علوم

الحمار الوحشي

الحمار الوحشي 1

الحمار الوحشي

على الرغم من مظهر الحمر الوحشية وألوانهم الأبيض والأسود، إلا أنهم حيوانات متحمسة ومفعمة بالحيوية، ويمكن أن تكون حياتهم في القطيع معقدة.

إنهم يجدون الامان في زيادة أعدادهم، فهم فريسة للحيوانات المفترسة، يعتبر الحمار الوحشي من الخيول، وعضو من عائلة الحصان.

لديه قوة سمع وبصر ممتازة، يستطيع الركض بسرعة تصل إلى 56 كيلو متر في الساعة، ركلته قوية جدًا يمكن أن تسبب إصابات خطيرة للمفترس كالأسد أو الضبع، أو الكلب الإفريقي.

ويطلق على الذكر الرئيسي في القطيع (الفحل)، وهو الذي يرصد الخطر ويبقى في الجزء الخلفي من المجموعة لكي يدافع ضد الحيوانات المفترسة إذا لزم الأمر.

في حين الإناث الفرس والمهرات صغار السن يهربون، لقد صُممت حوافرها الصعبة لكي تتحمل وزنه جسمها، ولكي تسير بسهولة فوق الاراضي الصخرية.

لماذا خطوط الحمار الوحشي بيضاء وسوداء؟

تعد هذه الخطوط سواء الأسود في الأبيض أو الأبيض في الأسود بمثابة نوع من الحماية من الحيوانات المفترسة.

فعندما تجتمع الحمر الوحشية معًا، تجعل خطوطها المتداخلة الامر صعبًا على الأسد أو النمر.

فمن الصعب على الأسد أو النمر أن يختار حمارًا واحدًا لكي يطارده، وهذه الخطوط فريد من نوعها لكل حمار وحشي.

وقد استخدم الباحثون في هذا المجال أنماط الشريط الفردي للحمار الوحشي لتحديد الهوية، قد تبدو الحمر الوحشية كلها متشابهة.

إلا أن هناك ثلاثة أنواع مختلفة: الموجودة في السهول، والموجودة في الجبال، وفي أقصى الجنوب على السهول الإفريقية.

الموئل والنظام الغذائي

الموئل

يعيش الحمار الوحشي في موائل مختلفة، في موائل الأراضي العشبية شبه القاحلة بكينيا وإثيوبيا والصومال.

وتسكن الحمر الوحشية الجبلية المنحدرات الصخرية القاحلة في ناميبيا وأنغولا.

وقد عُثر على حمر السهول الوحشية، والتي هي اكثر الأنواع وفرة من الأنواع الثلاثة في المراعي في شرق إفريقيا إلى الغابات القاحلة في جنوب إفريقيا.

تشتهر مجموعة فرعية من حمر السهول الوحشية وهي (الحمار الوحشي غرانت) بهجرتها المذهلة خلال موسم الأمطار في سيرينجيتي.

حيث يمكن رؤية ما يصل إلى 10000 من هذه الحيوانات تتجول معًا في قطعان.

النظام الغذائي

تتغذى الحمر الوحشية في الغالب من خلال الرعي على الأعشاب، على الرغم من أنها قد تأكل أوراق الشجر وجذوعه في بعض الأحيان.

ترعى لساعات طويلة يوميًا باستخدام أسنانها القوية لقص أطراف العشب، والخلفية لطحن الطعام، يأخذ الكثير من الوقت في المضغ، لذا تستمر تلك الأسنان في النمو طوال حياتها.

الحياة العائلية

الحمار الوحشي السهلي والجبلي من الحيوانات الاجتماعية تعيش في مجموعات عائلية مع فحل وعدة فرس وذريتهم.

خلال أوقات معينة تتجمع هذه المجموعات معًا لتشكل قطعًا مربوطة بشكلٍ تصل إلى عدة مئات ، لكن المجموعات العائلية لا تزال تقيم معًا ضمن هذه المجموعات الكبيرة.

لا يوجد لدى النوع الثالث نظام قطيع ، وليس لدى الذكور والإناث روابط دائمة، فتقوم هذه الخيول بتأسيس الأراضي ، والفرس لتربية المهر.

وبمجرد أن تصبح المهرات كبيرة بما يكفي للسفر ، تترك الفرس عادة حماية الأراضي للفحل لمواصلة نمط حياة الارتحال.

يجب أن تكون المهرات قادرة على التعرف على أمها منذ الولادة من أجل الباقء على قيد الحاية، حيث يتعلم المهر شريط أمه من أجل اتباعها.

التهديدات والمخاطر

هناك بعض التهديدات مثل فقدان الموائل والصيد غسر المشروع والأمراض التي لا يستطيع الحمار الوحشي تجاوزها.

يصنف حمارالجبل الوحشي على أنه مهدد.

وقد تم إنشاء حديقة جبلية للحمار الوحشي بجنوب إفريقيا، وازدادت الأعداد الآن، ولا يزال معظمهم موجود في المنتزه الوطني.

حقائق

كل حمار وحشي لديه نمط من الخطوط فريد من نوعه لا يوجد اثنان متشابهين، ويعتقد أن بصر الحمار الوحشي في الليل أن يكون جيدًا مثل البومة.

السابق
اطول جسر زجاجي في العالم
التالي
منيو سعد الدين مع الاسعار