات الإمبراطورية الإنجليزية خلال القرنين الماضيين.

ترجع شهرة وينستون إلى أنه قد قضي أولي سنوات حياته عاملًا كضابط بالجيش البريطاني وكاتب ومؤرخ في آن واحد، كما حصل تشرشل على جائزة نوبل في الأدب، ومنحته الولايات المتحدة المواطنة الفخرية. شغل تشرشل العديد من المناصب الحكومية والسياسية.

  • دور ونستون تشرشل في الحرب العالمية الثانية

بفضل مساعدات ونستون تشرشل في قيادته الحكيمة لاستراتيجية الحلفاء الناجحة مع كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي خلال فترة إندلاع الحرب العالمية الثانية، استطاع إلحاق الهزيمة بقوي المحور وصناعة السلام بعد أعوام من الحرب والدمار.

انتخب ونستون رئيسًا للوزراء للمرة الثانية في عام 1951، وقام بالعديد من الإصلاحات المحلية والتطوير الرئيسي لبريطانيا. بعض الحقائق الشائعة عن ونستون أنه كان معارضًا لحركة الإستقلال في الهند ولم يكن على علاقة طيبة بغاندي ولم يحب مبادئه. كان ونستون مولعًا بالرسم وله العديد من اللوحات الفنية الرائعة، بيع منها بملايين من اليورو، على مؤلفاته ومن أكثرها شهرة وأبرزها “الحرب العالمية الثانية”. كانت والدة تشرشل ذات أصول أمريكية. غير أن علاقتها بتشرشل كانت شبة منعدمة.

  • كيف مات ونستون تشرشل

بدأت علامات الكبر والعجز وضعف وتدهور الحالة الصحية تظهر على ونستون تشرشل في وقت مبكر من عام 1941 خلال زيارته للبيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية. كان تشرشل في صراع مع المرض، وعاني من بعض النوبات القلبية الخفيفة وذلك أثناء إصابته بالالتهاب الرئوي. في عام 1953، تعرض تشرشل لسلسلة من السكتات الدماغية في مكتبه.

لم تكن مثل هذه الأخبار معروفة لدي العامة في وقتها، كما أنها حُجبت عن البرلمان، ظل ونستون هكذا يتعافي فترة من الزمن ثم يعود ليصارع المرض فترة أخري، إلى أن وافته المنية عن عمر قد ناهز التسعين عامًا. وقد خيم الحزن على جموع المملكة البريطانية بعد وفاته لفترة استمرت لأكثر من أسبوع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد