موسوعة طيوف
أكبر موسوعة ألكترونية شاملة متنوعة

سبب تسمية الحرب العالمية بهذا الاسم

تعد الحرب العالمية من أكبر النزاعات البشرية والصراعات الدامية التي شهدها العالم. سميت بذلك الاسم لأنها جمعت بين دول العالم والقوى العظمى في هيئة حزبين كبيرين متعارضين يتمثلان في دول المحور ودول الحلفاء. شهد العالم حربين عالميتين وهما الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، ونحن الآن بصدد تناول الحديث عن كل منهما على حدا.

الحرب العالمية الأولى:

المزيد من المشاركات
1 من 9

كانت الحرب العالمية الأولى تسمى بالحرب العظمى، حيث كانت أول صراع بشري ضخم انخرطت فيه كل دول العالم، ونتج عنه الهلاك والدمار وقتل الملايين من البشر. ثم بعد ذلك تم تسميتها بالحرب العالمية الأولى بعد أن شهد العالم حربًا مماثلة، بل تكاد تكون أشد فتكًا. ساد العالم موجة من الاهتمام بالتطور العسكري وزيادة التسليح وإعداد الجيوش. بدأت تزيد تلك الموجهة وتنتشر حتي جرف دول العالم نحو محيط سباق التسلح. كان ذلك السباق دافعًا وراء اشعال فتيل الحرب في عام 1914. حيث أخذت الدول تتنافس على امتلاك الأسلحة الحديثة والبوارج والأساطيل الحربية. تكونت تحالفات دفاع متبادل بين بعض الدول، حيث تتحمل دول كل حلف مسؤولية الدفاع والحماية إذا تعرضت إحدى دول الحلف للعدوان. ظهرت الحركة الإمبريالية أو التوسعية، حيث اعتقدت بعض دول أوروبا في احقيتها في فرض سيطرتها على بعض الدول الأفريقية الصغيرة ونهب ثرواتها. بدأت تظهر بين الدول وبعضها نظرات تهديد وترقب، حيث كانت كل دولة ترى في جيش عامل تهديد لأمنهم القومي ومصادر غذائهم ومواردهم الخارجية. أدت تلك العناصر متجمعة إلى زيادة الكراهية وظهور حالة من التوتر السياسي في العلاقات بين الدول وبعضها. كانت الدول على أهبة الاستعداد للحرب، وجاء حادث اغتيال وليّ عهد النمسا السيد فرانز فرديناند وزوجته اثناء زيارتهما للبوسنة والهرسك، والتي ارتكبها طالب صربيّ يدعى غافريلو، كدق لناقوس الحرب. اندلعت الحرب واستمرت لأربعة سنوات عجاف على العالم بأسره. انتهت الحرب بعد أن انهكت قوات دول العالم وتم عقد هدنة في عام 1918.

الحرب العالمية الثانية:

بعد فترة ليست بالطويلة، عقب أن وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها، إذ بالعالم يشهد حرب عالمية جديدة أشد تدميرًا. في عام 1939، أعلنت ألمانيا بقيادة هتلر الحرب على العالم، نتيجة لما تعرضت له من ضغوط بسبب معاهدة فرساي الآثمة في حق الشعب الألماني، حيث فُرضت عليهم الكثير من العقوبات التي لم يكن في وسعهم تحملها ولا سيما عقب الحرب العالمية الأولى. ثار الشعب الألماني وطالب بالتحرر من قيود بنود تلك المعاهدة  وتمرد على الظلم. قاد هتلر تلك الثورة، وبدأ في إعداد الجيش من جديد. قام هتلر بإبرام العديد من صفقات الأسلحة السرية وبدأ في بناء الاسطول الحربي وسلاح الجو، كما قام بتعديل قانون الخدمة العسكرية فاصبحت إلزامية. انقسم العالم إلى قسمين وهما دول المحور ودول الحلفاء وانخرطوا في صراع دامي. استمر ذلك الصراع عقدين من الزمن وانتهي في عام 1945. كانت اليابان آخر الدول المنهزمة في الحرب العالمية الثانية بعد تعرضها للضربة النووية الأمريكية التي دمرتها بالكامل. استخدمت في تلك الحرب أسحلة فتاكة وارتكبت جرائم حرب شنيعة لم يسق لها مثيل.

النتائج: عانى العالم بأجمعه من ويلات الحرب لذا سميت عالمية. تجرعت الدول الأوروبية والعربية مرارة الحرب والاستعمار لسنوات. قتل ملايين البشر من كافة الدول ومن مختلف الجنسيات والعروق، نفذت مذابح بشرية ضخمة ومحارق لليهود على يد الجيش الألماني والحركة النازية بقيادة هتلر. خلال تلك السنوات العجاف عرفت شعوب العالم معنى الحرب ونادوا بالسلام والحرية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد